رئيس التحرير: عادل صبري 02:51 مساءً | الخميس 22 فبراير 2018 م | 06 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

خروف العيد يغيب جبرًا عن بيوت القليوبية

خروف العيد يغيب جبرًا عن بيوت القليوبية

تقارير

المصريين يحرصون على شراء الأضحية للتقرب بها إلى الله

بسبب الظروف الاقتصادية

خروف العيد يغيب جبرًا عن بيوت القليوبية

المواطنون: التجار يستغلون الأوضاع ويرفعون الأسعار

هيثم عبد النبي 11 أكتوبر 2013 09:52

رغم ما تمر به البلاد من حالة احتقان سياسية وانعكس ذلك بالطبع على الحالة الاقتصادية ومن ثم غلاء الأسعار، إلا أن المصريين يحرصون على شراء الأضحية للتقرب بها إلى الله ونيل النفحات والبركات.

 

في القليوبية، حرص المواطنون على شراء الأضحية ولكن صدمتهم الأسعار الجنونية التي حالت دون ذلك، فقد أثرت الحالة الاقتصادية التي تمر بها البلاد بشكل كبير على شراء خروف العيد وبدت أسواق المواشي التي تقام بعدد من مدن المحافظة، ومنها طوخ وبنها والقناطر الخيرية وشبين القناطر والقرى التابعة لها وأماكن بيع الأغنام التي يقيمها بعض التجار في حالة كساد على غير العادة بسبب ارتفاع سعر الكيلو ما بين 36 و38 جنيها، قائم بخلاف العام الماضي والتي كانت 33 جنيها.

 

عدد من المواطنين أكدوا أن التجار يستغلون الظروف ولا يهمهم سوى المكسب، ما أدى إلى ارتفاع أسعار خروف العيد بشكل جنوني فاق قدرة المواطن "الغلبان" الذي لم يصبح أمامه حل سوى قضاء العيد بدون لحوم لعدم قدرته على الشراء.

 

وقال هاني شعبان موظف بإحدى الشركات، إن أسعار خروف العيد "نار" فلقد ذهبت لأكثر من تاجر وأكثر من شادر لكي أشتري خروفا في حدود إمكانياتي المعقولة كي أضحي به في العيد، ففوجئت بالارتفاع الجنوني للأسعار بصورة مبالغ فيها، حيث وجدت سعر الكيلو قائم 35 جنيها، فذهبت لشادر آخر فوجدته 38 جنيها بعد وزن الخروف حيا، وبحسبة بسيطة فمتوسط وزن الخروف لا يقل عن 70 كيلو جراما فيصل إجمالي ثمنه بمصروفات نقله لا تقل عن 2600 جنيه أو أكثر.

 

وأضاف محمد يوسف مدرس، صدمت بارتفاع أسعار الخرفان البلدي والتي وصلت إلى 3000 جنيه ولو اشتريتها بالوزن فالكيلو قائم لا يقل عن 35 جنيها ومشفي بـ 60 جنيها، بينما اللحم البلدي الكبير بـ37 و40 جنيها، لذلك نجد الكساد يضرب الأسواق لعدم الإقبال وكثرة المعروض من الخراف والعجول.

 

وأكد وليد جودة فلاح أن بعض التجار يقومون بغش المواطنين أثناء شرائهم لخروف العيد، فيقومون بإطعام الخروف ردة أو علف بملح فتزيد من عطشه فيشرب كميات كبيرة من الماء تزيد من وزنه بشكل كبير وتغري عين الزبون وتجعله يقبل على الشراء بدون وعي ويفاجأ عند الذبح بأن ربع وزن الخروف ماء.

 

فيما يرى سعيد الهادي تاجر أن ارتفاع أسعار خرفان العيد شيء طبيعي يتماشى مع موجة الغلاء الموجودة في المجتمع كله الآن، فكل شيء زاد ثمنه، فالفلاح يعاني من ارتفاع القيمة الإيجارية للأرض الزراعية وندرة مياه الري، فانعكس هذا على أسعار بيع الحيوانات ومن الطبيعي أن ترتفع أسعار الخرفان للضعف وخاصة في أيام العيد.

 

فيما قال "عطا عبد الرحمن" تاجر مواشي، إن "الأسواق تشهد حالة ركود لا مثيل لها بسبب الحالة الاقتصادية والسياسية والإقبال بطيء على شراء الخراف مقارنة بالعام الماضي، فسعر أقل خروف يصل إلى 2000 جنيه، ما يجعل كثيرا من الناس يحجم عن الشراء ويقبل على شراء بعض كليوهات من اللحوم لتفويت مناسبة العيد".

 

فيما أرجع محمد فاروق جزار، ارتفاع سعر اللحوم الحية إلى ارتفاع تكاليف تربية المواشي والأغنام وخاصة في ارتفاع الأعلاف والأيدي العاملة والتي أصبحت لا تتوافر كثيرا، إضافة إلى اختفاء الخراف الصيني والصومالي والتي تعود المصريين على شرائها بسبب انخفاض أسعارها، ما أدى إلى ارتفاع أسعار الخراف البلدي مقارنة بالعام الماضي، مشيرا إلى أن الناس تبالغ في الحديث عن أسعار خروف العيد وفي نفس الوقت تقوم بشرائها الأضحية كنوع من الوجاهة لذلك لا داعي للتهويل دون داعٍ.

 

من جانبها، رفعت أجهزة الطب البيطرى بالقليوبية من إجراءاتها الاحترازية استعدادا لعيد الأضحى المبارك.

 

وأكد الدكتور عادل أنور وكيل مديرية الطب البيطري بالقليوبية، استمرار الحملات على الأسواق والشوادر ومحلات الجزارة وإجراء الفحوصات الدورية للحيوانات وخاصة الأغنام والتي يقبل المواطنون على شرائها في هذه الأيام طبقا للقرار الوزاري رقم 517 الخاص بقانون المجازر بالكشف على جميع الذبائح.

 

من جانبه، أكد الدكتور زكريا عبدربه وكيل وزارة الصحة، أن هناك حملات مشتركة بين المديرية والطب البيطري والتموين قبل العيد لضبط الأسواق وضبط اللحوم والأغذية الفاسدة والتي لا تصلح للاستهلاك الآدمي وأخذ عينات من الأسواق لإرسالها للمعامل المركزية بالوزارة للكشف عنها للحد من إصابة المواطنين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان