رئيس التحرير: عادل صبري 08:10 صباحاً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

المنوفية.. كساد في سوق الأضاحي بسبب غلاء الأسعار

المنوفية.. كساد في سوق الأضاحي بسبب غلاء الأسعار

تقارير

سوق الأضاحى بمحافظة المنوفية

المنوفية.. كساد في سوق الأضاحي بسبب غلاء الأسعار

أحمد عجور 10 أكتوبر 2013 10:20

يعانى سوق الأضاحى بمحافظة المنوفية من حالة كساد كبيرة أصابته بسبب الغلاء الفاحش في أسعار معظم السلع الاستهلاكية وزيادة أسعار الأضاحي بنسبة 25 % عن العام السابق، إضافة إلى تلاحم المواسم، فرمضان وعيد الفطر ودخول المدارس وعيد الأضحى، ما أثقل كاهل الأسرة المصرية عموما بحسب الخبراء، إلا أن هناك مواطنين يتمسكون بالحفاظ على عاداتهم السنوية بالمشاركة في أضحية واحدة.

 

الحاج بيومى النحت - جزار- أكد أن غلاء الأسعار أثر بالسلب على حركة البيع والشراء، قائلا "زى ما انت شايف وقت خروج موظفين ولا في بيع ولا شراء بسبب الغلاء في كل حاجة وبالنسبة للأضاحى مش زى كل سنة أقل بكتير عن السنة اللى فاتت".

 

كما ألتقينا عاشور النحت - تاجر مواشى- ورأيناه مستغرقا في النوم بجوار تجارته التي وصفها بـ "الكاسدة" رغم أننا قبل عيد الأضحى بأيام في وقت زروة حركة البيع والشراء.

 

ويضيف "فين وفين على ما يجيلى زبون بسبب الغلاء اللى احنا عايشينه"، مشيرا إلى أن المواطنين أحجموا عن الشراء بدعوى غلاء الأسعار وقلة الرواتب والتجار لا يستطيعون أن يخفضوا الأسعار بسبب ارتفاع سعر العلف وتكلفة تربية الماشية.

 

وأوضح عاشور أن سعر الأضاحى في المنوفية أقل من القاهرة نظرا لأن المحافظة زراعية إلا أن حركة البيع أقل بكثير بالمقارنة بالعام الماضى، فسعر الخروف يتراوح من بين 1500 إلى 2000 وسعر الماعز 1200 إلى 1800 والعجول من 12000 جنيه فما فوق حسب الوزن.

 

لكن بعض المواطنين يتغلبون على غلاء الأضاحى، باشتراك أكثر من أسرة في أضحية واحدة، حسبما أكد لنا صلاح الكوانينى موظف بديوان عام المحافظة، حيث قرر هو وأشقاؤه الخمسة الاشتراك في بقرة، قائلا "أوفر بكتير لنا المشاركة في الأضحية بنعملها منذ 5 سنوات فسعر البقرة 13000 جنيه نصيب الفرد لا يتعدى ثمن خروف لا يكفى في الأساس للتوزيع على الأقارب والفقراء"، مؤكدا على أنهم لن يقطعوا عادة تدخل الفرحة والسرور على قلوبهم.

 

ومن جانبها أكدت زينب قنديل - ربة منزل- أنها وزوجها الذي يعمل فني بشركة المياه لن يستطيعوا شراء أضحية هذا العام لكثرة الأعباء عليهم وتلاحم المواسم، قائلة "إحنا مش ملاحقين مصاريف من رمضان للعيد الصغير ولدخول المدارس وكل حاجة غالية"، مطالبة بخفض أسعار السلع الأساسية كاللحوم والسكر والأرز والزيت.

 

وانتقدت ربة المنزل نهج الحكومة في وضع أسعار استرشادية على بعض سلع الخضار والفاكهة "لا تضر ولا تنفع"، حسب قولها "الحكومة بتضحك علينا ماسكة في الخضار وسايبة المهم اللحوم والسلع الأساسية".

 

أما محمد أحمد مرسي، وكيل وزارة الزراعة بالمنوفية، فأكد أن أسعار لحوم الأضاحي حققت ارتفاعا ملحوظا وصل لـ 25%، مشيرا إلى أن الأسعار ارتفعت من 22 جنيها للكيلو القائم الحي العام الماضى، إلى نحو 32 جنيها للكيلو القائم الحي في موسم العيد العام الحالي.

 

في المقابل قال سامى النحاس مدير عام التجارة بمديرية التموين، إن حملات مكثفة تقوم مديرية الشئون الصحية والطب البيطري والتموين وشرطة المرافق على أماكن عرض وبيع اللحوم والدواجن والأسماك ووضع الأسواق تحت الرقابة الصارمة استعدادا لاستقبال عيد الأضحى المبارك.

 

كما أنه سيتم وضع خطط للمرور على السلخانات ومجازر اللحوم والدواجن وكتابة تقارير مفصلة عن مدى استيفائها للاشتراطات الصحية بجميع الإدارات الصحية بعمل حصر شامل لأماكن بيع وعرض اللحوم والدواجن والمرور عليها واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان