رئيس التحرير: عادل صبري 08:43 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

تنافس الأئمة على بيع صكوك الأضاحي.. اختبار قدرات وثقة

تنافس الأئمة على بيع صكوك الأضاحي.. اختبار  قدرات وثقة

تقارير

ايصال صك الأضحية

تنافس الأئمة على بيع صكوك الأضاحي.. اختبار قدرات وثقة

فادي الصاوي 08 يوليو 2016 16:37

يتنافس ما يزيد عن 70 إماما بوزارة الأوقاف على إقناع المواطنين بشراء صك الأضحية المقدر بـ 1200 جنيها، ففي الإسكندرية استطاع الشيخ أحمد البهي، إمام مسجد سيدي جابر بالإسكندرية بيع 15 صكا بينهم صك لمسيحي.

 


 فيما تمكن الشيخ محمود الأبيدي إمام مسجد الجمال بالمنصورة من بيع ثلاثة صكوك فقط لكنه حصل على وعود من رواد المسجد بشراء ما يزيد عن 20 صكا، معلنا تبرعه بقيمة مكافأته للفقراء، أما الشيخ شعيب صقر لم يبع إلا صكا واحدا، واعدا بتكثيف جهوده لإقناع رواد مسجده بشراء الصكوك.

 

 وسلمت وزارة الأوقاف الـ 70 إماما بالمساجد الكبرى دفتر  به 50 إيصالا قيمته 60 ألف جنيه، وتستهدف جمع 4 ملايين و200 ألف جنيه، ووعدت بصرف مكافأة مالية قيمتها 250 جنيها على دفتر بياع.

وحسب تصريحات سابقة لوزير الأوقاف محمد مختار جمعة، فإن هذا الصك يعظم من نفع الأضحية، وبخاصة لمن لا يملك آلية لتوزيعها على الوجه الأمثل، مما يجعلها تصل عبر المنظومة المقترحة إلى مستحقيها الحقيقيين، وهو ما يزيد من نفع الأضحية وثوابها في آن واحد، كما أنه يحقق إيصال الخير إلى مستحقيه بعزة وكرامة وآلية لا تمتهن آدمية الإنسان أو تنال منها.

الشيخ أحمد البهي، إمام مسجد سيدي جابر بالإسكندرية، أكد أنه باع منذ 23 رمضان وحتى الآن 15 صكا بقيمة 18 ألف جنيه من المقرر توريدها المبالغ التي يتم تجميعها إلى الحساب التي فتحته الوزارة في البنوك.

وأضاف :  "أول مرة نُطالب بعمل حملة تبرعات نأمل أن تكون بداية لتجربة لو نجحت سنعممها في أمور أخرى.. لما عرضت علينا الوزارة الأمر كنا نعتقد أن هناك صعوبة خاصة أن هناك مؤسسات خيرية أخرى يطبقون هذه الفكرة من زمن طويل كجمعية الأرومان وبنك الطعام المصري، وكنت أتوقع أنني سأبيع  5 صكوك فقط".

 وأكد البهي، أن التسهيل من أهم الأساليب التي استخدمها إقناع الناس بشراء هذه الصكوك، قائلا : "لو واحد مش معاه قيمة الصك كاملا يمكن أن يشترك مجموعة في شرائه وهذا مع حدث بالفعل من مجموعة شباب تبرعوا بشراء الصك الأول.. وحاولت أن أفهم الناس بأن أى انسان علية عقيقة يجوز له أن يخرج قيمتها في الصك نظرا لتوافر شروط العقيقة فيه.. قلت للناس أيضًا أن المشروع دعم للفقراء في مصر  وأن اللحوم ستوزع على الجميع بلا استثناء، وأن المسألة مضمونه من الأوقاف والتموين والتضامن".

وتابع :"  كنت أتوقع أن يتم الاستجابة لدعوتي من رواد المسجد فقط لكنى تفاجئت بأحد الاخوة المسيحيين يرغب في المساهمة ليعطينا درسا في الوحدة الوطنية ، وليرد على بعض الأمور الطائفية التي انتشرت في رمضان ، وأنه لا يوجد فرق بين مسلم ومسيحي في مصر "،

 

وأوضح أن مسألة إقناع الناس بشراء الصكوك تتوقف على حسب عرض كل إمام وثقة الناس فيه، مشددا على ضرورة الاتفاق بأن هذا المشروع حملة وطنية لابد أن يكون الناس على وعى بها ، لافتا إلي أن أحد الزملاء (يقصد إمام زميله)باع في مسجد الشهداء بمنطقة مصطفى كامل باع 12 صكا حتى الآن.
 

 من جانبه أوضح الشيخ محمود الأبيدي، إمام مسجد الجمال بالمنصورة، أنه في نفس اليوم الذى قال فيه إن صكوك الأضاحي مشروع قومي يخدم الناس وينظم العطاء للفقراء، تبرع 3 من رواد المسجد وحصل على وعود من 20 أخرين".

 وأضاف: " استشهدت خلال حديثي عن الصكوك بما تفعله السعودية في أضاحي الحج، وقلت لازم نخلى عملنا مقنن من خلال وزارات الأوقاف والتموين والتضامن، لأنهم قادرين على إيصال لحوم هذه الأضاحي إلى مستحقيها عبر قاعدة البيانات التي تمتلكها وزارة التضامن والمدون فيها أسماء الفقراء الحقيقيون.. وأشرت إلي أن العمل في هذا المشروع سيكون به نظام وسيرفع القلق عن صاحب الأضحية، ويوفر الوقت ويحافظ على البيئة ونظافة الشوارع من التلوث الناتج عن الدم لأن الأضاحي ستذبح في المجازر الآلية الخاصة بها".
 

وأعلن إمام مسجد الجمال، عن تنازله عن قيمة المكافأة المقرر الحصول عليها لصالح العمل نفسه حتى لو نجح في بيع 10 دفاتر، مؤكدا أنه سينتهى من الدفتر الذى بين يديه خلال فترة وجيزة.

بدوره أكد الشيخ شعيب صقر، أحد أئمة كفر الشيخ، أنه أول إمام في المحافظة يبيع صك أضحية، لافتا إلى عدم وجود أي صعوبات تواجهه أثناء الترويج لهذه الصكوك، موضحا أن أساليب الإقناع التي يستخدمها سهلة وبسيطة، والناس تحتاج إلي توضيح أكثر عن ماهية هذه الصكوك والغرض منها ليكونوا على ثقة من أن أموالهم ستصل إلي مستحقيها.

 

وعن قصة أول صك باعه ، قال : " أعلنت في خطبة الجمعة الماضية عن هذه الصكوك فجاء أحد رواد المسجد وطلب شراء صك بعدما اقتنع بالفكرة، مشيرا إلى أن لديه 49 صكا سيكثف جهوده خلال الأيام المقبلة لبيعها، مؤكدا في الوقت ذاته إلي أنه من أشد المتحمسين لفكرة هذه الصكوك.
 

جدير بالذكر أن أضاحي الصكوك التي من المقرر شراؤها من وزارة التموين، ستذبح في الوقت الشرعي للذبح وتبرد وتنقل إلى القرى والمناطق الأكثر احتياجًا، وستوزع من خلال بطاقات التموين على الأسر الأكثر فقرًا واحتياجًا، ويكون التوزيع بواقع كيلو لكل أسرة تتكون من ثلاثة أفراد فأقل، وكيلوين لكل أسرة تتكون من أربعة أفراد فأكثر.
 

وقد قامت الأوقاف بفتح حساب خاص لهذه الصكوك، فضلا عن توفيرها ببعض البنوك ومديريات الأوقاف والمساجد الكبرى، تم التنسيق مع وزير التموين الدكتور خالد حنفي لتجهيز العدد الكافي من الأضاحي , بحيث تورد وزارة الأوقاف المبالغ المجمعة لحساب وزارة التموين التي اشترت بالفعل الأضاحي الكافية من البقر ، التي يتراوح أعمارها ما بين عامين إلي 3 أعوام.


اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان