رئيس التحرير: عادل صبري 02:07 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أسباب ظهور القروش في البحر الأحمر وخليج السويس

 أسباب ظهور القروش في البحر الأحمر وخليج السويس

تقارير

أسماك القرش- أرشيفية

خبراء يفسرون

أسباب ظهور القروش في البحر الأحمر وخليج السويس

نهال عبد الرءوف وولاء وحيد 08 يوليو 2016 12:14

حذر خبراء متخصصون فى مجال علوم البحار من اصطياد أسماك القرش المتواجدة بمياه البحر الأحمر وخليج السويس والتي تشكل خطورة على النظام البيئى البحري في المنطقة، ويسبب ظهور كائنات وأنواع جديدة من الأسماك تحدث خلل فى المنظومة البحرية.


وأشار الخبراء إلى خطورة الأمر وضرورة الإستعانة بأساتذة الجامعة والمتخصصون للتعامل مع هذه الظاهرة بحذر.
 

وأكدوا على أن الهجوم الأخير من أسماك القرش بمنطقة العين السخنة بالسويس مطلع الشهر الماضى هو نتيجة لسلوكيات البشر الخاطئة المتمثلة فى إلقاء مخلفات الأكل واللحوم بمياه البحر، أسماك القرش لا تهاجم البشر بطبيعتها.
 

قد أثارت تساؤلات وتخوفات من إمكانية تكرار هذه الهجمات، مما يشكل تهديداَ للسياحة ولحركة الصيد بمياه السخنة.
 

وقال بكرى أبو الحسن شيخ الصيادين بالسويس في تصريحات لـ "مصر العربية "أن سمك القرش "الماكو" والذي يعيش فى منطقة خليج السويس والبحر الأحمر يعد أشرس أنواع أسماك القرش التى تعيش بهذه المنطقة، إلا أنها لم يسبق لها أن هاجمت البشر، وما حدث من هجوم هذا النوع هو ظاهرة سببها الرئيسى قيام أحد المراكب بإلقاء أبقار نافقة بخليج السويس مما أدى إلى ظهور أسماك القرش ومهاجمتها للإنسان.
 

وأضاف بكرى أن أسماك القرش لا تهاجم من نفسها ولا تشكل خطورة على حركة الصيد أو السياحة والدليل على ذلك قيام السياح بمناطق شرم الشيخ ورأس محمد برياضة الغوص بمياه البحر الأحمر ولم يهاجم السياح أسماك القرش، ولكن سبب هجومها هو قيام بعض هواة الصيد بإلقاء مخلفات وفضلات الأكل بالمياه مما يؤدى إلى تجمعها وظهورها نحو هذه المخلفات حتى تتغذى عليها وبالتالى تهاجم الأنسان.


وطالب بكرى كل من يعمل بالمسطحات المائية ومن يجوب البحر بشكل عام بعدم إلقاء فضلات أو مأكولات بمياه البحر حتى لا تكون سبباً رئيسياً فى هجوم أسماك القرش، لتجمعها حول هذه المخلفات وبالتالى ظهورها على أعماق قليلة وبالقرب من الشواطئ وتغير بيئتها وتتكاثر وبالتالى تزداد خطورتها وتتكرر حوادث هجومها على البشر، والذى قد يؤثر سلباً على السياحة وعلى حركة الصيد خاصة بمنطقة البحر الأحمر وخليج السويس.
 

وقال بكرى بضرورة نشر محطات للرصد البيئى على الشواطئ وداخل المياه من خلال لنشات متحركة، لرصد أى تلوث قد يضر بثروتنا السمكية، ورصد قيام أى مركب بإلقاء مخلفات داخل مياه البحر وإتخاذ الإجراءات اللازمة معه.
 

من جانبه حذر الدكتور مجدي العلواني رئيس قسم علوم البحار بكلية العلوم جامعة قناة السويس من خطورة اصطياد أسماك القرش المتواجدة بمنطقة خليج السويس والبحر الأحمر لما لها من كارثة على المنظومة البحرية في المنطقة بالكامل وإحداث خلل في النظام البيئي البحري، وقال  أن مخاطر صيد سمك القرش ستؤثر على سلوكيات الأسماك والكائنات البحرية وعلى الشعاب المرجانية وستؤدي لظهور كائنات جديدة نوعيات مهاجمة أخرى من الأسماك.
 

وانتقد العلواني إجراءات التنفيذيين بالسويس في معالجة الأزمة وعدم استعانتهم بالمتخصصين وأساتذة الجامعة في الوصول لحل لعلاج الأزمة، مؤكداً على أن علاج الأزمة لن يكون إلا بزيادة التوعية للصيادين وهواة الصيد بالالتزام بعدم إلقاء مخلفات الأطعمة واللحوم وهو ما تم إتباعه بشرم الشيخ خلال السنوات الماضية بعد تكرار حوادث هجمات أسماك القرش.
 

وقال العلواني أن هناك 44 نوع من أسماك القرش متواجدة بالفعل بمناطق خليج السويس والبحر الأحمر من إجمالي 460 نوع من أسماك القرش منتشرة في جميع محيطات وبحار العالم .مشيراً إلى أن أخطرهم نوعي الماكو والأوشنك.
 

وقالت الدكتورة وفاء سلام الأستاذ بقسم علوم البحار بكلية علوم جامعة القناة أن أسماك القرش لها أهمية وقيمة اقتصادية كبيرة، وتمثل عامل جذب كبير للسياحة ويمكن الاستفادة منها فى تنشيط سياحة الغوص، مؤكدة على أن معظم أنواع أسماك القرش ليست مفترسة بطبيعتها، وغير قادرة على مهاجمة الأسماك.

 

اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان