رئيس التحرير: عادل صبري 11:49 صباحاً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

صور| البالونات تسرق فرحة عيد "عز" و"محمد"

صور| البالونات تسرق فرحة عيد عز ومحمد

تقارير

عز الدين ومحمد .. طفلان بعمر الزهور يبيعان بالونات الفرحة لشراء لبس العيد

صور| البالونات تسرق فرحة عيد "عز" و"محمد"

نهال عبد الرءوف 07 يوليو 2016 14:20

عز ومحمد.. ليسا كغيرهم من الأطفال، يصلون العيد مع أسرهم ويلعبون ويمرحون ويشترون الحلوى والألعاب ابتهاجًا وفرحة بالعيد، ولكنهما أفترشا ساحة مسجد المطافيء بالإسماعيلية يبيعون البالونات من أجل توفير مال لشراء ملابس جديدة للعيد ويوفرون القليل للتنزه خلال العيد.


"احنا بنشتغل وبنبيع البالونات عشان نجيب لبس العيد"، بهذه الكلمات بدأ عز الدين على ومحمد حسين واللذان لم يتعدى عمرهما 14 عاماُ حديثهما لمصر العربية، وتابعا نبدأ التجهيز والاستعداد لصلاة العيد منذ مساء يوم الوقفة حيث نفترش الرصيف بالألعاب والبالونات المختلفة، ونستمر فى عملنا من قبل صلاة العيد وحتى انتهاءها تماماً ومغادرة جميع المصلين لساحة المسجد.
 

وأشارا إلى أننا نعمل كل عام أثناء صلاة العيد حيث نفترش الرصيف والساحة المقابلة لمسجد المطافئ مع عدد من أصدقائنا وجيراننا ونبيع البالونات المختلفة للأطفال، وذلك حتى نتمكن من توفير مال لشراء ملابس جديدة نرتديها بالعيد، "بنشتغل أول يوم العيد عشان نحوش ونجيب لبس العيد وكمان عشان نجيب فلوس ننزل نتفسح بيها ثانى وثالث يوم العيد.
 

وتابعا نحن أصحاب وجيران حيث نسكن معاً بمنطقة العرايشية ونرتاد مدرسة واحدة وهى مدرسة الناصرية ونعمل معاً خلال الأعياد والمواسم وإجازة الصيف حتى نساعد أسرنا، ونعمل فى أى شئ نبيع العاب أو نشتغل بإحدى المحلات حتى نساعد أسرنا ونكسب مصروف لنا طوال الإجازة.
 

وقالا هناك أشكال مختلفة من البالونات والأطفال دائماً يحبون البالونات على أشكال السمكة والطائرة والعروسة، وسعر الواحدة 5 جنيه فقط، ومع ذلك "الشغل السنة دى نص نص مش زى السنة اللى فاتت لكن عامة رزق العيد حلو وده اللى بيخلينا ننزل نشتغل كل سنة".
 

 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان