رئيس التحرير: عادل صبري 01:01 مساءً | الأحد 18 فبراير 2018 م | 02 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

أضاحي "الإخوان" تختفي من مطروح

في العيد..

أضاحي "الإخوان" تختفي من مطروح

محروس الخطيب 08 أكتوبر 2013 15:28

ألقت الأوضاع الاقتصادية والسياسية المتأزمة بالبلاد، بظلالها على الجمعيات الخيرية التابعة لجماعة الإخوان المسلمين هذا العام، خاصة بعد عزل الرئيس المنتخب محمد مرسي.

 

اختفت الجماعة من الساحة الاجتماعية بمطروح، كما اختفى النشاط الطبي المعتاد لها، وكذلك النشاط الخيرى مع قرب حلول العيد.

 

وقبل أيام قليلة من عيد الأضحى ولم يظهر للجماعة أي نشاط خيري بدءًا من توزيع لحوم العيد وملابس العيد على الفقراء، وغيرها من الأنشطة التي اعتادت الجماعة عليها، خاصة بعد ثورة يناير.

 

وعن أسباب هذا العزوف، يقول رئيس مجلس إدارة جمعية خيرية، محسوبة على حزب الحرية والعدالة، رفض ذكر اسمه، أن الحالة التي تمر بها البلاد حالت دون تقديم الجمعية لخدماتها في ظل الملاحقات الأمنية لجماعة الإخوان، وتخوف المواطنين، كما أن قيادات جماعة الإخوان تم اعتقالهم، وهم من كانوا يرتبون لمثل هذه الأمور بعلاقاتهم الاجتماعية من أجل جمع التبرعات لتوفير أضاحي العيد للفقراء.

 

وأكد عبد الخالق مصطفى مدير عام الجمعية الزراعية المركزية بمطروح، أن الجمعية تخلت عن مشروع توزيع الأضاحى بالتقسيط للموظفين نظرا للارتفاع الكبير في الأسعار.

 

من جانبه، يقول أحمد حسين ـ موظف ـ إنه لجأ مع مجموعة من الزملاء للاشتراك في شراء عجل بقرى بمبلغ 6 آلاف جنيه، بواقع ألفى جنيه للفرد.

 

 ولفت إلى أن نصيب الفرد من اللحم يصل إلى 75 كيلوجرام بهذه الطريقة، وهذا أوفر بكثير من شراء خروف حى يزيد ثمنه على 2500 جنيه، ليحصل المضحي على 15 كيلو جراما من اللحم الصافى فقط.

 

يذكر أن توزيع اللحوم والأضاحي في مثل هذا الوقت من كل عام كان بمثابة حكر على جمعيات محسوبة على جماعة الإخوان المسلمين في مطروح، وهو ما كان يميزها عن غيرها من القوى الثورية والتيارات السياسية قبل عزل الرئيس محمد مرسي.

 

وكانت الجمعيات الخيرية والتكافلية بمطروح ملاذا هاما للأسر الفقيرة، حيث توزع اللحوم مجانا كل عام، ولكن بسبب التضييق على هذه الجمعيات، التابعة في معظمها للتيار الإسلامي، ستحرم هذه الأسر من هذه الخدمة هذا العام.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان