رئيس التحرير: عادل صبري 10:34 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالصور| "الدولار".. يجرِّد الغلابة من "لبس العيد"

بالصور| الدولار..  يجرِّد الغلابة من لبس العيد

تقارير

ركود بسوق ملابس العيد في الإسماعيلية

ركود بالأسواق.. وتجار: الناس بتتفرج وتمشي

بالصور| "الدولار".. يجرِّد الغلابة من "لبس العيد"

نهال عبد الرءوف 03 يوليو 2016 11:48

حالة من الكساد والركود تصيب أسوق الملابس بالإسماعيلية، قبيل حلول عيد الفطر المبارك، بسبب غلاء الملابس المستوردة وارتفاع سعر الدولار والجمارك.


محمود عبد العزيز، صاحب محل ملابس رجالي، بدأ حديثه لـ "مصر العربية" قائلاً: "سوق الرجالي واقف جداً واللى هيبلبس ويشترى لبس جديد هو اللى معاه فلوس الناس بتتفرج بس ما بتشتريش".

وتابع كنا نشتكى من ضعف الإقبال خلال العام الماضى، إلا أن الموسم هذا العام أسوأ بكثير.


وأضاف أن هناك ارتفاعًا كبيرًا فى أسعار الملابس المستوردة ووصلت نسبتها إلى 100%، بسبب ارتفاع قيمة الجمارك فسعر "الجينز التركى مثلاً تعدى الـ 290 و300 جنيه".

وأوضح أن " سعر الملابس المصرية ارتفع عن العام الماضى بنسبة تتراوح من 35 إلى 45% وذلك لأن مستلزمات التصنيع والخامات كلها مستوردة، فضلاً عن ارتفاع أجور العمالة، لافتاً إلى أن المكسب الذى يحققه ضعيف للغاية.
 

وأشار إلى أنه على الرغم من تنوع المقاسات والموديلات هذا الموسم عن العام الماضي إلا أن الإقبال ضعيف خاصة على الرجالى لكن سوق الأطفال أفضل إلى حد ما لأن الأسر تفضل شراء ملابس جديدة لأطفالها وإدخال الفرح والسرور عليهم.
 

وقال محمد عبد الله، بائع، إن إقل طقم الأولادى والبناتي لا يقل عن 150 جنيهًا بدون الحذاء، مؤكدًا أن أسعار الملابس المستوردة تضاعف بنسبة 100% مما دفع الأهالي لشراء المنتجات المصرية  والتي تعد أقل جودة والأقل انتشاراً بالأسواق والأقل سعراً نسبياً.
 

 إيمان سمير، موظفة، قالت إن أسعار ملابس الأطفال غالية جداً بشكل مبالغ فيه، فشراء طقم العيد لطفل واحد من أطفالى كلفنى 500 جنيه، وأنا لدى 3 أطفال، فمن أجل شراء أطقم العيد لهم سيكلفنى ذلك من 1500 إلى 2000 جنيه فقط من أجل شراء ملابس العيد، "يعنى أدخل جمعية عشان أقدر أشترى لبس عيد".
 

وقالت نهى عبد الرحمن، موظفة، إن أسعار ملابس الحريمى مرتفعة بشكل مبالغ فيه، على الرغم من أن الموديلات سيئة للغاية ولا يوجد فيها تنوع، وتجبرك على شراء أشياء لا تريدها لعدم توافر موديلات متنوعة ومختلفة، كما أن خامات الملابس سيئة للغاية ومع ذلك أسعارها مرتفعة للغاية.
 

 أسماء محمد، ربة منزل، قالت إن أسعار ملابس الأطفال غالية جداً والمعروض سيء للغاية فلا توجد موديلات جديدة كلها قديمة وأذواقها سيئة، فهناك مشكلة فى الإستيراد والمحلات لم تستورد موديلات جديدة ومعظم المعروض من بداية الصيف، ومع ذلك اضطرت للشراء لأطفالى لأن لا يمكن الا أشترى العيد " target="_blank">ملابس العيد لهم وأفرحهم.

 



وتعاني مصر من أزمة عملة حادة أدت لارتفاع سعر الدولار خارج التعاملات الرسمية حوالي 11 جنيهًا، مقابل 8.88 جنيه فى السوق الرسمي، وتسببت فى موجة تضخم انعكست على أسعار الكثير من السلع المهمة.

وقدر مشروع الموازنة العامة للدولة لعام 2016/2017، فوائد الديون المطلوب سدادها عن القروض المحلية والأجنبية بمبلغ 292 مليارًا و520 مليون جنيه، تمثل 9% من الناتج المحلي الإجمالي.

وتمثل هذه الفوائد خدمة إجمالي الدين العام المحلي والخارجي الذي يبلغ رصيده حتي 31/12/2015 نحو 2 ترليون و 301 مليار جنيه.

وقدَّر المشروع، عجز الموازنة النقدى بنحو 309 مليارات جنيه، بزيادة 58 مليار جنيه عن العام المالى الحالى، والمقدر بـ251 مليار جنيه، فيما قدّرت المالية الإيرادات الضريبية المتوقعة في العام المالي المقبل، بنحو 434 مليار جنيه، بزيادة بنحو 12 مليار جنيه عن العام المالى الحالى، والمقدر له حصيلة الضرائب بنحو 422 مليار جنيه.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان