رئيس التحرير: عادل صبري 04:51 مساءً | الأربعاء 25 أبريل 2018 م | 09 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مستشفيات دمياط... مرضى بلا أطباء

مستشفيات دمياط... مرضى بلا أطباء

تقارير

مستشفي دمياط العام

مستشفيات دمياط... مرضى بلا أطباء

رباب جمال 08 أكتوبر 2013 09:55

 تشهد الخدمة الطبية والصحية بمستشفيات مراكز وقرى محافظة دمياط معاناة بالغة، حيث تعاني المستشفيات من الإهمال رغم توافر الإمكانيات والأجهزة والمستلزمات الطبية، الأمر الذي جعل معظم مرضى دمياط يتجهون إلى مستشفيات المنصورة والقاهرة والإسكندرية وبورسعيد.


كما تفتقد المستشفى بحسب شكاوى أهالي مدينة السرو التابعة لمركز الزرقا وجود أخصائي عظام وأخصائي تخدير وأخصائي رمد، هذا بالإضافة إلى نقص كبير فى قسم الحضانات والأطفال؛ فلا يوجد سوى جهاز استنشاق وحيد ومتهالك من كثرة الاستخدام، كما أن هناك عجزًا في الأدوية وخاصة "السيفو تاكسي" ومحلول الجفاف كما لا يوجد أكسجين مركزي ولا مضادات حيوية.


عمار فؤاد، منسق اللجنه الشعبية عن أهالي السرو يقول: إنه شيء سيء للغاية أن يعجز وكيل وزارة الصحة بدمياط عن توفير أخصائيين عظام ورمد وتخدير بمستشفى مدينة السرو المركزي وكأنه يعاقب الأهالى على مطالبهم بمعاملة آدامية للمرضى".


أما أحمد علي وهو من أهالي السرو فيشير إلى أنه عندما نذهب إلى المستشفى ليلاً لا نجد أطباء ولا ممرضين، كما لا توجد أكياس لتجميع النفايات الخطرة، ولا توجد أيضا ملابس خاصة للعاملين فى قسم الحروق ولا ثلاجة لحفظ الكمامات والمراهم حتى هناك نقص في الشاش والفازلين.


هذا الوضع لا يختلف كثيرًا في مستشفى كفر سعد المركز ففي قسم الأطفال والحضانة، يوجد 4 حضانات معطلة ونقص في المضادات الحيوية، كما لا يوجد وصلة سرنجة 50 سم بالحضانة, أما قسم النساء والتوليد  فلا يوجد به جهاز "سوناركما"،  ويوجد عجز في رايل التشفيط، أما غرفة العمليات فلا يوجد بها منضدة تمساحه ولا جاون عمليات كما لا يوجد مناظير لإجراء جراحات العظام، كما أن هناك نقصًا في مناظير الحنجرة ولا يوجد مراتب كافيه بقسم العمليات ويوجد عجز فى أدوية "السيفو ثاكس" ولا يوجد أكسجين مركزي ولا مضادات حيوية مثل "أسيجك".


ويروي وجيه الشاذلى من أهالي قرية أم الرزق مركز كفر سعد بدمياط ما حدث لابنه عندما ذهب إلى مستشفى كفر سعد المركزى بعد سقوط جسم صلب على يديه، قائلاً: لم يقوموا بعمل اللازم وأهملوا الطفل البالغ من العمر سنتين ونصف حتى حدث في يده غرغرينة نتيجة إهمالهم وتجبيس اليد على غير طهارة وضبط العظم وبعد ذلك قمت بأخذه وعرضه على مستشفى الأزهر بدمياط التي قررت بتر أصابع الطفل".


ورغم ما يرويه أهالي القرية فإن الدكتور حمد حواس وكيل وزارة  الصحة بدمياط، يقول إنه لا صحة للشكاوى التى وردت إليهم بشأن عدم قيام ممرضات مستشفى السرو المركزى من القيام بأعمال الاستقبال والسهر والنوبتجيه وتواطؤ رئيسة التمريض ممع الممرضات وأكدت المديرية أن السبب فى عدم قيام الممرضات بالسهر والنوبتجيه هو تقدم الممرضين الشباب  بخطاب لمدير المستشفي بناءً على رغبتهم بالقيام بالعمل فترات السهر والنوبتجيه بدلا من الممرضات بقسم الاستقبال نظرًا للظروف غير الأمنية التي تمر بها البلاد وقد تم الموافقة علي الخطاب من كلٍ من مدير المستشفى بإعفائهم من السهر بالالتزام بحضور الممرضات في أي وقت حسب الحاجة .


وكان اللواء محمد عبد اللطيف منصور، محافظ دمياط، قد تفقد مستشفى السرو المركزي منذ شهرين بدأها بقسم الاستقبال وناقش الأطباء حول مستوى الخدمة الطبية التي تقدم للمرضى، وقرر اتخاذ الإجراءات القانونية ضد مدير المستشفي بعد أن لاحظ عدم انضباط الأطباء والعاملين بالمستشفى.


وبناءً على طلب الأهالي وافق المحافظ على إنشاء قسم للكلى الصناعية بمستشفي السرو المركزي إلا أنه لم تجرَ أي خطوات على أرض الواقع حتى الآن.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان