رئيس التحرير: عادل صبري 01:04 صباحاً | الأربعاء 25 أبريل 2018 م | 09 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الفساد يحرم تلاميذ دمياط من الوجبة المدرسية

الفساد يحرم تلاميذ دمياط من الوجبة المدرسية

تقارير

طلاب ابتدائي في دمياط - أرشيف

رغم زيادة ميزانية التغذية لـ 28 مليون جنيه..

الفساد يحرم تلاميذ دمياط من الوجبة المدرسية

أحمد أنور 07 أكتوبر 2013 12:22

اشتكى العشرات من أولياء أمور تلاميذ المرحلة الابتدائية بمدارس دمياط من عدم حصول أبنائهم على التغذية المدرسية منذ أسبوع.


 
وتم إنشاء مصنع لإنتاج التغذية المدرسية بدمياط منذ عام 2010 لإنتاج وجبة جافة توزع يوميا على التلاميذ وتكون عبارة عن "فطيرة بعجوة أو بسكويت" يعتمد عليها التلاميذ البسطاء في تغذيتهم وهو المبدأ الذي قام على أساسه المشروع الخدمى للتغذية المدرسية في مصر.

 

إلا أن فساد الضمير أدى إلى فساد تلك المصانع من خلال إهدار المال العام وسوء استخدام وسائل الإنتاج وتطويعها للمصالح الخاصة، وهو ما أدى إلى مطالبة عشرات العاملين في المشروع الخدمى للتغذية المدرسية في دمياط، بمذكره إلى المدير التنفيذي لمشروع التغذية المدرسية يطالبون فيها بإقالة مدير المشروع بدمياط، وذلك بسبب فساده واستيلائه على المال العام.

 

وفي تصريحات لـ "مصر العربية" كشفت سوزان عبد الوهاب موظفة سابقة بالمشروع، بعض ألاعيب المدير وسرقته للمال العام، قائلة: "إن مدير يقوم بالتلاعب في مناقصة شركات السيارات التي تقوم بتوزيع وجبات المشروع، لأنه شريك لأحد المكاتب التي تفوز بالمناقصة كل عام حيث يتم استئجار أشخاص ليشتركوا في المناقصة بأسماء وشركات وهمية حتى يفوز مكتبه بالمناقصة.

 

وأضافت "كما يقوم المدير باستخدام سيارة المشروع وبعض العاملين لتنفيذ خدمات خاصة به، حيث استخدم العاملون سيارة المشروع لأيام متتالية في بناء منزله بالقاهرة، كما يقوم بتبديد السلفة المستديمة للمشروع عن طريق تزوير فواتير لشراء مستلزمات المشروع بصورة وهمية لأعمال الصيانة وبسعر غير السعر الحقيقى للشراء".

 

كما أن كثير من العاملين بالمشروع تركوا العمل ولا يتم إبلاغ الوزارة بذلك حيث يستمر صرف رواتبهم كل شهر ويقوم هو بالاستيلاء عليها مثلما استولى على مخزون السولار في نهاية العام وبيعه بالسوق السوداء ومسجل خروج السيارة بالسولار في دفتر أحوال المصنع.


 
من جانبه، أكد الدكتور هشام أبو خوخ مسئول الطب الوقائى بدمياط، أنه تم زيادة ميزانية التغذية حتى بلغت العام الماضى 28 مليون جنيه بدلا من 12 مليون جنيه في العام قبل الماضى.


حيث من المقرر أن يتم توزيع بسكويت للمرحلة الابتدائية وفطيرة للمرحلة الإعدادية ووجبة جافة للمرحلة الثانوية.


وقال أبو خوخ، إن الهدف من مشروع التغذية المدرسية هو الحد من انتشار مرض الأنيميا لدى الطلاب من خلال توزيع وجبات تحتوى على الحديد .  

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان