رئيس التحرير: عادل صبري 09:45 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

طرق الدقهلية..حوادث نهارًا وسرقة وقطاع طرق ليلًا

طرق الدقهلية..حوادث نهارًا وسرقة وقطاع طرق ليلًا

تقارير

المواصلات - أرشيف

مصدر رزق جديد للباعة الجائلين...

طرق الدقهلية..حوادث نهارًا وسرقة وقطاع طرق ليلًا

سارة حامد 07 أكتوبر 2013 08:31

عندما تستقل سيارتك وتسافر على إحدى الطرق السريعة بمحافظة الدقهلية، فأنت تجد أشياء مخيفة ومؤلمة في نفس الوقت، أولها المطبات العشوائية، وعدم ازدواج الطرق، وغياب تواجد المرور، فضلا عن تواجد قطاع الطرق المسلحين.

 

قامت "مصر العربية" برصد معاناة أهالى الدقهلية، الذين يمرون يوميا فوق هذه الطرق المميتة، خاصة على طريق "نبروه- المنصورة" الذي يعد من أهم الطرق الموجودة بالمحافظة، حيث إنه ملتقى لمحافظات الغربية وكفر الشيخ والدقهلية.

 

معاناة يومية يعيشها المارة من على هذا الطريق إذ تنعدم فيه الإنارة، وتزداد المطبات العشوائية، بالإضافة إلى أنه طريق غير مزدوج، مما يتسبب في وقوع حوادث متكررة ناهيك عن عدم وجود لوحات إرشادية وغياب تواجد المرور بهذا الطريق.

 

فى البداية يقول أحمد خليل، صاحب سيارة نقل: إن هذا الطريق تحول إلى طريق للرعب بين قائدي سيارات النقل، خاصة أن الطريق ضيق جدا ولا يتحمل سوى مرور سيارتين فقط وتحاول بعض السيارات السباق مع نظيراتها، فيتسبب ذلك في وقوع الحوادث.

 

 أما صالح المرشدى، سائق، يقول "طرق الدقهلية معظمها تحتاج لترميمات وإصلاحات للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين"، ويضيف "نتعرض للهجوم من قبل قطاع الطرق في الطرق المنعدمة والمظلمة بمحافظة الدقهلية، حيث يظهر ملثمون ويهددونا بالقتل إذا لم نترك كل مافى الجيب"، مطالبا رجال الأمن والمرور بسرعة التدخل لحماية المواطنين من بطش المجرمين وغدرهم.

 

"فالطرق الزراعية أصبحت ملمحا رئيسيا للسرقة وقطاع الطرق بالإضافة إلى المطبات الصناعية الكثيرة بشكل ملفت، وبلا هدف أو قواعد فيمكن لأي شخص أن يعدها وفق مزاجه فهذا يريدها لحماية الناس من حوادث السيارات المسرعة بلا أي التزام مروري، وذلك يريدها دعاية لكشك أو كافيتريا أو محل يملكه، ويريد أن يتوقف المسافرون عنده، وآخر يخطط لسرقة سيارة"، يقول ربيع على محامى، فيما يشير محمود موسى إلى أن السبب الرئيسى وراء الحوادث هو عدم وجود أعمدة إنارة على الطرق.

 

ويتساءل قائلا هل انقطاع الكهرباء عن الطرق لتوفير لطاقة ؟.

 

إلا أن محمد متولى رأى أن طرق محافظة الدقهلية تشهد يوميا زحاما بشكل غير عادى، حيث مرور سيارات النقل والأتوبيسات والجرارات، والأخطر من ذلك التوك توك، الذي يستقله صغار السن وجميعهم يسيرون على طريق غير مزدوج، مما يتسبب في وقوع الحوادث.

 

الباعة الجائلون يفترشون الطرق

 مصدر رزق جديد يجده الباعة الجائلون لأكل العيش وهو الوقوف على هذه الطرق وخاصة عند المطبات الصناعية، هكذا بدأ حديثة خالد يونس "محاسب"، ويضيف "الأسواق العشوائية أصبحت تنتشر على طرق الدقهلية من قبل الباعة الجائلين"، وناشد رجال المرور والشرطة لعمل حملات مستمرة لرصد مخالفات الطرق.

 

وتقول هناء محمود - طالبة – "أمُر يوميا على طريق "المنصورة – نبروه" وأخاف جدا من هذا الطريق ليلا لأنه يقع بين الزراعات، وتنعدم به إنارة الأعمدة، فضلا عن وقوع حوداث كثيرة.

 

وتضيف "وقعت أمام عيناي من حوالى أسبوع، سيارة في الصرف الموجود بطريق درين، وفي نفس اليوم تصادمت سيارتين في نفس الطريق"، مطالبة رجال المرور بسرعة وجود حل لأن أرواح المواطنين ليست رخيصة لهذه الدرجة.

 

وأكد مصدر أمني لــ "مصر العربية " أن الحوادث اليومية على الطرق السريعة والزراعية بشكل يومي بسبب الظلام وعدم تشغيل كشافات الطريق واعتماد السائقين على أضواء سيارتهم، وكذلك بسبب المطبات العشوائية ما يؤثر على الرؤية ويتسبب في الحوادث.

 

وأشار إلى أن البلطجية يستغلون الظلام الدامس ليقطعوا الطريق على السائقين وسرقه متعلقاتهم، وأحيانا الاستيلاء على سياراتهم، لافتا إلى أنه سيتم تكثيف التواجد الأمني خاصة في المناطق غير الآمنة، وتخصيص دوريات تعمل على مدار اليوم لكشف المجرمين وضبط المخالفين، وحماية المواطنين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان