رئيس التحرير: عادل صبري 11:12 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ميدان التحرير.. عين تحتفل وعين على مسيرات الغضب

ميدان التحرير.. عين تحتفل وعين على مسيرات الغضب

الأناضول 06 أكتوبر 2013 15:01


لم تغب مسيرات أنصار الرئيس السابق محمد مرسي عن مشهد الاحتفال بالذكرى الـ 40 "لنصر" أكتوبر 1973، والذي يقام بميدان التحرير، وسط القاهرة.

ورغم الأغاني والرقصات الشعبية التي عبر بها مواطنون عن فرحتهم، إلا أن هذه الفرحة تبدو ممزوجة بحالة من القلق، بعد أن أعلن أنصار الرئيس السابق بالأمس نيتهم دخول الميدان للاحتفال أيضا، ولكن بشعار وأهداف مختلفة.

ويتردد سؤال على لسان المشاركين بهذه الاحتفالات حول المدى الذي وصلت إليه مسيرات أنصار الرئيس السابق، وهل اقتربت من الميدان أم لا، وفيما يبدي بعضهم استعداده لمواجهتها، أبدى آخرون رغبتهم في أن يؤثر السلامة بمغادرة الميدان، بعد أن قام بتوصيل رسالته بالتعبير عن فرحته بالمشاركة في احتفالات حرب أكتوبر 1973 التي تمكن خلالها الجيش المصري من تحرير قناة السويس من الاحتلال الإسرائيلي.

من جانبها، شددت قوات الأمن في محيط ميدان التحرير من إجراءاتها الأمنية تحسبا لوصول هذه المسيرات.

ويتعين على الراغبين في دخول الميدان المرور على بوابات إلكترونية تم تركيبها خصيصا للكشف عن الأسلحة، كما يخضعون لتفتيش يدوي يجريه الجنود، أسفر عن القبض على ستة من مؤيدي الرئيس السابق كانوا ينوون دخول الميدان.

وتمكن الجنود من إلقاء القبض على هؤلاء بعد اكتشاف ارتدائهم لـ " تيشرتات " تحمل علامة ميدان رابعة العدوية أسفل ملابسهم.

وكان بعض أنصار الرئيس السابق قد قاموا بوضع صور على "البروفيلات" الخاصة بهم بموقع "الفيس بوك" من داخل ميدان التحرير، وهم يحملون صور الفريق أول عبد الفتاح السيسي، في إشارة إلى قدرتهم على خداع الأمن.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان