رئيس التحرير: عادل صبري 02:14 صباحاً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

جدل حول فتوى "شاهين" بتحريم الشراء من الإخوان

جدل حول فتوى شاهين بتحريم الشراء من الإخوان

تقارير

مظهر شاهين

جدل حول فتوى "شاهين" بتحريم الشراء من الإخوان

أحمد أنور 05 أكتوبر 2013 16:51

أثارت فتوى الداعية الإسلامي مظهر شاهين، خطيب وإمام مسجد عمر مكرم، بتحريم الشراء من محلات مملوكة لجماعة الإخوان المسلمين جدلاً بين المواطنين والقوى السياسية حيث انقسمت حولها ما بين مؤيد ومعارض.

 

قال الشيخ حنفي العسيلي، رئيس فرع رابطة علماء الأزهر، وكيل المنطقة الأزهرية بدمياط، إنه يرفض تلك الفتوى التي من شأنها بث روح التفرقة والعداء بين أبناء الشعب الواحد، مضيفًا أن تلك الفتوى تجاوزت كل الخطوط الحمراء، وإنه كأزهري يرفض هذا الأسلوب الذي يؤدي إلى التفرقة بين الشعب، مؤكدًا أن كل إنسان له حق المواطنة وحق التعايش السلمي.

 

وقال محمد السنجيدي، عضو جماعة الإخوان المسلمين، إن تلك الفتوى لا تستحق التعقيب عليها ولا الاهتمام لأن الشيخ مظهر شاهين يتعامل بمظهرية ويحاول جذب الأنظار إليه بتصريحاته وخطبه وأخيرًا بفتواه التي يرفضها الشرع والدين الحنيف الوسطي الذي من المفترض أنه دارس له ويعمل به.

 

أما ماجدي البسيوني، القيادي الناصري ورئيس تحرير جريدة العربي، فقال أوافق على هذه الفتوى لأنها تأتي من منطلق سياسي يعني أن تنظيم الإخوان ابتدع ما يسمى الثمن من ناحية وهي تعني أن يقوم كل عضو إخواني على تقديم واحد على ثمانية من دخله الشهري لتنظيم الإخوان بهدف إقامة دولة داخل الدولة وليس بهدف تقديم إعانات للمحتاجين من الناس عامة سواء أكانوا من عموم الشعب مسلميه وأقباطه كما علمنا التاريخ المحمدي.

 

أما جهاد عيد، الناشط السياسي، فقال إن جميع مصالح الإخوان وأموالهم موجهة للتنظيم ودعم جماعة لا تعرف سوى العنف ومصالحهم الشخصية فقط وهم لا يخدمون إلا بعض، وذلك حسب قوله.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان