رئيس التحرير: عادل صبري 02:11 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الخيامية.. زينة فوانيس وديكورات رمضان بالإسماعيلية

الخيامية.. زينة فوانيس وديكورات رمضان بالإسماعيلية

تقارير

الخيامية ديكورات رمضانية تزين بيوت الإسماعيلاوية

صور|

الخيامية.. زينة فوانيس وديكورات رمضان بالإسماعيلية

نهال عبد الرءوف 12 يونيو 2016 01:15

ديكورات متنوعة فوانيس متعددة الأشكال والألوان والأحجام، مفارش مزركشة جميعها مصنوعة من قماش الخيامية بألوانه المبهجة ورسوماته المتنوعة، تزيّن بيوت الإسماعيلاوية وواجهات المطاعم والكافيتريات والمحلات لتدخل الفرحة على القلوب احتفالًا بقدوم شهر رمضان الكريم.

 


مع بدء شهر رمضان تبدأ محلات القماش بعرض ألوانًا وأشكالًا متعددة من قماش الخيامية، ومحلات اللعب والأكسسورات تعرض الأشكال المختلفة من الفوانيس وعربات الفول المصنوعة من هذا القماش والتى يزيد الإقبال عليها كل عام، وتحرص العديد من ربات البيوت على تزيين منازلهم بديكورات لأهم المظاهر الرمضانية.


"محمد كشك" بائع بمحل قماش، يقول لمصر العربية: "يوجد إقبال كبير هذا العام على شراء قماش الخيامية والذى له استخدامات متعددة حيث يمكن وضعه كمفارش للسفرة والأنتريهات وستائر، وتصنع منه أشكال متعددة على هيئة فانوس ومدفع وعربة فول والتى تضفى جمال على البيوت والمحلات خلال شهر رمضان.


وأضاف: أبدأ فى شراء القماش وعرضه بالمحل قبل شهر رمضان بنحو 15 يوم ويستمر طوال الشهر بسبب الإقبال الكبير خاصة من ربات البيوت اللاتى تحرصن على شراء القماش لعمل الستائر والمفارش منه وتزيين المنازل به، لافتًا إلى أن الإقبال على شراء الخيامية بدأ منذ نحو 3 سنوات وكل عام يزيد الإقبال عن العام الذي قبله.
 

وأشار إلى أن هناك أشكال جديدة من القماش حيث هناك أنواع عليها رسومات لأهم المظاهر الرمضانية والشخصيات التي ارتبطت معنا برمضان مثل بكار وشخصيات بوجى وطمطم وغيرها، كما أنه توجد أنواع وأسعار مختلفة من قماش الخيامية حيث تتراوح أسعاره من 10 إلى 20 جنيه، ويكون أرخص نوع هو القماش الصينى والذى يشتريه أصحاب المحلات لعمل منه أشكال فانوس ومدفع، وأغلى نوع وهو المصرى وبه نسبة قطن وتشتريه ربات البيوت لعمل منه مفارش للسفرة والأنتريه.
 

أما "علاء أحمد" والذي يقوم بصناعة أشكال رمضانية من قماش الخيامية، أشار إلى أن التجهيز لعمل هذه الأشكال يبدأ قبل رمضان بنحو شهر تقريبًا لصناعة أشكال متعددة الأحجام والأنواع من مدفع رمضان وفوانيس وعربة فول وغيرها، حيث يقوم بعمل جسم الفانوس أو المدفع من الخشب ويقص القماش عليه ثم يقوم بتقفيله ليأخذ شكله النهائى.


وأضاف: بدأت العمل فى صناعة هذه الأشكال منذ 3 سنوات لأقوم بعرضها وبيعها بالمحل الذى أعمل به فقط، ولا أقوم بالتوريد لمحلات أخرى وكل ما يكون هناك إقبال كل ما أقوم بعمل أشكال أكثر، لافتاً إلى أن هذا العام الإقبال أكبر بكثير عن الأعوام الماضية، وهناك محلات تقوم بعمل طلبيات قبل بدء شهر رمضان بوقت كافى، وقال أن عمل هذه الأشكال والديكورات لا يستغرق وقتاً كبير، فلا يتعدى تنفيذ أية من هذه الأشكال ربع ساعة.
 

وتابع: هناك أشكال كثيرة ومتنوعة هذا العام، فقماش الخيامية لم يعد يقتصر لونه على الأحمر فقط كالسنوات الماضية، وإنما هناك منه ألون متعددة هذا العام مثل الأخضر والأزرق، فضلاً عن القماش المطبوع عليه رسومات رمضانية مثل بكار وبوجى وطمطم وغيرها، وأشار إلى أن أسعار هذه الديكورات والأشكال تختلف حسب حجمها فعربة الفول ب60 جنيه، والمدفع والفانوس الصغير ب50 جنيه، والفانوس الكبير ب110 جنيه.


من جانبها قالت ريهام عبد القادر، مدرسة: حرصت أن أزين بيتي بقماش الخيامية والأشكال المتنوعة التي تم تنفيذها منه، وقمت بتفصيل القماش على فانوس رمضان مما أعطى له شكل جديد عن كل عام، وتابعت أن ذلك يعد نوع من أنواع التغيير ويضفى أجواء رمضانية تتدخل البهجة على كل من بالمنزل وتحسس أطفالى بفرحة رمضان.
 

وأضافت أن قماش الخيامية وأشكاله المتنوعة يجعلنا نشعر برمضان، كما أنه يمثل عودة للتراث المصرى الأصيل بعيداً عن الأشكال والديكورات الصينية البعيدة عنا وعن تراثنا، كما أنها عادة من السنة للسنة وموسم تعودنا عليه.
 

وأشارت إلى أنه يوجد مختلف الأسعار منه مما يناسب ميزانية كل أسرة، كما أنه يمكن أن يعيش لعدة سنوات فحتى لو مكلف فهو يمكن الاستفادة منه كل عام برمضان، كما أنه يمكن شراؤه جاهز، أو شراء القماش وتفصيله كلاً حسب إمكانياته ودخله.

"إسماعيل جبريل" مهندس، أشار إلى أن القماش الخيامية من أقدم الأقمشة والزخارف الموجودة بمصر والتي كان يتم خياطتها قديمًا بطريقة فنية، وأصبح الآن يتم طباعة الرسومات عليها لتحمل أشكال هندسية وزخارف إسلامية جميلة غاية فى الروعة، فانتشار هذه الأقمشة مرة أخرى يمثل عودة للتراث المصرى والإسلامي الذي تميزنا به منذ القدم.


وأضاف حرصت ابنتى على تزيين المنزل بهذه الأقمشة والزخارف الجميلة التى تضفى جمالاً وبهجة، وتم عمل أشكال متنوعة منه نفذتها بنفسها من أشكال الفانوس وغيرها، فضلاً عن المفارش الجميلة، فهذه الزخارف لها طابع خاص واستخداماتها متعددة، وأشكالها جميلة تشعرنا برمضان وتدخل البهجة على القلوب.
 


 

اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان