رئيس التحرير: عادل صبري 09:44 مساءً | الأحد 09 ديسمبر 2018 م | 30 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

والدة معتقل مؤيد للشرعية: قلبي "مشقوق" نصفين

والدة معتقل مؤيد للشرعية: قلبي مشقوق نصفين

تقارير

المعتقل باهر محمد عبدالرازق

اخذوا نور عيني..

والدة معتقل مؤيد للشرعية: قلبي "مشقوق" نصفين

اشرف محمد 03 أكتوبر 2013 17:34

انخرطت الأم المكلومة التي قاربت الستين عاما في بكاء هيستيري وحيدة تجفف دموعها وتنتظر أخبارًا سارة عن ابنها الغائب، تتمني رؤيته وتشتاق لسماع صوته، لم تبرح مكانها ولم تفارقها دموعها منذ سمعت نبأ اعتقال ابنها.

 

بهذه الكلمات تحكي والدة باهر محمد عبد الرازق - أحد المعتقلين، بسبب رفضه لما أسماه "الانقلاب" - لـ "مصر العربية": اخذوا نور عيني وابني الوحيد انتزعوا مني العكاز الذي أسير عليه، وليس هناك مثيل لابني في الدنيا في رعايته وعنايته بي.


وتضيف عقب نوبة هيستيرية شديدة: خبر اعتقاله شق قلبى نصفين، وتتابع الأم: لم يؤذ أحدأ أبدا والجميع يحيه ويشهد له بمكارم الاخلاق لانهم لم يروا منه إلا كل طيب.


ويقول "س.ك" أحد أصدقائه: "قمت بزيارة والدة باهر حسب وصيته لي ويضيف: أعرفه منذ سنوات وسيرته الطيبة منحته علاقات واسعة مع أهله وأقاربه وجيرانه وبر والدته جعل له نصيبا كبيرا من الحب في قلبها بجانب أنه ابنها الوحيد، ويضيف: طلبت من والدته ان تزوره بمحبسه فرفضت وقالت: لا أستطيع رؤيته إلا وهو حر ولا أتحمل رؤيته داخل السجن".


جدير بالذكر أن باهر محمد عبد الرازق 31 سنة - خريج كلية اصول الدين - جامعة الازهر تم اعتقال منذ اسبوع وترحيله لسجن الفيوم، بجانب العشرات من مؤيدي الشرعية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان