رئيس التحرير: عادل صبري 07:13 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| المنيا عطشانة.. والمسؤولون: الكهرباء السبب

بالصور| المنيا عطشانة.. والمسؤولون: الكهرباء السبب

تقارير

أحد الطلمبات الحبشية بالمنيا

بالصور| المنيا عطشانة.. والمسؤولون: الكهرباء السبب

محمد كفافي 11 يونيو 2016 09:03

سيطرت حالة من الغضب، على أهالي محافظة المنيا، بسبب الانقطاع المستمر لمياه الشرب، ما دفع المواطنون إلى اللجوء إلى الطلمبات الحبشية، ودورات المياه الخاصة بالمساجد، الأمر الذي أدى إلى حالة من الارتباك والتزاحم.

 

وفسر مسؤولون بشبكة مياه الشرب والصرف الصحي، الانقطاعات المتكررة بسبب ضعف التيار الكهربائي، ما أدى إلى عدم القدرة على تشغيل المحطات بكامل طاقتها.


"مصر العربية" رصدت آراء عدد من أهالي محافظة المنيا حول أزمة انقطاع مياه الشرب المتكررة بشكل يومي.


" مفيش ميه وبنروح نملى الجراكن من آخر الدنيا ومحدش سائل فينا"، بهذه الكلمات، أشار أحمد محسب، أحد سكان مساكن قرية سفاي التابعة لمركز أبوقرقاص، جنوب محافظة المنيا، إلى الانقطاع المستمر لمياه الشرب، والتي تستمر طيلة فترة النهار، الأمر الذي يدفعهم إلى الذهاب إلى القرى المجاورة، للحصول على ما يكفيهم من المياه داخل جراكن.


وأوضح سيد محمود، أحد سكان مساكن سفاي، أن تنقلهم للقرى المجاورة للحصول على ما يكفيهم من مياه شرب، يؤدي إلى زيادة الأعباء المادية عليهم، خاصة وأنهمم يستقلون سيارات من وإلى القرى المجاورة لهم.


وفي مركز العدوة، شمال محافظة المنيا، يعاني أهالي قرية الشيخ مسعود، من انقطاع المستمر لمياه الشرب، حيث أكد عدد من سكان القرية، ومنهم سعيد عبدالله، ورامي محمود، وحسين صالح، على معاناتهم من الانقطاع المستمر لمياه الشرب، ولجؤوهم إلى الطلمبات الحبشية، للحصول على ما يكفيهم من المياه.

 

وأكد عدد من أهالي قرية قلبا، التابعة لمركز ملوي، جنوب محافظة المنيا، من معاناتهم لليوم الخامس على التوالي، بسبب عدم وصول المياه لهم، نتيجة كسر بأحد الخطوط الرئيسية، موضحين أنهم أرسلوا العديد من الشكاوى والإستغاثات لمسؤولي المياه دون جدوى.


استمرار انقطاع مياه الشرب بقرى مركز ملوي، دفع عضو مجلس النواب عن الدائرة، رياض عبد الستار، بتقديم بيان عاجل، إلى رئيس مجلس النواب، الدكتور علي عبد العال، موجه إلى كل من المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، ووزيرى الإسكان والري بسبب مياه الشرب والري، مؤكدًا على استمرار انقطاع المياه بغالبية قرى المركز لأكثر من 7 ساعات يومًا.


ويعاني سكان قرى الظهير الصحراوي الغربي بمركزي المنيا وسمالوط، من عدم وصول مياه الشرب لقراهم، ما دفهم إلى اللجوء إلى الطلمبات الحبشية للحصول على ما يكفيهم من المياه.

 

وفسر عدد من المسؤولين انقطاعات المياه الكهرباء بسبب ضعف الطاقة الكهربائية الذي أدى إلى عدم عمل محطات المياه بكامل طاقتها، وقيامهم بالإستعانة إلى تشغيل مولدات الديزل التي لا تكفي لتشغيل المحطات، ما يؤدي إلى عدم وصولها لبعض القرى، وانقطاعها المستمر للقرى الأخرى التي تعاني من الانقطاع.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان