رئيس التحرير: عادل صبري 04:36 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالصور| أزمة صرف صحي بقنا.. "الشقة في البلاعة"

بالصور| أزمة صرف صحي بقنا.. الشقة في البلاعة

تقارير

برك الصرف الصحي بقنا

بالصور| أزمة صرف صحي بقنا.. "الشقة في البلاعة"

وليد القناوي 09 يونيو 2016 16:34

لم تسلم محافظة قنا من أزمة الصرف الصحي التي تضرب ربوعًا عديدة من أرجاء الجمهورية، فغزوٌ رائحته كريهة اقتحم منازل منطقة المنشية بقنا.. غزوٌ فرض المعاناة على كبارهم، وهدَّد بغرق صغارهم.

 

"بقينا نحط طوب ورمال أمام مداخل منازلنا.. نستنشق الروائح الكريهة ليلاً نهارًا" بهذه الكلمات اشتكى العشرات من أهالي "المنشية"، من تحول شوارع المنطقة إلى برك صرف صحي.

 

جحيم الصرف

"مصر العربية" رصدت الأزمة، فقال محمد الطيب، موظف: "أصبحت حياتنا في جحيم، فالروائح الكريهة بالشوارع بدأت تدخل المنازل، ناهيك عن مياه المجاري التي بدأت تأكل في أساسات المباني، وحولت مداخل العمارات إلى مستنقعات".

 

وأضاف: "المشكلة بدأت منذ ما يزيد عن عام ونصف العام، وتقدمنا بشكاوى إلى شركة مياه الشرب والصرف الصحي، وتمَّ عمل صيانة بسيطة، وسرعان ما انفجرت الخطوط مرة أخرى"، لافتًا إلى أنَّ الأهالي لا يستطيعون دخول منازلهم إلا بالسير على "الطوب".

وأشار محمد عبد الرحيم، طالب، إلى أنَّ المياه ارتفعت عن مستوى الشارع لما يزيد عن نصف متر، متسائلاً: "هل لك أن تتخيل أننا أنقذنا طفلاً أمس من الغرق في هذه المستنقعات؟.. عشنا وشوفنا طفل يغرق في شارع"، موضِّحًا أنَّهم أرسلوا شكاوى إلى المحافظ اللواء عبد الحميد الهجان والسكرتير العام والسكرتير العام المساعد لكن دون جدوى".

 

وتابع عبد الرحيم: "لا نعرف من هو رئيس مجلس مدينة قنا، وعندما وضعنا أكوام الرمال والطوب حول منازلنا حتى لا تغمرها مياه الصرف، حاول موظفو المجلس تحرير محاضر لنا بأننا مخالفين".

 

وذكرت أميرة علي، طالبة: "والدتي سيدة كبيرة، وبين الحين والاخر نذهب بها إلى الطبيب، بسبب مرض الالتهابات التي أصابتها جراء دخول رائحة مياه الصرف إلى منازلنا، وأصبحنا نعيش في شقة داخل بلاعة مجاري".

وأكَّدت أنَّ كبار السن لا يستطيعون السير في الشوارع نهائيًّا خشية السقوط في برك الصرف، والتي تحوَّلت إلى مستنقعات، مشيرةً إلى أنَّ سيارات الأجرة والتاكسي ترفض الدخول نهائيًّا إلى المنطقة، وفي حال الدخول يتم مضاعفة الأجرة".

 

في المقابل، حاولت "مصر العربية" التواصل مع رئيس مجلس مدينة قنا إلا أنَّ لا يرد على هاتفه، وكذا مع رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بقنا إلا أنَّ لم يتسنَ التواصل معه.

 

لقاء الهجان

المحافظ الهجان عقد يوم الاثنين الماضي، لقاءه الأسبوعي المفتوح؛ لبحث مطالب وشكاوى المواطنين للتعرُّف على مشكلاتهم، بحضور جميع القيادات التنفيذية ورؤساء مجالس المدن بالمحافظة.

 

اللقاء شهد عرض العديد من الطلبات ما بين شكاوى بما فيها أزمة الصرف الصحي في المحافظة، فأكَّد الهجان أنَّ كل الطلبات المقدمة ستخضع إلى الفحص لاتخاذ اللازم بشأنها، وأعطى تعليماته إلى القيادات التنفيذية التعامل مع كافة هذه الأزمات، مشدِّدًا على ضرورة التيسير على المواطنين وإزالة أسباب شكاواهم والاستجابة للطلبات القانونية المقدمة منهم.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان