رئيس التحرير: عادل صبري 01:00 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| أهالي "الوراقة" بالمحلة: المياه قاطعة وبيوتنا عفنت

بالفيديو| أهالي الوراقة بالمحلة: المياه قاطعة وبيوتنا عفنت

تقارير

انقطاع المياه يحول حياة أهالى الوراقة بالمحلة لجحيم

مهددين بعدم دفع الفواتير

بالفيديو| أهالي "الوراقة" بالمحلة: المياه قاطعة وبيوتنا عفنت

هبة الله أسامة 09 يونيو 2016 09:24

"المياه قاطعة وبيوتنا عفنت ومش عارفين ندخل حمام".. هكذا عبّر عدد من أهالي قرية الوراقة التابعة لمركز المحلة، بمحافظة الغربية، عن استيائهم الشديد من استمرار قطع المياه يوميا، لمدة قد تصل إلى 20 ساعة، الأمر الذي يضطرهم إلى الذهاب إلى المساجد لقضاء حوائجهم، وملئ "جراكن" المياه.

 

"مصر العربية" رصدت انقطاع المياه في قرية الوراقة، بالغربية، ومعاناة الأهالي في الحصول على المياه، موجهين استغاثتهم إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، للرأفة بحال البسطاء.

 


تقول "أم رحمة" من أهالي القرية، "بنروح المساجد عشان ندخل حمامات"، مؤكدة أن "الوراقة" تعانى معاناة شديدة منذ سنوات طويلة وخاصة الـ3 سنوات الأخيرة بسبب انقطاع المياه بشكل مستمر، وهو ما حول حياتهم لجحيم بعد أن اضطروا للخروج كل يوم للمساجد لقضاء حوائجهم وملىء الجراكن والزجاجات، معلقة "المسؤولين قاعدين فى التكييف وبيشروبوا ميه معدنية هيحسوا بينا ازاى ".


وأضافت منى حامد "ربة منزل"، أن هذة الأيام تمر بصعوبة شديدة على أهالى المنطقة خاصة مع شهر رمضان الكريم واحتياجهم للمياه للطهى والإغتسال وغيرها من متطلبات الحياة وهو مايضطرها لطلب من إحدى جيرانها أن تقوم بملئ المياة لها من أحد المساجد المجاورة مقابل مبلغ مالى وذلك لعدم قدرتها على حمل المياه من المسجد للمنزل بسبب مرضها.


وأوضح الحاج سامى أن شارع الجيارة بمنطقة الوراقة شارع مضطهد من قبل المسؤولين بالمدينة العمالية فبمجرد الخروج من الشارع تجد المياه متواجدة بجميع العقارات إلا أن هذا الشارع لايوجد به مياه مبيننا أنه كان يعمل فى الخارج ومنذ أن عاد إلى مصر مرة أخرى وكأنه عاد إلى الجحيم، مؤكدًا على أنهم قاموا بتقديم عدد من الشكاوى بدون جدوى.


وأكد الحاج "محمد: أن الأهالى قرروا عدم دفع فواتير المياه فى ظل انقطاعها الدائم عليهم لأنه ليس من العدل أن يقوموا بدفع مبالغ مالية كل شهر بدون أن يجدوا خدمة مقابل ذلك قائلا "الميه دي روح البنى آدم والحكومة حرمتنا من روحنا ومش بيفكروا فينا عشان الغلابة " مبيننا أن المياه لاتعود إلا ساعة أو ساعتين فى الفجر وهى الساعات التى يكون فيها احتياج الأهالى للمياه أقل بكثير من ساعات النهار وخاصة فى شهر رمضان الكريم.


وأشارت "أم كريم" إلى أن انقطاع المياه تسبب فى تلف العديد من الأجهزة الكهرباية على رأسها مواتير المياه التى يتم تشغيلها فى ظل عدم وجود مياه وكذلك تلف الغسالات الكهربائية بخلاف صعوبة الحياه لإنتقالهم للمساجد لدخول دورات المياه والشرب حتى إن المساجد بدأت فى غلق أبوابها فى وجوههم متمنية أن يأتى المسؤولين ليعيشوا فى منازلهم ليوم واحد بدون مياه ليشعروا بمعاناتهم.

 

شاهد الفيديو..

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان