رئيس التحرير: عادل صبري 11:59 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| أمهات طلاب الثانوية بين لهيب الصيام ونار الامتحانات

بالصور| أمهات طلاب الثانوية بين لهيب الصيام ونار الامتحانات

تقارير

انتظار أهالي طلبة الثانوية العامة

بالصور| أمهات طلاب الثانوية بين لهيب الصيام ونار الامتحانات

ولاء فتحي - إسراء الحسيني 08 يونيو 2016 09:10

مع ظهور الخيوط الأولى للشمس ينطلقن من بيوتهن بصبحة ذويهن في رحلة يوم شاق يجتمع عليهم فيه ظمأ الصيام ونار الحر وانتظار ما ستسفر عنه ورقة أسئلة الامتحان من سعادة أو انهيار لأولادهن.

 

"أبصار متعلقة بالمصاحف، ودعوات متصلة، لقلوب أمهات تناجي ربها بتوفيق أولادهن للإجابات الصحيحة مشهد ينقل إليك عرضًا جديدًا، تختلط فيه روحانية الشهر الكريم بأجواء امتحانات الثانوية العامة.
 

 


 

على الجانب الموازي لمدرسة "المنيرة بنات" بالقاهرة، جلست إيمان حنفي، أم طالبة بالثانوية العامة، وسط جمعٍ من مثيلاتها، قائلة لـ"مصر العربية" إن الضغط النفسي والذهني على أولادهن دفعهن للمجئ والانتظار، في محاولة لبث الطمأنينة عليهم، رغم مشقة الصيام والحر.
 

وأوضحت أن التعنت في إجراءات التفتيش، وأزمة إلغاء أو تأجيل الامتحانات تبعًا لتسريبها، يتسبب في توتر شديد للطلبة وتشتيت لأذهانهم.
 

قاطعتها أم طالبة أخرى: "مينفعش نقعد في البيت.. البنات أعصابها بايظة وداخلين حرب ملهمش يد فيها مع وزارة فاشلة لا بتحل ولا تربط".

 


 

"قطعة كارتون، يحركونها للتهوية، وماء مصبوب فوق الرؤوس" تلك وسائل الأمهات، للتغلب على شدة الحرارة وأشعة الشمس الحارقة.
 

 

وبمجرد رؤية ذويهن، تختفي مشقة الحر والظمأ، لتبدأ نار أخرى بالاشتعال في قلوب الأمهات، اللاتي يشكي أولادهن صعوبة الامتحان، فيما تكتفي أمهات من أبلوا حسنًا، بابتسامة على الوجوه، ودعوات بالستر فيما هو آت.


اقرأ أيضًا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان