رئيس التحرير: عادل صبري 09:15 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| عمال أنفاق قناة السويس.. "مكملين مع الحر والصيام"

بالفيديو| عمال أنفاق قناة السويس.. مكملين مع الحر والصيام

تقارير

العمل مستمر في ساعات الصيام بأنفاق قناة السويس

بالفيديو| عمال أنفاق قناة السويس.. "مكملين مع الحر والصيام"

نهال عبدالرءوف- ولاء وحيد 07 يونيو 2016 18:47

عمال أنفاق قناة السويس، لم تمنعهم حرارة الطقس وعطش صيام شهر رمضان، من مواصلة  أعمال حفر أنفاق قناة السويس بمدينة الإسماعيلية.

 

 12 ساعة في الصيام يقضيها المهندسون والفنيون والعمال بمشروع نفق قناة السويس في نهار رمضان بين العمل المتواصل في أعمال التجهيز لحفر النفق المواجهة لمدينة الإسماعيلية.

 


 ورديات العمل متوالية ومتواصلة  ليلا بنهاراً طوال شهر رمضان، تسابق بين العاملين لتنفيذ  المهام المطلوبة  طبقاً  للخطة  الزمنية  المحددة  لحفر الأنفاق المارة أسفل قناة السويس والمؤدية إلى شبه جزيرة سيناء .


طاهر عبد الفضيل، لحام كهربائي بالمشروع، قال لـ "مصر العربية": ""شرف لنا إننا شغالين في المشروع وكلنا فخر وفرحة إننا بنشارك في مشروع بالضخامة ده لخدمة بلادنا ".

 

 وتابع: "فيه تعب ومشقة في العمل لكن بتهون مع كل إنجاز بنحققه وزيادة ثقة قياداتنا فينا وده بيخلينا دايمًا حريصين على الشغل حتى في عز الحر وفي وسط الصيام ".


واستطرد:  الأجانب مستغربين إننا قادرين نشتغل في الحر ده وإحنا صايمين وبيحسدونا على قوة تحملنا" هم مش قادرين يدركوا إن ربنا هو اللي مهون علينا المشقة ده  ".
 

"هانستحمل الحر والصيام عشان خاطر المشروع يتنفذ فى ميعاده ونفرح المصريين".. بهذه الكلمات بدأ أسامة العوضى، عامل لحام بأنفاق الإسماعيلية حديثه لـ "مصر العربية"، مشيراً أن العمل بموقع الأنفاق متواصل ليل نهار دون توقف من أجل تنفيذ المشروع فى الوقت المحدد بالرغم من الحرارة الشديدة ومشقة الصيام.
 

وتابع: "بدأت العمل بالمشروع منذ 5 أشهر تقريباً، حيث أعمل 12 ساعة متواصلة خلال فترة النهار، ولم يسبق لى العمل فى مشروع قومى كبير مثل هذا المشروع، لافتاً إلى أننى تركت أهلى وبلدتى المنصورة وجئت للإسماعيلية للعمل بهذا المشروع وأشارك بهذا الإنجاز، "بعيد عن أهلى عشان أعمل حاجة كويسة لبلدنا".
 

إبراهيم محمد والذى جاء من محافظة قنا للعمل بالمشرع، أشار إلى أننى بدأت العمل بالأنفاق منذ عام حيث أعمل مبيض محارة وأعمال دهانات والمعالجة بالأنفاق، وتابع لم يسبق لى العمل بمشروع ضخم وكبير مثل هذا المشروع، وأشعر بالسعادة والفخر لأننى أشارك بمشروع كبير لى ولأولادى من بعدى ولمصر كلها.


وأضاف أننا نعمل ونبذل مجهود كبير وأحياناً قد نعمل لنحو 15 ساعة متواصل، وأحياناً أخرى قد نطبق ورديتين، "قائلاً ربنا موفقنا وبيعنا على الشغل فى الحر والصيام عشان ضمايرنا كويسة وعايزين نعمل حاجة لبلدنا ونخلص المشروع بميعاده".
 

وقال أن الذى دفعنى للعمل بالمشروع هو أنه بجانب المشاركة فى مشروع ضخم إلا أننى سأكتسب خبرة كبيرة من خلال المشروع وستفيدنى فى حياتى وعملى بالمستقبل.
 

رضا محمد، مشرف لحام، قال أننا نقوم بأعمال اللحام بجسم النفق كله، وبتنكات تخزين الوقود الذى سيشغل النفق، وشبكة المواسير تحت ضغط عالى من المياه والغازات والمواد البترولية، ويقوم بذلك مجموعة من اللحامين على أعلى مستوى.
 

وأضاف أنه على الرغم من أنه قد سبق أن شاركت بمشاريع بترولية وقومية كبرى، إلا أن مشروع الأنفاق شئ يشرف كل مصرى، فالأنفاق التى يتم تنفيذها لا يمكن أن تتكرر بمكان ثانى، "اللى بيحصل فى مصر قصة وحدوتة ثانية ماشفنهاش قبل كده".
 

وأشار إلى أن العمل مضغوط ونعمل 12 ساعة متواصل وأحياناً نسهر طوال الليل من أجل إنجاز المشروع، وعلى الرغم من تغيير مواعيد العمل خلال شهر رمضان إلا أن العمل لن يتوقف لحظة من أجل إنجاز المشروع فى أسرع وقت.

 



 

شاهد الفيديو..

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان