رئيس التحرير: عادل صبري 05:24 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

في رمضان.. هذه الأدوية بين المسموح والممنوع

في رمضان.. هذه الأدوية بين المسموح والممنوع

تقارير

الأدوية في رمضان

في رمضان.. هذه الأدوية بين المسموح والممنوع

بسمة عبدالمحسن 07 يونيو 2016 13:27

مع بداية شهر رمضان الكريم، تخوفات كثيرة تؤرق أصحاب الأمراض المزمنة كالقلب والضغط والسكر وغيرهم نظرًا لتزامنه مع فصل الصيف، مما يعني حرارة مرتفعة وساعات صيام طويلة مع التزامهم ببرنامج علاجي صارم يستدعي الالتزام بحمية غذائية ودوائية منضبطة لتفادي حدوث أي وعكات صحية.

 

ومع أول أيام شهر رمضان، حرصت "مصر العربية" على تقديم روشتة صيدلانية لآلاف بل الملايين من مرضى القلب والضغط والسكر وغيرهم؛ لتجنب الأدوية والمستحضرات الصيدلانية التي قد تسبب لهم صعوبات وآلامًا أثناء الصيام وكذلك لتعديل جرعات ومواعيد تعاطي أدويتهم.

 

أضرار تغيير مواعيد تناول الأدوية بدون استشارة

 

من جانبه، نصح الدكتور علي عبدالله، صيدلي، ومدير المركز المصري للدراسات الدوائية والإحصاء، باتباع روشتة ترتكز على نوعية الأطعمة والأشربة في رمضان حيث تناول وجبتين في 8 ساعات تقريبًا وضرورة توزيع الجرعات في هذه الفترة المحددة.

 

وقال في حديثه لـ"مصر العربية" إن تغيير مواعيد تناول الأدوية في رمضان بشكل عشوائي ودون استشارة عن كيفية تناوله من حيث قبل الأكل أو أثنائه أو بعده كذلك الشكل الصيدلي وقبل الإفطار أو السحور أو بعدهما قد يؤدي إلى فشل في النتائج وعواقب وخيمة خاصة مع الأدوية ذات عوامل أمان قليل.

 

وأفاد أنه قد يؤدي تغيير المرضى لمواعيد تعاطي جرعات أدويتهم دون استشارة إلى عواقب ضارة خاصة مع أدوية ذات طبيعة خاصة، وقد يؤثر الدواء على الجسم أو يؤثر الجسم على الدواء.

 

وتابع عبدالله: وبالطبع، كثير من الأدوية يتغير تأثيرها حسب توقيت تعاطيها في الصباح أو المساء، وقد يؤدي التعاطي المتزامن بين مدرات البول والـdigitalis إلى زيادة حساسية القلب إلى الـdigigtalis وبالتالي احتمالات خطيرة، وكذلك زيادة حدوث نوبات قلبية وجلطات وزيادة احتمال تعرض مرضى الصرع إلى نوبات صرعية لأنهم لا يتناولون دواء الصرع لفترة طويلة.

 

وتحدث عن معاناة مرضى حساسية الصدر والآلام الروماتيزمية والنقرص وغيرها من الأمراض جراء تغيير جرعات وتوقيت والشكل الصيدلي وطريقة تعاطي أدويتهم.

 

أثناء الصيام.. الأدوية بين المسموح والممنوع

 

وأوضح أنه نظرًا لأن التعاطي الفموي غير مسموح بالصيام فيتم التعاطي بطرق أخرى مثل الحقن بكل أشكالها ماعدا التي تحتوي على مغذيات، كذلك مسموح ب قطرات العين والأذن والأنف وبخاخاتها ما لم يصل شيء منها إلى الحلق، والمستحضرات الجلدية كذلك لصقات القلب ومنع الحمل والأقماع المهبلية والغسول وأقراص تحت اللسان والبخاخ المخصص لذلك.

 

تأثير الوقت على مفعول الأدوية

ونوّه إلى أن الأدوية التي تؤخذ كجرعة واحدة يوميًا هي الأسهل في رمضان إلا أن الأطباء يجب أن يكونوا حذرين في بعض الأدوية التي غالبًا لها علاقة بالقلب لتأثر مفعولها بتوقيت تناولها، فعلى سبيل المثال: propranolol وnefidipine وdigioxin يكون امتصاصهم ووصولهم للدم أسرع في الصباح عن المساء، بينما العكس يكون مع diltiazem ممتد المفعول.

 

واستكمل: Theophylline هو دواء موسع للشعب ثبت ازدياد امتصاصه ووصوله للدم بعد السحور أفضل من بعد الإفطار، كذلك بالمثل دواء الصرع valproic acid، بينما لم تسجل الدراسات فرقًا جوهريًا للأدوية التي تستخدم لعلاج الضغط كذلك الأدوية التي تستخدم كمانع للتجلط طويلة المفعول.

 

وقال: أما الأدوية التي تؤخذ بجرعتين يوميًا في الأيام العادية، تؤخذ الأولى مع الإفطار والثانية مع السحور وقد يُحدث هذا التداخل الزمني بين الجرعتين خلالًا في التركيز المؤثر في الدم أو قدرًا من السمية خاصة تلك الأدوية التي تعرف بـ narrow therapeutic index أي ليس لها عامل أمان عالي.

 

واستطرد: وحسب دراسة أجريت على مرضى الأزمة الصدرية، ينصح بأن تؤخذ جرعة الدواء "موسع الشعب" متأخرًا بعد السحور.

 

وشدد على أن بشكل عام ينصح باستخدام الأدوية ذات الأشكال الصيدلية التي لها مفعول ممتد لتغطي أقصى فترة زمنية، مرة واحدة مثل لصقات القلب وأدوية الضغط والقلب مثل: verapamil و diltiazem و propranolol.

 

وتابع عبدالله: وعلى المرضى الذين يستخدمون أدوية مسكنة ثلاث أو أربع جرعات يومية أن يستخدموا في شهر رمضان مسكنات طويلة المفعول، فإن ibuprofen يستمر لخمس ساعات فقط بينما naproxin من 12 إلى 15 ساعة، وبالتالي الأفضل استخدام piroxicam الذي يستمر أكثر من 24 ساعة، كذلك المرضى الذين يستخدمون الكورتيزون لعلاج التهاب المفاصل فعليهم استخدام الفورميلا طويلة المفعول.

 

علاقة الأدوية بنوعية الأكل

ولفت إلى أن الأدوية تتأثر بخلاء المعدة أو امتلائها ونوعية الأكل واحتوائه على البروتين أو الكربوهيدرات سلبًا وإيجابًا حسب نوع تركيبة الدواء، كذلك الإفراط في تناول الشاي والقهوة والعصائر التي تزيد من امتصاص بعض الأدوية مثل: salicylate وdipyridamole و sulphides وبعض المضادات الحيوية والمنومات بينما تقلل امتصاص أدوية الحساسية والـamitrypline ويستخدم لعلاج الاكتئاب.

 

واستطرد مدير المركز:Rifampicin erythromycin furosemide  هي أدوية يجب أن تؤخذ بحرص لأنها تتأثر بالطعام فيجب أخذها بدون طعام، وLevothyroxine  يجب أن يؤخذ قبل الأكل بساعة أو بعده بساعتين في نفس التوقيت كل يوم وهو علاج تعويض هرمومي لعلاج النقص في إفراز الغدة الدرقية، كذلك الـdigoxin المقوي لعضلة القلب وبالتالي لا يصلح تناوله قبل الإفطار.

 

وشدد على أن verapamil وfelodipine وamlodipine و nefidipine تناولهم مع العصائر خاصة الجريب فروت يزيد امتصاصهم وبالتالي احتمال الوفاة وارد ويجب تفادي التناول المتزامن، علاوة على أن propranolol المشهور بـ inderal يزداد تركيزه في الدم مع وجبة غنية بالبروتين.

 

وأشار إلى أن theophylline موسع الشعب ممتد المفعول يجب أخذه على معدة فارغة، لكن theophylline شراب أو أقراص عادية يمكن أن تُعطى مع طعام خفيف إذا حدث اضطراب بالبطن، وloratadine المشهور باسم claritine يجب أخذه على معدة فارغة، وcarbamazpine المشهور باسم tegretol يجب تفادي العصائر مثل الجريب فروت معه، ومثله diazepam الذي يستخدم كمنوم ومهدئ.

 

وأكد عبدالله أن Biphosphonates  هو دواء هام لعلاج التهاب المفاصل ويقل مفعوله بمقدار 40% مع الطعام ومقدار 60% مع القهوة وعصير البرتقال لذا يجب تناولهم قبل الوجبة بـ30 إلى 60 دقيقه.

 

اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان