رئيس التحرير: عادل صبري 12:54 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو| رحلة عودة طفل معاق لحضن والدته بعد اختفائه عامًا

فيديو| رحلة عودة طفل معاق لحضن والدته بعد اختفائه عامًا

تقارير

نادر في حضن والدته

ألقاه مجهولون في الشارع

فيديو| رحلة عودة طفل معاق لحضن والدته بعد اختفائه عامًا

هادير أشرف 06 يونيو 2016 16:39

عيون تائهة يملأها الترقب والانتظار لرؤية فلذة كبدها بعد غيابه لما يزيد عن عام ونصف العام، فقد خرج من المنزل ولم يعد، ولكن والدته لم تفقد اﻷمل في عودته إلى حضنها مرة أخرى بعد كل هذه المدة.


وﻷن قلب اﻷم لا يكذب لم تستلم أم نادر، الطفل الذي يعاني من إعاقة ذهنية، والذي ألقاه مجهولون في شوارع كرداسة، فلم يضيع الله ابنها وسخر له من يحنو عليه  ويضعه في إحدى دور الرعاية، ليعيش حياة كريمة بداخلها.


وعلى الرغم من استحالة اﻷمر إلى أن الله شاء أن يقرب المسافة بين سوهاج والقاهرة، ليعود الابن الضال، إلى حضن أمه الذي اشتاق إليه في كل هذه المدة.
 

بدأت قصة نادر في إبريل من العام الماضي، حيث تلقيت تليفون بأن مجهولين ألقوا طفلًا من ذوي الإعاقة الذهنية في الشارع من سيارة ميكروباص في كفر حكيم بكرداسة، وأنه موجود عند رجل يدعى "رضا البحراوي" ، وقرر الأخير إلقائه مرة أخرى في الشارع لعدم استطاعته تحمل عبئه بجانب أولاده الستة الذي يعاني أكبرهم من إعاقة ذهنية هو الآخر.
 

على الفور قمنا بالاتصال بـ"رضا" حتى لا يلقي الطفل في الشارع، وطالبناه بالانتظار لنصف ساعة فقط حتى نستطيع أن نجرى بعض الاتصالات لإنقاذ ذلك الطفل مجهول الهوية، خاصة بعد أن علمنا منه أنه ذهب إلى قسم شرطة كرداسة وأن معاون المباحث أخبره بأنه لا يستطيع أن يحرر محضرًا بالواقعة حتى لا يبيت الطفل في القسم، بهذه الحالة ولا يتعرض للاعتداء من جانب المساجين، وبدأت رحلة انهاء اجراءات استلامه من قسم شرطة كرداسة، بمساعدة " محمد مختار"، مدير إدارة خدمة المواطنين بالمجلس القومي لشئون اﻹعاقة، وإيداعه إلى منزله الجديد داخل مؤسسة "التنمية الفكرية" بالمطرية.
 

وبعد مرور عام أو أكثر قرر "مختار" وضع صورة الطفل على صفحة " أطفال مفقودة" التي استطاعت الانتشار بشكل كبير في الفترة اﻷخيرة، خاصة مع انتشار ظاهرة خطف اﻷطفال من الشوارع، لتجد أم نادر فلذة كبدها بعد اشتياق دام لعام ونصف، وعلى الفور أخذت حقيبتها وجاءت من "سوهاج" إلى القاهرة، لرؤية ابنها والعودة به إلى منزله بعد طول غياب.
 

وروت عايدة عبادة أبو الوفا "أم نادر" لـ"مصر العربية"، كيف فقدت ابنها قائلة: " ابني تايه من سنة ونص، قاعدنا ندور عليه في سوهاج وروحنا اﻷقصر، وعملنا منشور ونشناه في الجورنال، لحد لما ربنا استجاب دعانا وناس لقيت صورته على النت، فأخدنا عنوان الجمعية وجينا عالطول".
 

وأضافت: " أنا معرفش ابني جه مصر ازاي، بس اكيد بالقطر، بس الحمد لله اني لاقيته لان النار كانت مولعة في قلبي، لان نادر دا ابن قلبي، بس الحمد لله اني لاقيته ومش عايزة حاجة تانية من الدنيا".
 

شاهد الفيديو:

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان