رئيس التحرير: عادل صبري 04:36 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

صور| بـ"هوس التنقيب عن الآثار".. شوارع قنا تنهار

صور| بـهوس التنقيب عن الآثار.. شوارع قنا تنهار

تقارير

هبوط أرضي وتشققات بالمنازل في شوارع السوق الفوقاني بقنا

هبوط أرضي وتشققات في البيوت

صور| بـ"هوس التنقيب عن الآثار".. شوارع قنا تنهار

وليد القناوي 04 يونيو 2016 08:48

حالة من الذعر تسيطر على سكان منطقة السوق الفوقاني غرب مدينة قنا، جراء الهبوط الأرضي الذي ضرب شوارع المنطقة، وهو ما أرجعه الأهالي لتزايد أعمال الحفر والتنقيب عن الآثار داخل البيوت، إضافة إلى تهالك شبكة الصرف الصحي، دون أن يحرك أحد من المسؤولين في مجلس المدينة ساكنًا


واضطر عدد من الآسر المقيمة بالقرب من أماكن الهبوط إخلاء منازلهم خوفاً على حياتهم المهددة بالخطر، وقد بدأت تظهر التشققات على بعض المنازل بالسوق .

 

محمد عبد الله، موظف ومقيم بالسوق، أكد لـ "مصر العربية" إن مشكلة الهبوط الأرضي تحدث بين حين وآخر قائلا: "قاعدين في بيوتنا ننتظر الموت في أي لحظة.


وأضاف أن السبب في تلك المشكلة يرجع إلى سببين أولهما قيام البعض بالحفر والتنقيب عن الآثار خاصة أن هذه المنطقة معروفة بأنها أثرية وتحوي كنوزًا ترجع لمئات السنين .

 

وأوضح أن السبب الثاني تهالك شبكة الصرف صحي بالمنطقة حيث إن أغلب البيارات تطفح بشكل مستمر، ما أدى إلى ترسب المياه بالأرض مما جعلها تهبط بشكل مستمر .

 

وأعرب عن مخاوفه من أن تلك الشوارع بها خطوط للغاز الطبيعي وماسورة المياه العمومية، وفي حالة تزايد الهبوط قد تنذر بكارثة لا يعلمها إلا الله .بحسب تعبيره ـ.

 



وأشار سيد مختار، عامل، إلى أن هناك تقاعسًا لا يعرفون سببه من قبل مجلس المدينة وأجهزة الأمن من تطبيق قرارات الإزالة على تلك المنازل القديمة، والقبض على المنقبين عن الآثار، والشيء الوحيد الذين يقومون به وضع مصدات حديدية في أماكن الهبوط .


 

وتابع: "كيف نخرج لعملنا يوميا وأطفالنا إلى مدارسهم ونمر في تلك الشوارع ولا نخاف، فين المسؤولين يجيوا يشوفوا حل للموضوع ولا هيتحركوا وقت وقوع الكارثة".


وأشار إلى أن الهبوط الأرضي بدء بالزحف بالقرب من مستشفى الرضي، والتي يدخلها المئات يوميًا من المرضي، وقد تتحول من مستشفى لعلاج المرضى إلى مقبرة تأويهم إذا وقعت الكارثة وبدأت المنازل بالسقوط .

 

ويؤكد أحمد جاد الحق، موظف، أن البحث عن الآثار منتشر بشكل جنوني في هذه المنطقة، وهو ما تسبب في هذا الهبوط الذي قد يسبب كارثة.

 

من جانبه، قال مصدر بمجلس مدينة قنا، إن هناك قرارات إزالة صدرت لبعض المنازل لإخلائها من المواطنين، خاصة بعد ظهور هبوط أرضي تسبب في تصدع العشرات من المنازل.

 

وأضاف المصدر لـ "مصر العربية" أن هذه الواقعة ليست الأولى وفي حالة إبلاغنا بحفريات بمنطقة وحدوث هبوط يتم إصدار قرارات إزالة لجميع المنطقة خوفا على أرواح المواطنين، ولكن الأهالي يرفضون الإخلاء وبالفعل تم إصدار قرارات إزالة لنحو 6 منازل مجاورة للهبوط الأرضي.

 

يذكر أن محافظة قنا شهدت على مدار الشهور السابقة وقوع العديد من المنازل القديمة، وراح ضحيتها عدد من القتلي والمصابين، نظراً لحفر البعض عن الآثار، أو ترسب مياه بيارات الصرف الصحي بأسفلها.



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان