رئيس التحرير: عادل صبري 02:03 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| "عم سيد".. يصنع من النار فوانيس

بالفيديو| عم سيد.. يصنع من النار فوانيس

تقارير

سيد داخل ورشته

فرحة رمضانية في "الغورية"..

بالفيديو| "عم سيد".. يصنع من النار فوانيس

أميرة الخولى 02 يونيو 2016 21:28

في الـ11 من مايو الماضي، استقبلت منطقة "الغورية" بمنطقة الدرب الأحمر بمحافظة القاهرة فجرًا لم يكن مظلمًا.. كان مضيئًا حق إضاءة، وذلك بنيران كثيفة شبَّت في محلات الأقمشة، إلا أنَّ الفجر  هناك لا يبزغ فقط بهكذا "مصائب"، لكن شمسه تشرق بإبداع الطقوس الرمضانية، ومن ذلك "فانوس رمضان".

 

أحد أشعة الإبداع التي تصدرها "الشمس الرمضانية" في الغورية، يجسِّدها "سيد علي".. فعلى أنغام "وحوي يا وحوي" و"رمضان جانا"، يجلس "عم سيد" حول طاولة، تنتصفها شعلة من النار، يصنع منها "الفوانيس".

 

مع "طقوس مناخية حارة وأعباء حياتية أشد حرارة"، تتساقط حبات العرق من جبين "عم سيد"، فيجلس أمام "ناره" 12 ساعة يوميًّا، ممسكًا بقطعة نحاس، يشكِّل بها الفوانيس التقليدية المصنوعة من الصاج منذ ما يقرب  15 عامًا.

 

"فرشته" ملأتها أشكال وأحجام مختلفة للفوانيس الصاج ذات الشمعة الواحدة، وذات اللمبة الواحدة، انتظارًا لصناعة فرحة ورسم بسمة ونقش ابتسامة على الأوجه مع حلول الشهر الفضيل.

 

ولـ"مصر العربية"، يقول "عم سيد": "أنا ببدأ شغل فوانيس قبل رمضان بكذا شهر.. نبدأ نظبط عشان نلحق الموسم وبقعد أعمل الفوانيس الصغيرة والكبيرة، والناس بتيجي تشتري الفانوس الصاج ده عشان هو الأصل مش زي الفوانيس الصيني اللي شكلها حلو بس بتبوظ على طول".

 

وأضاف: "أنا يقعد في مكاني كده فوق 12 ساعة عشان أطلع فوانيس كتيرة من الصاج الملون اللي بسيحه على النار، وأبدأ أشكّل زي ما أنا عاوز.. وفيه أحجام مختلفة علشان كل الناس تشتري".


وتابع: "الناس بتفضل الفانوس التقليدي لأنه بيفكرهم بأيام مصر قديمًا وذكريات الشهر الفضيل  اللي همَّ اتعودا على الاحتفال بيها مع الأسرة والجيران، والأطفال بيفرحوا بالشمعة والنور في الفانوس".

 

ومضى يقول: "الفانوس يبدأ سعره من 15 و25 إلى 200و300 جنيه.. السعر بيكون حسب الحجم، وفيه الفانوس الكبير سعر يتعدى 400 جنيه".

 

شاهد الفيديو..

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان