رئيس التحرير: عادل صبري 11:48 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالصور| ارتفاع أسعار التمر.. نار تكوي أفواه الصائمين

بالصور| ارتفاع أسعار التمر.. نار تكوي أفواه الصائمين

تقارير

زيادة أسعار البلح بالإسماعيلية

في الإسماعيلية..

بالصور| ارتفاع أسعار التمر.. نار تكوي أفواه الصائمين

ولاء وحيد 02 يونيو 2016 20:06

لم تشفع الاجتماعات الحكومية ولا الوعود الرسمية وما تعرف بـ"التصريحات التفائلية" في النجاة بالشعب من الأسعار" target="_blank">ارتفاع الأسعار، فما بين وعودٍ حكومية وشكاوى شعبية، لا تزال أزمة الأسعار" target="_blank">ارتفاع الأسعار تطل برأسها، تطعن في أوجاع الوطن وتنخر في عظام المواطن، وجاء الدور الآن على "التمر" الذي ارتفع سعر بيعه تزامنًا مع حلول رمضان " target="_blank">شهر رمضان الكريم.

 

أزمة الأسعار" target="_blank">ارتفاع الأسعار لم ترحم شعبًا، يعاني -كما يرى كثيرون- على مدار خمس سنوات، بفعل ما يسمونه "غياب الاستقرار السياسي"، الذي ألحق ضررًا على احتياجات المواطن وضاعف أعباءه، فباتت وعود الدولة، بدءًا من الرئيس عبد الفتاح السيسي، على المحك في هذا الشأن.

 

في الإسماعيلية، طرقها وشوارعها، أسواقها وشوادرها، شهدت قبل أيام قلائل من بدء "رمضان" ارتفاعًا في أسعار بيع "التمر"، فتعدَّدت الاتهامات حول السبب في الأزمة.. هل التاجر؟ هل الحكومة؟ هل وزارة بعينها؟ هل المواطن نفسه؟

 

هنفطر على إيه

"مصر العربية" رصدت معاناة الأهالي هناك، فقالت أم يحيى، من أهالي حي الحرفي بالإسماعيلية، وهي تتجول في الأسواق لشراء مستلزمات رمضان " target="_blank">شهر رمضان المبارك: "حتى البلح اللي بنفطر عليه بقى نار". 

 

وأضافت: "الأسعار نار في كل حاجة.. إحنا قولنا السنة ده هنستغنى عن الياميش بالبلح ولكن دلوقتي أسعار البلح بقت نار.. هنفطر على إيه؟".

 

عمرو حسن، أحد الأهالي، وافقه الرأي، فأكَّد أنَّ الأسعار لا تتناسب مع المرتبات، لافتًا إلى أنَّ زيادة الأسعار لا تقابلها زيادة في الدخل.

 

وذكرت عمرو: "الأسعار في زيادة هذا العام ويبدأ سعر كيلو البلح من 10 جنيه ووصل كيلو البلح لـ30 جنيه وأكتر".

 

من التجار، قال محمد راشد أحد تجار المواد الغذائية بالإسماعيلية إنَّ ارتفاع رسوم كارتة الطريق وزيادة رسوم الموازين على طول الطرق السريعة وزيادة سعر الوقود هي الأسباب الرئيسية التي أدَّت إلى زيادة أسعار البلح هذا العام في الأسواق بالإسماعيلية وفي كافة أنحاء الجمهورية".

 

وأشار إلى أنَّ الإقبال هذا العام على شراء البلح متوسط إلى الآن، مشيرًا إلى أنَّ الظروف الاقتصادية التي يعاني منها المواطنون أثرت على كميات البضاعة المباعة.

 

وأكَّد أسامة دروة أحد تجار ياميش رمضان أنَّ الشاحنة المحملة بالبضاعة تمر على عدة طرق رئيسية في طريقها من الصعيد للإسماعيلية، وتسدِّد قيمة رسوم الطريق، منوِّهًا إلى أنَّه قد يتعدى تسديد أكثر من 200 جنيه في النقلة الواحدة.

 

وأوضَّح أنَّ أسعار الموازين على الطرق زادت بنسبة 50% وهو ما أثَّر على تحميل تكاليف النقل على البضاعة والتي يتحملها المستهلك في النهاية.


وفي وقتٍ تتزايد فيه معاناة المواطنين جرَّاء أزمة الأسعار" target="_blank">ارتفاع الأسعار، جاءت وعود المهندس حسن الجاويش مدير عام مديرية التموين بالإسماعيلية، فقال إنَّ المديرية تستعد وبكامل هيئتها لاستقبال رمضان " target="_blank">شهر رمضان المعظم، من خلال توفير كافة السلع الغذائية والرمضانية بجميع المنافذ المنتشرة على مستوى المحافظة وبأسعار مخفضة عن مثليها في الأسواق، حيث تمَّ ضخ كميات من ياميش رمضان بالمعرض الدائم للسلع الغذائية بنادى المنتزه، بالإضافة الى توفير ياميش رمضان على فرق نقاط الخبز.

 

في السياق ذاته، صرَّح عماد حجازي الناطق باسم المديرية بأنَّ السبب الرئيسي في أزمة الأرز هو ناتج عن جشع بعض التجار، حيث جمَّعوا كميات كبيرة منه وتخزينه لرفع الأسعار في شهر رمضان، لافتًا إلى شن حملات مستمرة حول الأسواق والمخازن لمتابعة وضبط أي كميات مخزنة لإعادة طرحها في السوق بأسعار أعلى.

 

ولفت إلى أنَّه تمَّ وضع تسعيرة للسلع والمنتجات بجميع المعارض والمنافذ، حيث يتراوح سعر قمر الدين ما بين ستة وعشرة جنيهات، مع خصم 20% على جميع أنواع العصائر الموجودة، واللحوم البلدي 55 جنيهًا للكيلو، فيما يقل سعر الأسماك 20% عن الأسواق، والتمر يتراوح بين عشرة و15 جنيهًا.

 

الحكومة، عبر رئيسها المهندس شريف إسماعيل، تعلن بين الحين والآخر، جهودًا مكثفةً في إطار الحرب على ما يمكن تسميته بـ"جشع التجار"، وخصَّصت أرقام شكاوى "27923049، و27923054، و27923051، و27923915"، ورقم 16528 للشكاوى الحكومية، فيما يتعلق بارتفاع أسعار السلع الغذائية الأساسية على مستوى الجمهورية.

 

غرفة العمليات المركزية لمجلس الوزراء المشكلة بقرار إسماعيل لمتابعة شكاوى الأسعار" target="_blank">ارتفاع الأسعار وصل إليها 88 شكوى حتى الآن، وتمكَّنت من حل 86 شكوى منها، كما ورد في بيانٍ حكومي.

 

وفي عديد المناسبات التي طلَّ بها الرئيس عبد الفتاح السيسي على الشعب، لم تخلُ كلماته من وعود وجهود لحل أزمة الأسعار" target="_blank">ارتفاع الأسعار.. ووسط "الضجيج الفاقع" الناجم عن "نار الأسعار" ازدادت الآمال في وعود الرئيس.

 

اللواء عاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك قال، في تصريحاتٍة له، إنَّ مجلس الوزراء يتابع أزمة الأسعار" target="_blank">ارتفاع الأسعار، مشيرًا إلى أنَّ الحكومة كلَّفت الجهاز بطرح خطة للمساهمة في حل الأزمة، مشيرًا إلى طرح وزارة التموين "أهلاً رمضان" لتوفير السلع الأساسية للمواطن البسيط، وكذلك توفير 32 ألف منفذ بيع على مستوى الجمهورية، لبيع السلع بأسعار منخفضة.

 

وناشد اللواء يعقوب المواطنين، بتقديم شكاوى للجهات الرقابية عن الزيادات في الأسعار بأي منطقة، أو رؤيتهم تاجر يجزن السلع الأساسية، موضِّحًا أنَّ أي تاجر يتم ضبطه مخالفًا ستوقع عليه عقوبة السجن من ثلاثة أشهر إلى ثلاث سنوات، وكذلك تحويل ملفه الضريبي للفحص.

 

وبرلمانيًّا، تقدَّم الدكتور محمد علي عبد الحميد وكيل اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب بطلب إحاطة إلى الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية، بشأن ارتفاع أسعار السلع الغذائية قبل شهر رمضان.

 

وقال عبد الحميد إنَّ بعض السلع الأساسية مثل الرز والسكر والزيت والشاي شهدت ارتفاعًا ما بين ثلاثة إلى أربعة جنيهات، متسائلاً عن دور أجهزة الدولة الرقابية وما تم اتخاذه لضبط الأسواق خلال الأيام المقبلة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان