رئيس التحرير: عادل صبري 08:51 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالفيديو| "قاتل شجرة الدر" يلفظ أنفاسه الأخيرة في الغورية

بالفيديو| قاتل شجرة الدر يلفظ أنفاسه الأخيرة في الغورية

تقارير

رمضان عبد العظيم صانع قباقيب بالغورية

رمضان ينعش صناعة "القبقاب"..

بالفيديو| "قاتل شجرة الدر" يلفظ أنفاسه الأخيرة في الغورية

أميرة الخولى 01 يونيو 2016 20:34

"قطعة من الرخام الصغيرة ومفك وشاكوش وبعض المسامير".. أدوات يستخدمها الحاج "رمضان" لصناعة "القباقيب" بمنطقة الغورية في القاهرة، والذي زاد الإقبال على شرائها باقتراب شهر رمضان الكريم.


رمضان عبد العظيم (60 عامًا)، حرفي يمارس صناعة القباقيب، لقرابة ربع قرن من الزمان، في منطقة الغورية  بالقاهرة في وقتٍ باتت فيه تلك المهنة مهددة بالاندثار.


جالسًا على كرسي خشبي وأمامه طاولة من الرخام عليها قطع من الخشب والجلد وبعض المسامير يقول لـ "مصر العربية": "أنا بقالي 25 سنة بعمل قباقيب أينعم مبقاش حد يلبسهم بس الناس بتيجى تـأخدهم للمساجد عشان رمضان خلاص على الأبواب".


 وأضاف: "بس في الأيام العادية الناس بطلت تلبس القاقيب مع إنها مريحة وخفيفة وصحية كمان".

وتابع: "الناس دلوقتي بتمشى مع الموضة إنما زمان كانت الناس عارفة قيمته وكلهم كانوا بيلبسوه عشان الخشب مبيزحلقش، ولو بتعمل حاجة فى الكهرباء ميحصلكش حاجة".
 

وأشار  إلى أنه سعر بيع القبقاب لا يتعدى الـ 8 جنيهات، لافتًا إلى أنه ورث المهنة عن أجداده، وأن لديه  3 أبناء رفضوا تعلم تلك الحرفة، لأنهم رأوا أن المهنة تختفي ولا يوجد إقبال عليها لذلك اتجه كل واحد منهم لمشروعه وعمله الخاص.

واتخذ "القبقاب" شهرته من ارتباطه بحاكمة مصر في عهد المماليك، الملكة شجر الدر، والتي يشاع تاريخيًا أنها قتلت نتيجة الضرب بالقباقيب على يد أعدائها.


 


شاهد الفيديو..



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان