رئيس التحرير: عادل صبري 10:02 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

عمال"الترسانة" يستغيثون بالسيسي ووزير الدفاع للإفراج عن زملائهم

عمالالترسانة يستغيثون بالسيسي ووزير الدفاع للإفراج عن زملائهم

تقارير

شركة الترسانة البحرية - أرشيفية

عمال"الترسانة" يستغيثون بالسيسي ووزير الدفاع للإفراج عن زملائهم

رانيا حلمي 30 مايو 2016 14:38

"مش عاوزين مطالب عاوزين زملائنا يطلعوا بس يا ريس" كلمات وجهها عدد من العاملين في شركة الترسانة البحرية بالإسكندرية للاستغاثة بالرئيس عبد الفتاح السيسي، والفريق صدقي صبحي وزير الدفاع للمطالبة بإخلاء سبيل 13 من العاملين بالشركة بعدما أصدرت النيابة العسكرية أمس قرارا بتجديد حبسهم 11 يومًَا على ذمة التحقيق.

 

يقول أحد العاملين رافض ذكر اسمه أنهم على استعداد للتنازل عن مطالبهم المادية، مقابل الإفراج عن زملائهم مضيفا"مش عاوزين أرباح بي عاوزين زملائنا يا ريس يخرجوا لأولادهم" موضحا أنهم لم يكن لهم مطالب برفع أجور أو غيرها، وأن كل ما طالبوا به هو صرف الأرباح قبل شهر رمضان، كذلك صرف 10 أشهر مكافأة عدد من العاملين خرجوا على المعاش ولم يحصلوا عليها حتى الآن.

 

 

وأضاف أنهم نظموا وقفتين للمطالبة بهذه المطالب يومي الأحد والاثنين الماضيين، وعقب وصولهم إلى الشركة يوم الثلاثاء فوجئوا بقرار غلقها مشيرا إلى أن الرئيس افتتح الشركة في 31 مايو من العام الماضي، وأن الشركة بها الكثير من العمل، مطالبا الرئيس ووزير الدفاع بالتدخل للإفراج عن العاملين قبل حلول شهر رمضان.
 

فيما قال محمد سليمان أحد العاملين بالشركة أنهم يطالبون الرئيس ووزير الدفاع بالتدخل لإعادة الشركة للعمل مرة أخرى والإفراج عن زملائهم المحبوسين بغض النظر عن أي مطالب مادية، موضحا أن الشركة تضم أكثر من 2570 عامل.

 

وأضاف سليمان أنهم كانوا يطالبون بصرف مستحقات منذ 7 سنوات والتي تتمثل في الأرباح معلقا"هو حرام أحسن من مستوايا؟" مؤكدا أن المقبوض عليهم من العاملين لم يقوموا بالتخريب أو أي شيء سوى الوقوف داخل سور الشركة ولم يخرجوا من سور الميناء.

 

وأشار إلى أن الأمر بدأ الأحد الماضي واستمر يوم الإثنين حيث تفاوضت الإدارة معهم على تخفيض نسبة الأرباح من 8 شهور إلى 4 وهو ما رفضه العمال، فطالبت الإدارة بمهلة 48 ساعة لدراسة الأمر إلا أنهم فوجئوا بإغلاق الشركة يوم الثلاثاء.

 

وتابع"دلوقتي مش عاوزين حاجة ولا فلوس ولا أرباح بس الشركة ترجع تشتغل وزملائنا يخرجوا من السجن"

 

وأضاف آخر رفض ذكر اسمه أن العاملين المقبوض عليهم لم يتم القبض عليهم من مقر الشركة بل أرسلت لهم خطابات على منازلهم يوم الأربعاء باعتبارهم شهود على ما حدث في الشركة،  وأنهم علموا بصدور قرار بالإفراج عنهم من الأقسام في نهاية اليوم، إلا أنهم فوجئوا بقرار حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيق، ثم التجديد أمس الأحد 29 مايوم 11 يومًا.

 

من جانبها أكدت شقيقة المحاسب علي إبراهيم علي أحد المقبوض عليهم أن شقيقها كان خارج في مأمورية مثبتة في دفاتر الشركة، إلا أنه تسلم خطاب للشهادة، موضحة أنه كان واثقا من عدم اتهامه بشئ فهو لم يكن ممن لديهم مطالب، مشيرة إلى عدد من المقبوض عليهم من المحاسبين والمهندسين في الشركة ومعلقة"اللي كانوا بيطالبوا بالزيادة هم عمال الورش الغلابة"

 

وأضافت أن والدته في حالة صحية سيئة منذ علمت بخبر احتجازه، وأنها مريضة بالقلب والسكر وتردد كلمة واحدة"مش حشوفه تاني"، مؤكدة أنهم لم يتوقعوا تجديد حبسهم مرة أخرى، ومطالبة الرئيس ووزير الدفاع بالتدخل لحل الأزمة.

 

كانت النيابة العسكرية بالإسكندية قد أصدرت أمس قرار باستمرار حبس 13 من العاملين بشركة الترسانة البحرية بالإسكندرية 11 يوم على ذمة التحقيق وهم "عبد الرازق مرسي، محمد توفيق علي، إسلام ظريف عبد العزيز، محمد بسيوني علي، إيهاب سامي زكي، إسماعيل محمد إسماعيل،  مؤمن محمد ميمي، سامر إبراهيم، محمد جودة محمد، فاروق السيد إبراهيم علي إبراهيم علي، كريم حميدة سلطان،  محمد محمود السيد".


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان