رئيس التحرير: عادل صبري 12:43 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| التطوير القاتل.. رصيف محطة الإسماعيلية يحصد الأرواح

بالصور| التطوير القاتل.. رصيف محطة الإسماعيلية يحصد الأرواح

تقارير

أعمال تطوير محطة السكة الحديد بالإسماعيلية تهدد المواطنين

بالصور| التطوير القاتل.. رصيف محطة الإسماعيلية يحصد الأرواح

ولاء وحيد ونهال عبدالرءوف 29 مايو 2016 20:22

دقائق معدودة ينتظر فيها القطار على محطة الإسماعيلية قبل انطلاقه إلى محطة أخرى يتزاحم خلالها الركاب في النزول والدخول للقطار ..مشهد عشوائي يتكرر كل ساعة مع وصول القطارات  إلى المحطة ينذر دائما بحوادث  معتادة قد تخلف معها قتيل تنزلق قدميه تحت عجلات القطار أو مصاب. 


ذلك المشهد العشوائي بات أكثر قتامه مع بدء أعمال التطوير والإحلال التي تتم على أرصفة المحطة الأربعة التي تحولت لمصيدة لحياة الركاب والعاملين بالمحطة.. حُفَر على طول الأرصفة وعشوائية في التنفيذ وحالة من الهرج والمرج داخل المحطة التي يتوافد عليها آلاف يوميًا تهدد أرواحهم.


"ولاء عوض الله" موظفة، قالت: "ظروف عملي بمدينة الإسماعيلية تضطرني يوميًا لركوب القطار والوضع داخل المحطة بات مزريًا مع أعمال الحفر التي تتم بطول الرصيف دون مراعاة للزحام.

 

وأضافت: كان من الأولى إنهاء العمل برصيف، ثم البدء في الآخر، لكن ما ألحظه يوميًا أن الحفريات والأعمال تتم على جميع الأرصفة، ولا يوجد تنسيق بين القائمين على أعمال التطوير والقائمين على إدارة وتشغيل المحطة.

وتابعت: من المفترض أن العمل يتوقف على الرصيف الذي تنفذ فيه أعمال الإصلاح، حفاظًا على أرواح المواطنين لكن هذا لا يحدث، وكذلك من أساليب تحقيق الأمان أن يتم العمل بالتوالي لأنها منطقة تتوافد عليها الجماهير يوميًا.
 

وقالت بسمة عز، مواطنة إسماعلاوية: "كنت بوصل جدتي للمحطة لسفرها على قطار الإسكندرية وفوجئت بوضع المحطة أعمال حفر في كل مكان وعلى طول الرصيف المتزاحم بالأطفال وكبار السن وحفريات على أعماق أكثر من مترين ولا توجد علامة توضح أنها منطقة عمل.

 

وأضافت: "أظن أنه التطوير القاتل الذي قد يؤدي لهلاك الركاب بدلًا من تقديم خدمة لهم ".


محمد رمضان طالب جامعي، قال: "أنا بسافر يوميًا من التل الكبير للإسماعيلية لدراستي بالجامعة وأعمال التطوير مستمرة من شهر فبراير الماضي وتتم ببطء شديد ودون دراسة.

وأضاف: يطوروا القطارات الأولى والمحطة حديثة الإنشاء ولم تكن بحاجة لتطوير وكان الأولى تطوير عربات القطارات والخطوط نفسها والمزلقانات  ".

وقال مسؤول بسكك حديد الإسماعيلية، فضل عدم ذكر اسمه، إن أعمال تجديد أرصفة المحطات وتجديد شبكات الكهرباء والصرف، بدأت منذ نحو شهرين ويتولاها القطاع الهندسى بالسكة الحديد بالتعاون مع إحدى شركات المقاولات الخاصة.

وأضاف: القطاع الهندسي هو المسؤول عن توفير إجراءات الأمن والسلامة حفاظًا على أرواح المواطنين، ولكننا تلقينا شكاوى من الركاب من وجود فتحات كبيرة على أرصفة المحطات غير مغطاة يمكن أن تسبب فى سقوط الركاب بها، وكذلك عدم تثبيت حافة رصيف محطة قطار نفيشة، فضلاً عن وجود صعوبة أثناء ركوب القطار خاصة بالنسبة لكبار السن والأطفال.
 

واستطرد: الأمر لا يقتصر على مشكلة الفتحات بأرصفة المحطات، فهناك لوادر ضخمة تعمل على السكة الحديد نفسها الأمر الذى يمثل خطورة كبيرة، ومن الممكن أن يصطدم اللودر بإحدى عربات القطار عند وصوله للمحطة.

ولفت إلى أن أعمال التجديدات تتم بجميع الأرصفة والسكك دفعة واحدة، وكان من الأفضل أن تتم بالتتابع.. "خاطبنا هندسة السكة الحديد عدة مرات ورفعنا الأمر إليها لتوضيح وضع المحطة ولكن الأمر مخول من الهندسة لشركة مقاولات وهناك إتفاق وعقود مبرمه بين الجهتين ولا حق لنا بالتدخل ".

 

 

 

اقرأ أيضًا:
 

في الإسماعيلية.. فانوس الشخصيات الكرتونية يكسب

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان