رئيس التحرير: عادل صبري 08:25 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

خبراء: "السياحة العلاجية" طوق نجاة للخروج من النفق المظلم

خبراء: السياحة العلاجية طوق نجاة  للخروج من النفق المظلم

تقارير

العلاج بحمامات الرمال في سيوة ـ أرشيفية

خبراء: "السياحة العلاجية" طوق نجاة للخروج من النفق المظلم

شيرين خليفة 29 مايو 2016 09:36

على الرغم من امتلاك مصر لموارد السياحة علاجية إلا أنها مازالت متأخرة في الترويج لمواردها حتى بدأت مؤخرًا في توجيه أنظارها إلى السياحة العلاجية" target="_blank">السياحة العلاجية والاهتمام بها وإجراء العديد من الاتفاقات مع المستثمرين العرب لإقامة منتجعات خاصة بها تعويضًا لما أصاب السياحة الشاطئية والترفيهية من كساد على مدار مايقرب من الـ6 سنوات.


قال مجدي البنودي، خبير سياحي، إن مشروع منتجعات السياحة العلاجية" target="_blank">السياحة العلاجية المقرر إقامته في مصر خلال عامين والذي تبنته مجموعة الجويسري للاستثمار السياحي والزراعي هو بداية التنمية الحقيقية لمصر حيث يعد طوقًا للنجاة بعد انهيار السياحة في مصر، معلنًا أن هذا القطاع يعمل حوله أكثر من 360 صناعة معذية وأن السياحة العلاجية" target="_blank">السياحة العلاجية من أهم أنواع السياحة في مصر لذلك يجب إنشاء برامج للتنمية والتوعية والتدريب عليها حيث أن أهم ما يميز مصر هو توافر الموارد وانخفاض الأسعار مقارنة بالغرب وارتفاع الجودة العلاجية بها.
 

 وشدَّد البنودي في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، على ضرورة تغيير المفاهيم المصرية والتدريب على العلاقات العامة فضلاً عن التدريب على التسويق وكيفية الترويج لكنوز مصر، مشيرًا إلى أن جميع منظمات الدولة يجب أن تتكاتف وتعمل كمنظومة واحدة متكاملة للنهوض بالقطاع السياحي والعمل على جذب السائح الذي يتميز بارتفاع قدرته الإنفاقية لتحسين الوضع الاقتصادي في مصر. 


وأوضح عمرو صدقي، وكيل لجنة السياحة والطيران المدني بالبرلمان، أن السياحة العلاجية" target="_blank">السياحة العلاجية تمثل بداية الخروج من النفق المظلم الذي تم حصار مصر فيه من خلال السياحة الشاطئية والترفيهية، موضحًا أنه نتيجة أعداد السياح الغفيرة التي كانت تأتي إلى مصر تكالب المستثمرين على الاستثمار في السياحة الشاطئية والترفيهية وتناسوا أنماط السياحة الأخرى.


وأضاف صدقي في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن السياحة العلاجية" target="_blank">السياحة العلاجية من أهم أنماط السياحة التي يجب الاهتمام بها وتدعيهما، حيث أنه يساعد على استعادة الحركة السياحية نظرًا لما تمتلكه مصر من مقومات متميزة من النواحي العلاجية ترغم السائح على العلاج فيها.


ومن جانبه، أعلن اللواء أحمد حمدي، نائب رئيس هيئة تنشيط السياحة، إن الحملة المصرية العالمية " التي انطلقت من مدينة اسبانيا للقضاء على فيروس سي Tour n’Cure" من أهم الأحداث التي قد تساعد على إحياء السياحة مرة أخرى حيث أن الترويج سيتم من خلال نجم كرة القدم البرازيلي داني ألفيس، بحضور بعض نجوم فريق برشلونة الإسباني والصحافة الإسبانية والعالمية وقد تبنته شركة "بريم فارما" والمسؤولة عن برنامج السياحة العلاجية" target="_blank">السياحة العلاجية لمرض فيروس سي بالتعاون مع شركة فاركو للأدوية. 
 

وأكد حمدي، في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن البرنامج الاستجمامي للمرضى سيكون في بعض المدن السياحية المصرية بأسعار تنافسية لا تقارن بتكاليف العلاج الباهظة في بعض البلدان فالبرنامج العلاجي الاستجمامي Tour n’Cure يقدر بـ 5900 يورو وقد بدأ بالفعل استقبال الحالات من بعض الدول على رأسها اسبانيا.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان