رئيس التحرير: عادل صبري 08:17 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعمومية 4 يونيو.. الصيادلة تضرب بالقانون عرض الحائط

بعمومية 4 يونيو.. الصيادلة تضرب بالقانون عرض الحائط

تقارير

عمومية الصيادلة

بعمومية 4 يونيو.. الصيادلة تضرب بالقانون عرض الحائط

بسمة عبدالمحسن 29 مايو 2016 08:46

في مخالفة صريحة لقانون مزاولة مهنة الصيدلة وقانون إنشاء النقابة العامة للصيادلة وفي ظل الصراعات التي يشهدها الوسط الصيدلي وسوق الدواء، دعت نقابة الصيادلة أعضاءها لحضور اجتماع الجمعية العمومية العادية السبت 4 يونيو المقبل في تمام الثانية ظهرًا بالقاعة الكبرى بدار الحكمة، بنصاب قانوني 500 عضو وفي حالة عدم اكتمال النصاب تدعي للانعقاد الثاني بعدها بساعة واحدة.


الدكتور علي عبدالله، صيدلي ومدير المركز المصري للدراسات الدوائية والإحصاء، قال في تصريحات لـ"مصر العربية" إن النقابة خالفت قانون مزاولة المهنة بشأن الجمعية العمومية بأكثر من شكل أولهم حين ضربت بعرض الحائط ما تنص عليه مادة10 :"تنعقد الجمعية العمومية العادية بمقر النقابة بالقاهرة خلال شهر مارس من كل عام ولا يجوز حضور الجمعية العمومية إلا للاعضاء المسددين للاشتراكات حتى نهاية العام الميلادي المنتهي قبل تاريخ انعقاد الجمعية" .

 

وتابع: حيث كان المفترض عقد الجمعية بشهر مارس الماضي ولكنها أخرت الانعقاد حتى يونيو المقبل.


وشدد عبدالله على أن المخالفة الثانية التي ارتكبتها نقابة الصيادلة بشأن الجمعية تتعلق بما تنص عليه مادة11: "لا يكون اجتماع الجمعية العمومية صحيحًا إلا إذا حضره خمسمائة عضو على الأقل ممن لهم حق حضور الجمعية".

 

واستطرد: "وإذا لم يكتمل هذا العدد بعد مضي ساعة من افتتاح الجلسة يعلن رئيس الجمعية تأجيل انعقادها لمدة أسبوعين ويكون انعقادها صحيحًا في حالة التأجيل إذا حضر مائتا عضو على الأقل الجمعية العمومية التالية".

 

وأوضح أن ذلك كان منافيًا لما أعلنته النقابة بشأن انعقاد الجمعية في اليوم نفسه بنصاب 200 عضو في حالة عدم اكتمال النصاب القانوني للانعقاد الأول البالغ 500 عضو.

 

وأضاف أن النقابة أكدت أن الجمعية ستناقش البنود التالية: مناقشة واعتماد ميزانيتي النقابة عن عامي 2013 و2014، وما يستجد من أعمال.

 

في سياق متصل، شدد الدكتور محمد سعودي، وكيل نقابة الصيادلة سابقًا، على أنه من بين ما ستناقشه جمعية 4 يونيو: اللجؤ الفوري للقضاء ضد كل من يخالف قرار 499 من شركات وموزعين، واللجؤ للقضاء ضد وزارة الصحة لعدم تطبيقها قرار 499 لسنة 2012 وضدها أيضًا وضد المحافظين و رؤساء الأحياء لصمتهم على انتشار سرطان سلاسل الصيدليات على مدار السنين المتعاقبة وعدم تطبيقهم للقانون.


واستكمل: وكذلك ستشمل الجمعية مناقشة رفع قضايا تعويض مالي ضد الموزعين و الشركات لمخالفاتهم المتعمده لقرار 499 بأثر رجعي، والبدء الفوري في إنشاء شركة توزيع بأموال الصيادلة، ومخاطبة المنظمات العالمية المهتمة بشأن الدواء وعرض عدم قبول الشركات الدولية للدواء العاملة في مصر للأدوية منتهية الصلاحية ومخالفاتها لكود الأخلاق والشفافيه والرشوة في تعاملاتها بالسوق المصري.


ولفت سعودي إلى تأكيد سرعة فصل منظومة الدواء كاملة عن وزارة الصحة بقانون هيئة الدواء بعد معالجة التشوهات التي لحقت به، وإلغاء قرار مجلس النقابة بصرف بدل حضور الجلسات المقدر بـ500 جنيه والاكتفاء بصرف المصاريف الفعلية من سفر أو إقامة وغذاء للأعضاء من خارج القاهرة.
 

ونوّه إلى أن الجمعية ستتطرق إلى البدء في إعداد قانون لمعاش الصيدلي الحر بالاتفاق مع إحدى شركات التأمين أو بأي طريقة أخرى قانونية، ودعوة أعضاء النقابة العامة ونقباء الفرعيات وأعضائها ممن لا يستطيعوا تأدية عملهم النقابي للاستقالة الفورية وتصعيد من يليهم في الانتخابات، ودعوة النقابة العامة للالتزام بأحكام القضاء الخاصة بالدكتورة مروة خليل وتصعيد الدكتور أحمد خليل.
 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان