رئيس التحرير: عادل صبري 11:23 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| أسواق ياميش طنطا.. الغلاء كسر المواطن

فيديو| أسواق ياميش طنطا.. الغلاء كسر المواطن

تقارير

التمر يتصدر ياميش رمضان بطنطا والقوات المسلحة تعرض منتجات مخفضة

فيديو| أسواق ياميش طنطا.. الغلاء كسر المواطن

هبة الله أسامة 28 مايو 2016 18:40

ساعات قليلة تفصلنا عن شهر رمضان الكريم والذي اعتاد فيه المصريون الإقبال على شراء التمور والياميش إلا أن هذا العام ومع ارتفاع أسعار الياميش، انقسمت الأسواق بمدينة طنطا لتصبح أسواق للأغنياء فقط وأسواق للغلابة فقط تحت شعار "الحلو للغني والبايظ للفقير" ودخلت شوادر القوات المسلحة فى السباق.

 

قامت "مصر العربية" بجولة فى منطقة سوق الأثرية أو سوق العداسة بميدان السيد البدوى بطنطا والذي اشتهر بكونه سوق الغلابة والذى تعالت فيه الصيحات أيضًا من غلاء الأسعار.
 

"الأسعار نار ومحدش بيشترى" هكذا وصف الحاج محمد، تاجر، حال سوق الياميش، وقال إن هناك ارتفاع كبير فى الأسعار هذا العام وهو ما تسبب فى ضعف الإقبال بشكل كبير.

ولفت إلى أن هناك ظاهرة جديدة هذا العام وهى إقبال الناس على شراء التمر فقط والإكتفاء به عن باقى أنواع الياميش لغلاء الأسعار.

 

وأوضحت الحاجة فاطمة "بائعة ياميش" أن سوق الأثرية بمنطقة السيد البدوى يعتبر سوقا للمواطن البسيط، ويتم فيه عرض بلح رمضان بجميع أسعاره التى تبدأ من 3 جنيهات و5 جنيهات و7 جنيهات و10 جنيهات للكيلو وهو مايتيح الفرصة أمام الجميع للشراء برغم غلاء الأسعار.  إلا أن باقى أنواع الياميش من المشمشية والتين وجوز الهند والزبيب فأسعاره مرتفعة بشكل جنونى وهو ماتسبب فى إنخفاض كمية المبيع فيه.
 

وأكد رضا محمد "بائع ياميش" أن أسعار الزبيب تصل لـ 30 جنيها والتين 60 جنيها والمشمشية 32 وجوز الهند 30 والعرقسوس 30 والسودانى 24 جنيها وهو مايعد زيادة كبيرة فى الأسعار بالمقارنة بالعام الماضى لافتا أن الإقبال ضعيف عن العام الماضى.

وقال الحاج سليمان، تاجر، إن ياميش رمضان بأنواعه متوفر بجميع الأسعار فمنه المحلى ومنه المستورد ويوجد كل المنتجات بمختلف الأسعار مما يتيح فرصة لجميع الطبقات للشراء قائلا "حاجة رمضان دي بتاعة الناس كلها مش حكر على حد الغالى موجود والرخيص موجود".


يقول أحمد مصطفى "موظف" أن هناك موجة من غلاء الأسعار ضربت جميع الأسواق من مواد غذاية وياميش رمضان وهو ماتسبب فى ضيق على المواطن البسيط الذى يريد أن يدخل الفرحة على أسرته وأبنائه بحلول الشهر الكريم وغير قادر على ذلك بسبب ارتفاع الأسعار.
 

نهى سامي "ربة منزل" قالت إن المنتجات المعروضة بأسعار منخفضة كبعض أنواع التمر رديئة الجودة بشكل كبير وهو ما يتسبب في "كسرة نفس" عند المواطن البسيط الذى لا يجد أمامه سوى أردأ الأنواع لشرائها.
 

ولفتت إلى أن المنتجات المصرية رخيصة الثمن ارتفع سعرها أيضا فالعرقسوس كان من المشروبات المصرية والأساسية على مائدة الإفطار فى شهر رمضان وارتفع سعره 6 جنيهات فى الكيلو ليصبح 30 جنيها بدل 24، موضحة أن هذا فى الأسواق الشعبية أما إذا دخلنا لأسواق الأغنياء نجد أسعار أخرى ومنتجات أخرى لايعرف أسمائها المواطنون البسطاء وعلى رأسهم "المكسرات".
 

 

شاهد الفيديو

 

 

 

اقرأ أيضا:


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان