رئيس التحرير: عادل صبري 11:22 صباحاً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مضاربات الجزارين ترفع أسعار الماشية ببني سويف

قبل حلول عيد الأضحي

مضاربات الجزارين ترفع أسعار الماشية ببني سويف

أشرف محمد 30 سبتمبر 2013 18:44

شهدت أسواق الماشية ازدحاما كبيرا وإقبالا من جانب المواطنين على الشراء مما جعل القرى وأسواقها قبلة للراغبين فى شراء الأضاحى خاصة أن أسواق المدن يكثر فيها الغش.

 

وتزاحم الجزارون على أسواق المواشي وشهدت أسعار اللحوم ارتفاعا كبيرا خلال الأسابيع الماضية وصل إلى 10 جنيهات للكيلو بعد ارتفاع أسعار الكيلو للعجول الصاحي وارتفع سعر كيلو اللحم البلدي لدى محلات الجزارة إلى 60 جنيها قبل حلول عيد الأضحى.

 

ورغم توافر لحوم الأغنام والماشية طوال شهور السنة إلا أنه يصعب الحصول على الأضحية المناسبة خاصة مع اقتراب عيد الأضحى المبارك نظرا لحرص مربى الأضحية على بيعها بأعلى سعر، وتسبب ذلك في تزايد حركة البيع والشراء في ارتفاع أسعار الأضحية.

 

ويقول الحاج عصام إبراهيم، جزار: وظيفة الجزار الحصول على الذبيحة التى ترضى زبائنه وأن الفارق الذى يدفعه المواطن قليل جدا بالنسبة لنوعية اللحم التى يحصل عليها الزبون، على حد قوله.

 

ويضيف: إقبال الجزارين علي بيع المواشي زاد على عكس العام الماضي الذي كثرت فيه كمية البهائم المعروضة وكثرة العرض أدى إلى انخفاض الأسعار على عكس هذا الموسم الذي تأثرت فيه أسعار اللحوم بسبب صعوبة النقل والمواصلات وارتفاع أسعار الأعلاف.

 

ويضيف "عمليات البيع والشراء انخفضت بسبب الظروف السياسية التي تمر بها البلاد"، وفجر مفاجأة بقوله "الأهالى تضطر لشراء الكوارع والسقط بدلا من اللحوم فى ظاهرة لم ير مثلها فى المحافظة من قبل بهذا الشكل".

 

ويؤكد حسام طه أحد المربين، على أن السبب في غلاء أسعار اللحوم هو ارتفاع أسعار مواشى التربية بالمنازل ووجود رغبة الفلاحين والمربين فى بيعها واستغلال أموالها فى المعيشة والتي أنفقوا عليها اموالا طائلة بعد ارتفاع أسعار الأعلاف، كما أن ارتفاع أسعار اللحوم سبب في إقبال المزارعين على تربية الطيور بعد أن أصبحت عملية حقن اللحوم البيضاء بالهرمونات تتسبب في نفور المواطنين .

 

وقال محمد كمال، تاجر مواشي: الحالة المادية السيئة التى يعيشها المواطن المصرى أدت إلى حالة من الركود منذ عام تقريبا، وأن الأسعار ارتفعت عن العام الماضى إلا أنه منذ أكثر من شهر ارتفعت أسعار اللحوم بصورة كبيرة مما تسبب في ارتفاع سعر الكيلو الصاحي من 5 إلى 6 جنيهات .

 

وأكد مصدر بالطب البيطري أن ثبات الأسعار مرتبط بانتعاش سوق المواشي وحجم إقبال المواطنين وتسعير اللحوم، وأضاف المصدر: جميع المجازر تعمل بشكل دائم وتقوم مديرية الطب البيطري بالاشتراك مع مديرية الصحة ومديرية التموين ومباحث التموين، بعمل حملات مكثفة على محلات بيع اللحوم وشوادر اللحوم والجزارين والجمعيات الاستهلاكية وثلاجات اللحوم ومحلات بيع اللحوم المصنعة مع أخذ عينات لفحصها وثبوت صلاحيتها للاستهلاك الآدمي وضبط المخالفين واتخاذ الإجراءات القانونية .

 

 وأضاف المصدر: الأزمة تكمن في أن عشرات الجزارين يلجأون للذبح خارج السلخانة وأن نسبة من يقوم بالذبح داخل المجزر لا يتجاوز  5% بالنسبة لعدد الجزارين وهو ما يهدد بأزمة صحية وقمنا بإبلاغ مديرية الأمن بذلك دون رد .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان