رئيس التحرير: عادل صبري 08:18 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيديو. "تمرد" الباعة الجائلين

فيديو. تمرد الباعة الجائلين

تقارير

باعة جائلين - أرشيف

رفعوا راية العصيان..

فيديو. "تمرد" الباعة الجائلين

الباعة في وادٍ.. ونقابتهم في وادٍ.. والحكومة صماء

تحقيق - سارة عادل 25 سبتمبر 2013 15:32

من السياسة إلى "أكل العيش"، اختلف توجه حملة "تمرد" التي نجحت في عزل الرئيس السابق د. محمد مرسي العياط، ففي 10 سبتمبر الحالي دشنت النقابة العامة للباعة الجائلين، حملة "تمرد الباعة"، لجمع التوقيعات من أجل إقالة الدكتور جلال السعيد، محافظ القاهرة.

وأرجعت النقابة سبب تدشين الحملة إلى تعنت محافظ القاهرة في إنشاء (باكيات نموذجية) بمنطقة رمسيس، لتنظيم تواجد الباعة بالمنطقة، والحفاظ على الشكل الحضاري للقاهرة.

تمرد على "المتمردين"

"يعني إيه نقابة الباعة الجائلين؟ وامتى ظهرت؟ ومين رئيسها؟ ومين قال إننا هنتنقل من هنا أساسًا.. أنا مش همشي غير على جثتي".. هكذا استنكر محمد (20 عامًا) مشاركة الباعة الجائلين في التمرد على محافظ القاهرة، مؤكدًا أنها المرة الأولى التي سمع فيها عن نقابة الباعة الجائلين وأنه لن يرضخ لمطالبها ولن يترك مكانه مهما حدث إلا جثة هامدة.

وأضاف: وسط البلد تحديدًا لها "تسعيرة أرضية" مختلفة، وكل ميدان له كبير، ندفع له يوميًا مقابل الإيجار الذي يحسب بـ"البلاطة" وإيجارها يبدأ من 10 جنيهات، حسب الموقع.

أُذن من طين
جلس "أبو إسلام" على مقعد متهالك أمام "فرشة لبيع الأحذية"، مستندًا على يد شاب واقف ينادي على الزبائن بميدان العتبة "بـ25 جنيه وبس وتعالى بص".

استقر أبو إسلام في مكانه منذ 15 عامًا – على حد قوله- ولا يرى في صحافة أو مسؤولين سبيلاً لحل أزمة انتشار الباعة الجائلين في القاهرة ومصر بصفة عامة، وقال: "هتعملي لنا إيه يعني؟ هتجيبوا المسؤول في استديو مكيف ويتكلم كلام فض مجالس"، مؤكدًا أنه لا أحد يستطيع إزاحته من مكانه مهما كانت سلطته، ولا أحد أيضًا يستطيع حل المشكلة.

وأضاف: الباعة الجائلين مشكلة متوارثة منذ أجيال وستتوارثها أجيال قادمة، وأشار إلى الشاب المنادي على بضاعته من الأحذية وقال: أقدم لك إسلام الابن والوريث لهذه التركة.

بشروط

التقط أطراف الحديث، علاء أحمد، أحد الباعة الجائلين بميدان العتبة وحاصل على مؤهل متوسط، مؤكدًا رفضه نقل الباعة من أماكنهم، إلا إذا تم توفير أكشاك في أماكن حيوية.

واستشهد بأكثر من محاولة نقل للباعة الجائلين انتهت بحوادث بلطجة، وأضاف: لو وجدت فرصة عمل في محافظتي لما وقفت أبيع في الشارع.

وبسؤال علاء عن نقابة الباعة الجائلين والحملة التي تنظمها "تمرد" لإقالة محافظ القاهرة، أجاب أنه لم يسمع بهما من قبل "حملة ونقابة".

من العتبة للأزبكية

بينما تتجول ما بين العتبة والأزبكية، ترى المشهد البانورامي لمئات من الباعة يلتف حولهم الآلاف من الزبائن، وكأنها ملحمة نتج عنها تكدس مروري ومظهر غير حضاري، ويجمع الباعة أنه لا ذنب لهم في ذلك سوى أنهم يبحثون عن الرزق.

الكثيرون منهم لا يرون حلاً بديلاً لنقلهم من أماكنهم بقلب العاصمة، ولا يريدون سوى "أن تتركهم البلدية في حالهم"، وفي المقابل أبدى أغلبهم رغبته في أن يسددوا إلى الدولة مقابلا لوقوفهم في الميادين، رافضين بشدة وإصرار الانتقال إلى الأسواق المغلقة.

وحسم أحدهم النقاش قائلًا: "كل اللي عاوزينه يا أستاذة مكان عليه رجل، مش هنروح الصحراء ويقولوا لنا بيعوا ".


عضو نقابة

اتخذ عم كرم، البائع بشارع 26 يوليو، نفس الموقف الرافض لنقله، مؤكدًا ألا أحد قادر على خلعه من مكانه، وقال: "إحنا عاملين تحت الفرش أنفاق.

وتابع بغصة في الحلق: "هل تظنين أن الباعة كلهم من الجهلة؟ بيننا محامون، ووكلاء نيابة، وخريجو كلية التجارة، وغيرهم ممن ندم أهلهم على تعليمهم بعدما عانوا البطالة ووقفوا باعئعين في الشوارع".

أفاد عم كرم بأنه استخرج "كارنيه" لنقابة الباعة الجائلين منذ سنوات، موضحًا: "استخرجناها لنحصل على مكان في ميدان رمسيس لكن لا حياة لمن تنادي، لم ينظر إلينا أحد".

وأكد أنه لا يريد أن يقيل محافظ القاهرة أو غيره، "مادام محدش بيعاكسه في أكل عيشه".

من أنتم ؟!
لا تختلف مواقف الباعة الجائلين مهما انتقلت بينهم، وبين الحين والآخر تجد من يسألك نفس السؤال " من أنتم.. تبع أي قناة ؟"، وبغضب شديد نظر أحدهم إلينا قائلًا: "أنتوا بتوع جرنال الأخبار ؟.. كل أسبوع تكتبون ما لا نقول"، ورفض التسجيل أو حتى إبداء رأيه، في إشارة منه إلى فساد الإعلام.
 
أما ريشة فرفض الحديث لكونه "محاميًا " والقانون يجرم الجمع بين عملين، ولم يقل سوى جملة واحدة "الفرش ماشي أكتر من المحاماة"

وقال زملاء ريشة بمنطقة الإسعاف إنهم لا يريدون مضايقة "الحكومة" ولكنهم يريدون البقاء بأماكنهم، مؤكدين أن الدولة بها العديد من المشاكل في حاجة إلى الحل أهم من الالتفات إلى انتشار الباعة الجائلين في الميادين.

تدخل بائع صعيدي في الحديث قائلًا: "اللي عاوز ينقلني من هنا يقتلني".

في المقابل قال مازن إنه عضو بنقابة الباعة الجائلين منذ سنين وأنه ممن وقعوا على استمارات تمرد لإقالة المحافظ، مؤكدًا وأنه وبقية المتمردين سيتحركون من محافظة لأخرى لتعقب المحافظين الذين لم يوفوا بعهودهم تجاه الباعة.

7 آلاف متمرد

على الجانب الآخر قال عبد الرحمن محمد، الأمين العام لنقابة الباعة الجائلين بالقاهرة، إن النقابة تضم 200 عضو أساسي، وأنها جمعت حوالي 7 آلاف استمارة تمرد لإقالة محافظ القاهرة، في ظل أنها لم تكمل عامها الأول بعد.

إلا أنه أكد في الوقت نفسه تعليق عمل الحملة عقب تعهد المحافظ بتنفيذ والوعود للباعة بعد نزول لجنة من مهندسي محافظة القاهرة، ورئيس حي الأزبكية ورئيس وحدة المرافق ونائب المحافظ، لتصوير الميدان .

ولفت إلى أنهم بالفعل دفعوا 50 ألف جنيه لعمل (باكيات نموذجية) بمنطقة رمسيس على حساب البائعين الخاص، وقال: لا نريد تكلفة الدولة، كما أن البائع الواحد سيدفع لخزينة الدولة 200:300 جنيه شهريًا أي ما يعادل 30 ألف سنويًا.

تحت الدراسة

فيما قال محمد أيمن عبد التواب، نائب محافظ القاهرة أنه يتم عرض الأماكن المقترحة ونماذج الأكشاك والتي قدمها عدد من الباعة الجائلين على محافظ القاهرة الدكتور جلال السعيد، والتي بلغ عددها كبداية أكثر من 90 نموذجا، وفي انتظار الموافقة عليها والبدء في تنفيذها، بعد التأكد من عدم إعاقتها للمرور أو إخلالها بالمنظر الحضاري لهذه المنطقة التراثية.


وأضاف: بالتنسيق مع الباعة تم تصوير المنطقة لوضع تخطيط عام ومحاولة الاتفاق على شكل الأكشاك بما لا يتعارض والحركة المرورية خاصة بمنطقة رمسيس.

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=DqsH7lXuTvY

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان