رئيس التحرير: عادل صبري 07:15 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فيديو| أهالي طنطا للفسيخ.. "بحبك يا غالي"

فيديو|  أهالي طنطا للفسيخ.. بحبك يا غالي

تقارير

إقبال كبير على سوق الفسيخ بطنطا رغم غلاء الأسعار

فيديو| أهالي طنطا للفسيخ.. "بحبك يا غالي"

هبة الله أسامة 30 أبريل 2016 17:50

"عادة ربنا ما يقطعها".. فرغم غلاء أسعاره، إلا أن أهالي طنطا لا يكفون عن شراء الفسيخ، في مثل هذا الوقت من كل عام. أصناف شتى من الفسيخ والرنجة والليمون ومعها خضروات مثل الخس والبصل والكابوتشي، يتسارع الأهالي لتنقية  الأجود والأطعم للاحتفاء بشم النسيم.  

 

كاميرا "مصر العربية" تجولت في سوق الفسيخ بطنطا لرصد إقبال الأهالى على شراء الملوحة بأنواعها المختلفة رغم غلاء أسعارها. لكن الأهالى رفعوا شعار "عادة ربنا ما يقطعها".
 

يقول الحاج راضي صاحب أحد المحلات بسوق الفسيخ إن إقبال الأهالى على الملوحة هذا العام أقل من العام الماضي ولكن بفرق ضئيل والسبب في ذلك يرجع لغلاء الأسعار، موضحًا أن من كان يشترى 2 كيلو فى العام الماضي أصبح يقتصر على كيلو واحد فقط.
 

ولفت راضي إلى أن أسعار الفسيخ تتراوح ما بين 50 و60 و70 للحجم الكبير والسردين 20 جنيهًا للكيلو، والرنجة 22 جنيهًا بفارق نحو 2 جنيهًا فى الكيلو عن العام الماضى بالنسبة للرنجة والسردين و10 جنيهات بالنسبة للفسيخ.
 

نصائح للبيوت

ووجه رمضان محمد "صاحب محل فسيخ" النصائح لربات البيوت لمعرفة الفسيخ الجيد والصالح من الفاسد، مبيننا أن أهم الأشياء التى تظهر جودة الفسيخ هو أن تكون السمكة متمالكة نفسها لايوجد بها أى قطع وكذلك أن تكون عينها حمراء ولا يوجد بها ثلج بل طازجة وذلك لتلافى الوقوع فى شباك معدومى الضمير من البائعين الذين يستغلون الإقبال عليهم فى شم النسيم ليخرجون الأسماك الفاسدة .
 

بياعين الغلابة

 

وعلى الجانب الآخر من محلات الفسيخ الكبرى التى يقبل عليها لأهالى نجد بائعين عرضوا بضاعتهم على ألواح خشبية ووقفوا لبيعها في السوق وهم من يطلق عليهم أهالى طنطا "بياعين الغلابة" وعنهم يتحدث "عم محمد" بائع الفسيخ، مبيننا أنه اتخذ مكانه بجانب محل "أبو عمة حمرا" المحل الأكثر شهرة فى طنطا بأكملها والتى يقبل عليه الجميع ويصطفون فى طوابير طويلة برغم وجود الكثير من المحلات بالسوق إلا أنه تعمد أخذ هذا المكان ليبيع بضاعته بسعر أقل .

 

عادة ربنا مايقطعها

 

"عادة ربنا مايقطعها" بهذة الجملة عبرت الحاج سيدة عن عادتها فى كل عام بشرائها للأسماك المملحة من فسيخ ورنجة وسردين للاحتفال هى وأسرتها بشم النسيم بأكل هذة الأسماك والبيض الملون والبصل والليمون فى الحدائق والمتنزهات، موضحة أنه برغم غلاء الأسعار إلا أن الجميع يحافظ على هذة العادة لإدخال السرور على قلوب أطفالها.

 

وأوضحت منى محمد "ربة منزل" أن الإقبال الأكبر يكون على محل "أبو عمة حمرا" إلا أن هناك بائعين آخرين ينتشرون فى السوق يبيعون بأسعار أقل تتراوح مابين 30 و40 جنيها للكيلو للفسيخ وهو مايفتح المجال أمام الأسر البسيطة لتحتفل هى وأطفالها بعيد شم النسيم دون دفع نفقات عالية قائلة "مش مهم الفسيخ كبير او صغير كله فسيخ والفرحة واحدة".
 

ولم يتوقف سوق الفسيخ بمدينة طنطا على محلات الأسماك المملحة فقط بل شاركهم هذا الموسم بائعات البصل والليمون وأفران الخبز البلدى والذين أصبحوا شريكا أساسيا فى مائدة الطعام في شم النسيم وكان من ضمنهم الحاجة راضية والتى رحل عنها زوجها وترك لها أطفالا صغار فاستكملت مسيرة والدتها وخرجت لسوق الفسيخ لبيع البصل والليمون مبينة أن شم النسيم وعيد الفطر يعتبران هما الموسم بالنسبة لهم .

 

وكان لسوق الفسيخ بطنطا طابعا خاصا به ظهر جليا فى مقهى "عم سعيد هيكل" الذي يستقبل زوار طنطا وأهلها ممن يشترون الأسماك المملحة ليأكلون داخل المقهى وكأنه مطعم متنقل ولكنه لايقدم وجباته بل يأتى زبائنه ومعهم طعامهم ليجلسون داخل هذة المقهى وييأكلون داخل سوق الفسيخ.

 

 

شاهد الفيديو 

 

 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان