رئيس التحرير: عادل صبري 10:40 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

جثة أحدهم في سلة قمامة.. "طيور مصرية مهاجرة" اصطادتها كرامة مهدرة

جثة أحدهم في سلة قمامة.. طيور مصرية مهاجرة اصطادتها كرامة مهدرة

تقارير

جنازة قتيل

12 حالة قتل كشفت التاريخ الأسود لدماء المصريين بالخارج..

جثة أحدهم في سلة قمامة.. "طيور مصرية مهاجرة" اصطادتها كرامة مهدرة

أحمد علاء 28 أبريل 2016 20:26

"في السفر سبع فوائد".. حكمة يردِّدها "الطيور المهاجرة" لكنَّ الواقع جعلها لا تتماشى مع واقع تتعرض لها "الطيور المصرية" الذين يلجأون إلى السفر هربًا من ضيق الحال وبحثًا عن اتساعٍ في الرزق.

 

المصريون في الخارج، تعرضوا على مدار السنوات الماضية، لأحداث كثيرة، لم تقتصر على التنكيل بهم أو حتى ترحيلهم لكنَّ الأمر وصل إلى "حد القتل"، وجاء في آخر هذه المشاهد واقعة مقتل المواطن المصري شريف ميخائيل في بريطانيا.
 

حادث مقتل "ميخائيل"، الذي عثر على جثمانه محروقًا في جراج سيارات، فتح ما بات يسمى بـ"التاريخ الأسود" لمآسي المصريين في الخارج.



"مصر العربية" ترصد جملةً مما تعرض لها مصريون في الخارج:



شريف ميخائيل.. قتيل بـ"نار الجراج"


 

مع إعلان العثور على جثمان شريف حبيب ميخائيل محروقًا داخل جراج سيارات، إلا أنَّ سيناريوهات حقيقة الحادث لا تزال غامضة، وهو ما كشفه بيانٌ صادرٌ عن السفارة البريطانية في مصر.



السفارة في بيانها نقلت ما أعلنته شرطة المتروبوليتان، فقالت: "المحققون يباشرون التحقيق في واقعة حريق مميت في إيلنج.. تمَّ الاتصال بالشرطة حوالي الساعة 00:55 يوم الاثنين الماضي على إثر تقارير عن نيران في عقار سكني في كرينلي جاردنز في ساوثهول.. ثمَّ حضر ضباط ومطافى لندن وإسعاف لندن إلى موقع الحادث".



وأضافت الشرطة: "تمَّ العثور على رجل في سن الـ21 -الشاب المصري- من العقار من قبل مطافئ لندن، وتمَّ نقله إلى مستشفى متخصص في الحروق في إسكس، حيث وافته المنية، تمَّ إبلاغ الأقارب، وسيتم تحديد الهوية بشكل رسمي والفحص بعد الوفاة، ولم نرصد أي بلاغات عن أي أشخاص آخرين مصابين".



وجاء في البيان: "المحققون من إيلنج يجرون التحقيقات، وما زال التحقيق في الملابسات مستمرًا.. تمَّ القبض على رجل في العشرينيات من عمره يشتبه في إضرامه النار بنية تعريض حياة آخرين للخطر، تمَّ إطلاق سراحه على ذمة القضية حتى تحديد تاريخ آخر في منتصف يونيو وفقًا لما ستسفر عنه التحقيقات".



ومع ما تبيَّن من البيان بأنَّ الحادث عارضًا، إلا أنَّ أسرة القتيل ذهبت في منحى آخر، فقالت الأسرة إنَّه تمَّ تدشين حملة بعنوان "مش هنسيب حقك يا شريف"، وأشارت إلى أنَّه مثل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني الذي عثر على جثمانه في مصر، فبراير الماضي، وطالبت الدولة بإرسال فريق من النيابة لمتابعة القضية.

 


محمد رشدي.. مصري قتيل في صندوق زبالة

في 20 أبريل الجاري، اختفى المواطن المصري محمد رشدي في شيكاغو بالولايات المتحدة، وعثر على جثمانه في اليوم التالي في أحد صندوق النفايات.


وزارة الخارجية، على لسان الناطق باسمها المستشار أحمد أبو زيد، أعلنت استدعاء المسؤول عن القسم القنصلي بالسفارة الأمريكية بالقاهرة؛ لتأكيد أهمية الشفافية وسرعة الكشف عن الجناة في الحادث.

 

قتل في ليبيا.. ليس جديدًا

أمس الأربعاء، قتل 12 مصريًّا بمدينة بني وليد في ليبيا، حيث قال عبد الحميد الشندوري عضو المجلس المحلي لمدينة بني وليد إنَّ 14 مهاجرًا غير شرعي قتلوا اليوم الأربعاء منهم 12 مصريًّا وسوريان على يد مجموعة من الليبيين.

 

وأضاف الشندوري، لـ"رويترز"، أنَّ المصريين القتلى اشتبكوا مع عددٍ من الليبيين وقتلوا ثلاثة منهم، مما دفع ذويهم لقتل المصريين كنوع من الثأر.

 

من جانبه، أكَّد مسؤول بوزارة الخارجية المصرية أنَّ سفارة مصر في بني غازي تتابع مجريات الواقعة للوقوف على تفاصيلها، لافتًا إلى أنَّ هناك اتصالات مع شيوخ القبائل لمعرفة تفاصيل الحادث.

 

ذبحٌ بسكين داعش

 

واقعة مقتل الـ12 مصريًّا في ليبيا، ليست جديدة، ففي فبراير من العام الماض أظهر تسجيل مصور منسوب لما يسمى بـ"ولاية طرابلس على البحر الأبيض المتوسط"، عبر حساب تابع لتنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ"داعش"، عملية إعدام جماعي ذبحًا لـ21 مصريا مسيحيًا كانوا قد اختطفوا من قبل مسلحين بمدينة سرت الليبية في شهري ديسمبر 2014  ويناير 2015.

 

وردًا على ذلك، شنَّت القوات الجوية ضربات على أهداف ومناطق تمركز وتدريب تنظيم "داعش" في ليبيا بعد يومٍ واحد من حادث الذبح، وسقط قتلى كثيرون بين مسلحي "داعش".


وﻟﻴﺪ ﺣﻤﺪي.. دهسٌ من بعد خلاف



في فبراير الماضي، قتل وليد حمدي، وهو شاب من مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، دهسًا أسفل عجلات سيارة بالمملكة العربية السعودية.



التفاصيل كشفتها روايات مقربين من القتيل، حيث أظهرت أنَّ خلافًا على أولوية المرور وقع بين "القتيل المصري" وثلاثة شباب سعوديين، وتطوَّر الأمر، وتعدوا ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺂﻻت ﺣﺎدة ﺑﺎﻟﺮأس، ﺛﻢَََّ اﻧﻄﻠﻘﻮا ﺑﺴﻴﺎرﺗﻬﻢ ودﻫﺴﻮﻩ ﺗﺤﺘﻬﺎ.



عبد الرحمن إسماعيل.. قتيل مطار كاراكاس



قتل عبد الرحمن إسماعيل في مطار كاراكاس الدولي، في مارس الماضي، وذلك خلال مقاومته اثنين من اللصوص حاولا سرقته بالإكراه خارج المطار.


 
إسماعيل السيد، والد القتيل، قال إنَّ قوات الأمن داخل المطار أجبروا ابنه على الخروج من صالة غير الصالة التي من المفترض الخروج منها، وأثناء خروجه كان معه أربعة أشخاص آخرين وعندما شاهدوه يحاول تغيير عمله قتلوه.



ووقت الحادث، ذكرت "سكاي نيوز عربية" أنَّ القتيل قاوم عملية سطو مسلح، وتلقى طلقًا ناريًّا من مهاجميه اللذين كانوا يستقلون دراجة نارية.



هارون في الكويت.. رصاصات قاتلة


في 2013، قتل مواطن مصري يدعى هارون عبد العزيز في الكويت، في أعقاب خلافات مالية مع شركائه، حيث أطلق الجناة عليه طلقات نارية.



تقرير الأدلة الجنائية كشف أنَّ القتيل المصري تلقَّى خمس رصاصات إحداها في الرأس وأخرى اخترقت صدره وخرجت منه، وجميعها أطلقت من سلاح واحد على مسافات متقاربة وبعيدة تقريبًا عند باب المكتب العقاري الذي كان الضحية متواجدًا داخله.

دهس بسبب لعبة



في نوفمبر الماضي، دهس كويتيون مواطنًا مصريًّا يدعى أحمد عاطف في الكويت.



صحيفة "الوطن" الكويتية قالت، آنذاك، إنَّ مشاجرةً اندلعت بين أربعة كويتيين و15 مصريًا، بالقرب من مجمع الرحاب في منطقة حولي، نقل على إثرها القتيل والمصابان إلى مستشفى مبارك.



موقع "إرم" الإخباري ذكر أنَّ الخلاف وقع بسبب سعر "لعبة" كان كويتيون ينوون شراءها من محل بمجمع الرحاب التجاري، يعمل به الوافدون المصريون قبل أن يتطور الخلاف ليقوم أحد الكويتيين بدهس ثلاثة وافدين مصريين عمدًا.
 

قتلٌ والدافع سرقة
 

في نوفمبر الماضي أيضًا، قُتل عامل مصري يدعى "م.ر "، يعمل حارسًا بإحدى المزارع في منطقة غرناطة بمحافظة مأدبا بالأردن، على أيدي عدد من المجهولين بدافع السرقة.



مصدر أمني قال حينذاك، في تصريحاتٍ له، إنَّ العامل تلقَّى رصاصة في منطقة الصدر، وتلقى ضربة على الرأس ما أردته قتيلاً.
 

مروة الشربيني



عام 2009، قتلت مروة الشربيني -ابنة محافظة الإسكندرية- بطعنات سكين داخل قاعة محكمة في ألمانيا.



آنذاك، طالبت النيابة العامة بأن تتدخل في التحقيقات التي تجرى في ألمانيا حول القضية.


حامد محمود.. قتله "أمريكيون جنوبيون" طعنًا في إيطاليا


في فبراير 2010، تمَّ الإعلان عن المواطن المصري في إيطاليا طعنًا بالسكين على أيدي شباب من بيرو والأكوادور.

لم يمر الحادث بسلام، ففي أعقابه وقعت اشتباكات بين مهاجرين مصريين وعرب بإيطاليا وعمال مهاجرين من دول أمريكا الجنوبية، فألقت الشرطة الإيطالية في أعقاب ذلك القبض على 26 مصريًّا.



كريم أسعد.. طبيب قتل في ويلز



في أغسطس 2011، قتل المواطن المصري كريم محمد أسعد، طبيب كان يعمل في مقاطعة ويلز، عثر عليه داخل المستشفى جثة هامدة.



وبينما تمَّ التعتيم على خبر وفاته لمدة أربعة أيام، اتهم أهل القتيل السفارة البريطانية بعدم المبالاة والتقاعس والسكوت على حقه، بعد الإعلان أنَّ الوفاة نتجت عن ذبحة صدرية فقط.

 

السيسي.. رئيس دعا حكومته لـ"الكرامة"

 



الرئيس عبد الفتاح السيسي، يخرج بين الحين والآخر، بتأكيد التزام الدولة بالعمل على حماية مواطنيها والحفاظ على كرامتهم، في الداخل كانوا أو في الخارج.



أحاديث الرئيس السيسي في هذا السياق، تنوعت ما بين تصريحات مباشرة أو توجيهات إلى الحكومة والمسؤولين، وهو ما تمثَّل في استحداث وزارة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج، بتوفير كافة السبل للعمل على حفظ كرامة المصريين في الخارج.



وفي تصريحاته، يحرص السيسي بين مناسبة وأخرى على لفت النظر إلى حرص الدولة على حماية مواطنيها في الخارج، وعدم القبول بأن يتعرضوا لأي أذى، وفي آخر هذه المناسبات جاءت كلمة الرئيس السيسي، في وقتٍ سابق اليوم الخميس، خلال مشاركته في احتفالية عيد العمال.



الرئيس، في كلمته، جدَّد تكليفه للحكومة بالعمل على توفير الحماية والرعاية وصون كرامة المصريين داخل مصر وفي الخارج ووفقًا للتدابير القانونية.



تصريحات السيسي التي وصفت بـ"المقتضبة" في هذا الشأن، جاءت فيما يبدو إشارة إلى حادث مقتل المواطن المصري شريف ميخائيل في بريطانيا، وهو تفسير يبرره إصدار رئاسة الجمهورية بيانٍ عاجلاً بعد ساعات قليلة من إعلان الحادث، بشأن حرص الدولة على حفظ حقوق مواطنيها، ودعوة بريطانيا للعمل على كشف حقيقة مقتله في أسرع وقت.



الخارجية.. تدين وتتابع أيضًا



وزارة الخارجية اعتادت على إصدار بيانات تعلن فيها متابعتها لأي حادث قتل يتعرض له مصري في الخارج؛ أملاً في حفظ كاقة حقوقه، إلا أنَّ الحوادث السابقة لم تشهد تصعيدًا من أجل حق قتيل.



مواقف الخارجية قورنت بمواقف نظيرتها الإيطالية، التي اتخذت إجراءات "حادة" لمقتل الطالب جوليو ريجيني في مصر، حيث وصل الأمر إلى حد سحب السفير الإيطالي من القاهرة؛ اعتراضًا على عدم التعاون المصري تجاه إيطاليا في هذا الملف.



الهجرة.. وزارة الأمل



نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج اعتادت على تأكيد التزام الدولة بحفظ حقوق مواطنيها، فقالت مؤخرًا، متحدثةً عن واقعة مقتل شريف ميخائيل في بريطانيا: "نأسف لمثل هذة الحوادث لمواطنينا بالخارج.. ولابد أن تأخذ التحقيقات مجراها متابعين بجدية ما تتوصل إليه أول بأول".
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان