رئيس التحرير: عادل صبري 10:47 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مستشفى بولاق الدكرور يغرق في المجاري.. ومسؤولو "الجيزة" في غيبوبة

مستشفى بولاق الدكرور يغرق في المجاري.. ومسؤولو الجيزة في غيبوبة

تقارير

مستشفى بولاق يسبح في المجاري

مرضى: "بيقتلونا بدل ما يعالجونا"

مستشفى بولاق الدكرور يغرق في المجاري.. ومسؤولو "الجيزة" في غيبوبة

محمد جودة 27 أبريل 2016 17:22

ملامح أنهكها المرض لامراة أربعينية تجر أقدامها قاصدةً مستشفى بولاق الدكرور للعلاج، لكنها فوجئت بمياه المجاري التي تغرق المستشفى، وتمنعها من الوصول لعيادة الكشف.

 

"بيقتلونا بدل ما يعالجونا".. بصوت صارخ وملامح غاضبة، عبرت زينب أحمد مريضة، وسط غيابٍ تام وتقاعس من قبل مدير المستشفي وكذلك مديرية الصحة بمحافظة الجيزة.

 

من جهته، قال أحمد عبدالرحيم أحد المحجوزين بحجرات المستشفي لـ"مصر العربية"، إنَّ كل المتواجدين بالعنبر الذي يقيم فيه يستقيظون يوميًا على روائح كريهة، بالإضافة إلى الحشرات الضارة التى تنهش أجسادهم.
 

وتابع: "مدير المستشفى والعاملين فيها يتعاملون معهم بطريقة غير آدمية، بيتعاملوا معانا على أساس أننا حيوانات.. وكل ما نطلب حاجه بخصوص رعايتنا محدش بيسأل فينا"، مشيرين إلى أنهم قدموا نداءات كثيرة لمدير المستشفي ونائبه".


وأضاف خالد على مريض آخر، أنهم لا يجدون رعاية كافية بتلك المستشفي، مشيرًا إلى أن المرضي أحيانًا ينامون على الأرض لتلقي العلاج وفى أيديهم المحاليل معلقة على الجدران وهو ما يعتبره مدير المستشفي أمراً عاديًا.

 

وندد عمرو عزت المرشح السابق لمجلس النواب عن دائرة بولاق الدكرور، عن تلك الواقعة معتبر ذلك جريمة من قبل وزارة الصحة وكذلك محافظة الجيزة لعدم تدخلها لاحتواء الأزمة خوفًا على حياة المرضي.


وأكد عزت أن مستشفى بولاق الدكرور من المفترض أن أحد المستشفيات الكبرى بمحافظة الجيزة ويلجأ لها آلاف الجيزاوية للعلاج فيها.

 

وبحسب تصريحات لأحد أهالي منطقة بولاق أكد لـ "مصر العربية أن النائب البرلماني محمد الحسيني هو أول من تدخل لحل تلك الأزمة، مشيرًا إلى أنه يشرف بنفس على مواصلة شفط مياه المجاري وكذلك عمليات الإصلاح والترميم فيما بعض.

 

 

النائب البرلماني محمد الحسيني أثناء تفقده  عمليات الإصلاح بالمستشفى

 

 

وسادت حالة من الغضب لدى أهالي بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة بعد انفجار ماسورة الصرف الصحي بالمستشفى الذي تحول إلى مسكن للحشرات الزاحفة والطائرة، لا سيما الروائح الكريهة بالمستشفى ومحيطها، وهو ما اعتبره البعض كارثة بيئية وصحية على المستشفى وعلى المنطقة المحيطة بأكملها.
 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان