رئيس التحرير: عادل صبري 08:51 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو| منزل ضحية الرحاب.."تقشف" ودورة مياه بلا جدران

بالفيديو| منزل ضحية الرحاب..تقشف ودورة مياه بلا جدران

تقارير

من داخل منزل ضحية الرحاب

هرب من الفقر فقتله أمين شرطة !

بالفيديو| منزل ضحية الرحاب.."تقشف" ودورة مياه بلا جدران

محمد كفافي 21 أبريل 2016 08:17

انتقلت عدسة "مصر العربية" إلى قرية طحا الأعمدة، التابعة لمركز سمالوط، شمال محافظة المنيا، مسقط رأس مصطفى محمد "بائع الشاي" الذي لقي مصرعه على يد أمين شرطة في القضية المعروفة إعلاميًا بـ "ضحية الرحاب".


ورصدت حالة الفقر الشديد، التي تعيشها أسرة مصطفى ابن الـ 22 عامًا الذي قتل خلال عمله بمدينة الرحاب ـ بسبب رفضه دفع إتاوة 20 جنيهًا لأمين شرطة  ـ بحسب رواية شهود عيان ـ .

 

 وأوضح أقارب الضحية أن مغادرة مصطفى لقريته، وسفره إلى القاهرة منذ أن أكمل السادسة عشر من عمره، ما كان إلا محاولةً للهروب من الفقر الذي يعيشه هو وأسرته.

 

 




المنزل متهالك مكون من طابق واحد، مبنى من الطوب اللبن، وله غرفتان، كان يعيش مصطفى وشقيقه عبد العزيز الذي يكبره بـ 5 سنوات، في واحدة منها للمعيشة وأخرى للماشية والأغنام، فضلاً عن تواجد دورة المياه وسط الصالة، بلا جدران.




أما غرفة مصطفى، فهي لا تتعدى سوى 4 جدران بداخلها دولاب متهالك، وبعض القوالب الأسمنتية، وقطع الحديد، كان يستخدمهما الضحية في ممارسة رياضته المفضلة وهي رفع الأثقال.

 



وأوضحت عمة مصطفى، أن الغرفة طوال اليوم يسكنها الطيور والحيوانات، وأنه عند المبيت، كان مصطفى يقوم بتنظيفها، والنوم بداخلها، موضحة، أن الدافع الأول وراء سفر مصطفى والعمل بالقاهرة، هو الهروب من حالة الفقر، ومن أجل بناء منزل يستطيع الحياة فيه هو وأسرته.





وكان أمين الشرطة السيد زينهم عبد الرازق من قوة إدارة شرطة نجدة القاهرة، قد أشهر سلاحه الميري، الثلاثاء الماضي، وأطلق أعيرة نارية، أدت إلى مقتل عامل وإصابة 2 آخرين، بسبب رفضه دفع كوب شاي.


وأظهرت تحقيقات نيابة شرق القاهرة الكلية، أن أمناء الشرطة اعتادوا التردد على المجني عليه مصطفى محمد بائع الشاي، لاحتساء الشاي دون دفع مقابل.


وأفادت التحقيقات بأن أمين الشرطة رفض دفع ثمن «كوب الشاي» للبائع، فدارت بينهما مشادة كلامية، قام على إثرها الأمين المتهم بإخراج سلاحه، وأطلق منه عيارًا ناريًا في صدر المجني عليه.


وأضافت النيابة أن شهود عيان حاولوا الإمساك بأمين الشرطة بعد إطلاقه النار على البائع، فأخرج سلاحه الميري وأطلق النار عليهم مجددًا، مما أدى لإصابة اثنين آخرين.

 

شاهد الفيديو..

"مصر العربية" في منزل ضحية الرحاب



والدة ضحيةالرحاب: تروي تفاصيل مقتل ابنها



شقيق ضحية الرحاب: لو مجاش حقه هاخده بدراعي



والدة ضحيةالرحاب: اشنقوا اللي قتل ابني واحرقوا قلب أمه عليه



أقارب ضحية الرحاب: ليه أمناء الشرطة بيموتوا الناس؟

 

اقرأ أيضًا:
إمبراطورية "الحواتم" .. التجاوزات عرض مستمر

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان