رئيس التحرير: عادل صبري 06:02 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الفوضى سيد الموقف في طريق الصعيد

الفوضى سيد الموقف في طريق الصعيد

تقارير

ازدحام مروري

طلاب مصر يدفعون فاتورة توقف القطارات

الفوضى سيد الموقف في طريق الصعيد

أشرف محمد 22 سبتمبر 2013 18:15

مع بداية عام دراسي جديد ارتفع مؤشر معاناة الطلاب إلى أقصى مستوى نتيجة الظروف السياسية التي تمر بها البلاد من جانب وما ترتب عليها من غياب الأمن وتوقف حركة القطارات التي تعد شريانًا لحركة الطلاب ومصر كلها.

زحام وتكدس غير مسبوقين وفوضى وارتباك نتيجة تكدس المواطنين والطلاب على الطريق الزراعي "القاهرة – أسيوط" في اليوم الثاني لبدء الدراسة بسبب توقف حركة قطارات السكة الحديد وسط حالة غضب عارمة بين الجميع من ارتفاع تعريفة ركوب الميكروباصات.

 

شكاوى المواطنين لم تتوقف منذ وقف حركة القطارات في 14 أغسطس الماضي لكن خروج الطلاب إلى المدارس والجامعات تسبب في تفاقم الأوضاع الذين وقعوا فريسة لاستغلال سائقي الميكروباصات وهم يسافرون يوميا من بنى سويف إلى القاهرة وسط مخاوف أعمال السرقة والنهب على الطرق التي يتناول قصصها المسافرون بشكل يومي.

 

 

قصص يومية يروي سطورها طلاب بمحافظات الوجه القبلي التحقوا بالجامعات المصرية اضطروا للسفر يوميا لنحو مائة كيلومتر أو يزيد وتجسدت أعباء ومشاق الطلاب في تحمل فاتورة السفر المادية والنفسية نتيجة توقف حركة القطارات من زحام وتكدس وتحرش وأكمنة على طول الطريق الزراعي والصحراوي.

 

تقول سهام أحمد، طالبة بجامعة عين شمس: "قضيت السنة النهائية بالثانوية العامة وأنا أحلم باليوم الذي أحصل فيه على مجموع كبير يؤهلني لدخول كلية مناسبة، وتمنيت أن تكون كلية التربية وكنت أتمنى أن تكون بمحافظتي بني سويف لكن مجموعي بالثانوية العامة ساقني إلى كلية البنات جامعة عين شمس.

 

وتضيف: قمت بالسفر نحو 4 مرات إلى الجامعة للتقديم للمدينة الجامعية بعد حصولي على بطاقة الترشيح سافرت خلالها ععن طريق الميكروباصات وتعرضت لعدة مواقف صعبة منها محاولة تفتيش من خلال أحد أفراد الشرطة بأحد الأكمنة والذي لم يتوقف إلا عندما صرخت في وجهه.

 

وتضيف: "أتمنى أن يأتي اليوم الذي التحق فيه بالمدينة الجامعية لإنهاء المعاناة ورفع العبء عن كاهل أسرتي بعد أن ارتفعت تعريفة الركوب من بني سويف إلى القاهرة 20 جنيهًا وتزيد إلى 30 في يوم الخميس نتيجة تكدس السيارات بدلاً من 8 جنيهات.

 

 يقول حسام عبد المنعم، طالب بكلية تجارة: "قمت بالتحويل إلى جامعة القاهرة بعد أن قضيت السنة الأولى بجامعة بني سويف ولم أكن أدرك حجم المعاناة وإضافة في الظروف العادية نعاني الويلات من السفر إلى القاهرة وكنا نعتبر أن وسيلة المواصلات الآمنة الوحيدة هي القطارات رغم ما بها من إخطار، لافتًا إلى أن غياب أحد وسائل المواصلات الرئيسية كارثة على الجميع، مطالبًا بوضع حلول بتوفير أتوبيسات نقل عام عبر المحافظات إلى حين عودة القطارات أو تسهيل عمليات التحويل عبر الجامعات لحل أزمة آلاف الطلاب المغتربين بالجامعات المصرية.

 

من جانبها أعلنت مديرية أمن بني سويف عن خطة تأمينية ومرورية شاملة بالتعاون مع المسؤولين بكافة القطاعات لتأمين الطلاب واتخاذ كافة الاستعدادات الأمنية اللازمة لبدء العام الدراسي، بما يحقق الأمن والأمان للمواطنين والتصدي لصور المخالفات والإشغالات وأي محاولات للخروج على الشرعية والقانون، وذلك لما يتسم به العام الدراسي من ارتفاع معدلات الحركة المرورية بالميادين والشوارع الرئيسية مع القيام بحملات في محيط المدارس.

 

 وأعلن إبراهيم هديب، مدير أمن بني سويف، عن دوريات مشتركة بين الجيش والشرطة لحماية جميع المنشآت التعليمية والطرق بالمحافظة بمراكزها السبع، وأشار إلى التعامل بحزم مع من التعدي على الممتلكات العامة أو الخاصة للمواطنين والتصدي لأعمال البلطجة وعدم السماح للخارجين عن القانون بترويع المواطنين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان