رئيس التحرير: عادل صبري 11:42 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"سي إن إن": هل يأخذ بوتين بنصيحة مبارك؟

سي إن إن: هل يأخذ بوتين بنصيحة مبارك؟

تقارير

بوتين ومبارك

"سي إن إن": هل يأخذ بوتين بنصيحة مبارك؟

وكالات: 20 سبتمبر 2013 20:06

رغم أن فترته الرئاسية "الثالثة" لم يمر على بدايتها أقل من عامين، كشف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عن نيته الترشح لفترة رئاسية جديدة بعد نهاية فترته الحالية في عام 2018.

 

وفي حالة فوزه بتلك الانتخابات، إذا ما أقدم على ترشيح نفسه بها فعلياً، فإن بوتين، الذي يقود روسيا منذ عام 2000، سواء في المنصب الرئاسي أو برئاسة الحكومة، قد يظل رئيساً لروسيا الاتحادية حتى عام 2024.

 

ولفت تقرير لشبكة سي إن إن عربية أن تأكيد الرئيس بوتين أنه لا يستبعد الترشح للانتخابات الرئاسية في 2018، يعيد إلى الأذهان، النصيحة التي كان الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، أسداها له قبل نحو سبع سنوات، عندما دعاه إلى عدم التخلي عن السلطة.

وكان مبارك قد ذكر في حديث لإحدى الصحف الروسية، أثناء زيارته موسكو عام 2006، إنه ينصح بوتين بتعديل الدستور بما يتيح له البقاء في السلطة لفترة جديدة، بعد نهاية فترته الرئاسية الثانية في عام 2008.

 

وبدأ بوتين صعوده إلى قمة هرم السلطة في روسيا في أغسطس 1999، عندما اختاره، بوريس يلتسين، أول رئيس لروسيا الاتحادية، لتولي رئاسة الحكومة، ثم تولى منصب الرئيس بالوكالة، أواخر نفس العام، بعد استقالة يلتسين.

 

وفي مارس انتخب "المصارع" السابق رئيساً لروسيا الاتحادية لأول مرة، لفترة مدتها أربع سنوات، ثم أعيد انتخابه لفترة ثانية في عام 2004، حتى عام 2008.

 

ونظراً لأن الدستور الروسي يحظر على الرئيس الترشح لأكثر من فترتين متتاليتين، فقد جرى توافق داخل حزب "روسيا المتحدة" الحاكم، على ترشيح رئيس الحكومة، ديمتري ميدفيديف، لرئاسة البلاد، بينما يتولى بوتين رئاسة الحكومة.

 

وبعد أربع سنوات أمضاها ميدفيديف في المنصب الرئاسي، جرى خلالها تعديل الدستور بزيادة الفترة الرئاسية، عاد بوتين إلى رأس هرم السلطة مرة أخرى في مارس 2012، ولكن هذه المرة لـ6 سنوات، حتى عام 2018.

 

وخلال لقائه مع أعضاء "منتدى فالداي" الحواري الدولي، بالعاصمة موسكو الخميس، وجه أحد الصحفيين سؤالاً إلى بوتين حول إمكانية ترشحه للانتخابات الرئاسية بعد نهاية فترته الحالية، أجاب الرئيس الروسي بأنه لا يستبعد ذلك.

 

وبعد أن أثارت إجابة بوتين حالة من الجدل لدى الأوساط السياسية في روسيا، سارع المتحدث باسم "الكرملين"، ديمتري بيسكوف، بتوضيح أن ما قاله الرئيس "لم يكن قطعياً، وإنما جاء في سياق رد على استفهام بلاغي لا أكثر."

 

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن بيسكوف قوله الجمعة، إنه "رغم أن الولاية الرئاسية الجديدة لفلاديمير بوتين لم تبدأ إلا منذ فترة قصيرة، فقد طرح هذا السؤال، لسبب غير مفهوم، من بين مجموعة الأسئلة."

وتابع المتحدث الرئاسي قائلاً: "قال الرئيس فعلاً، في معرض إجابته على هذا السؤال المفاجئ وغير الملح، بأنه لا يستبعد ذلك"، دون أن ينفي أو يؤكد صراحةً ما إذا كان بوتين يعتزم فعلاً الترشح لفترة رئاسية رابعة أم لا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان