رئيس التحرير: عادل صبري 11:45 صباحاً | السبت 24 أغسطس 2019 م | 22 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

4 مكاسب اقتصادية للجسر البري العملاق بين مصر والسعودية

4 مكاسب اقتصادية للجسر البري العملاق بين مصر والسعودية

تقارير

الرئيس السيسي والعاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز

4 مكاسب اقتصادية للجسر البري العملاق بين مصر والسعودية

شيرين خليفة 10 أبريل 2016 18:55

رصدت "مصر العربية" 4 مكاسب اقتصادية للجسر البري العملاق الذي يربط مصر بالسعودية. ويربط الجسر الدول العربية شرقا وغربا بطول 10 كيلو مترات،  من شرم الشيخ وصولًا إلى "رأس حميد" في تبوك شمال السعودية.



وتتمثل المكاسب الأربعة في انتعاش الاقتصاد، وزيادة الاتفاقيات التجارية، وزيادة التبادل التجاري، وخدمة مليون معتمر وحاج.


 

الاتفاقيات الجمركية

يقول باسل السيسي، رئيس شعبة السياحة الدينية: إن الجسر البري الذي سيربط بين مصر والسعودية مسألة قومية كبيرة وحلم طال انتظاره منذ أعوام عديدة، فمن شأنه توطيد العلاقات بين البلدين، وفتح أسواق سياحية كبيرة.


وأضاف في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن الجسر سيزيد من عمليات التواصل الاجتماعي والاقتصادي والسياسي بين البلدين، والمساهمة في إبرام العديد من الاتفاقات الجمركية بين البلدين.


 

انتعاش السياحة والاقتصاد

 

قال وجدي الكرداني، نائب رئيس اللجنة الاقتصادية لاتحاد السياحة، إن السياحة العربية سيتم تنشيطها بنسبة 100% بعد إنشاء الجسر، وأن مصر سيتم اعتبارها ممرا عاجلا خاصة في رحلات الحج والعمرة.

 

وأضاف الكرداني، في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أنه من المتوقع زيادة نسبة السياحة العربية في مصر إلى 45%، فبعد تقليل المسافة بين مصر والسعودية سيتجه الشعب السعودي إلى مصر لقضاء الأجازات بدلًا من البحرين لتوافر إمكانات سياحية غير متواجدة في الدول الخليجية وخاصة السياحة الترفيهية. على حد قوله.



رواج لشرم الشيخ
 

فيما قال باسم حلقة، الخبير السياحي ورئيس المجلس التأسيسي لنقابة السياحيين المهنية، إن الجسر سيربط بين مصر والمنطقة العربية بالكامل وليس بين مصر والسعودية فقط، مضيفًا أنه سيسهل من حركة النقل البري والتبادل التجاري بين البلدين.
 

وأضاف حلقة في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أنه سيتم تنمية ضفتي المصب للمر البري وإقامة مشروعات سياحية هامة ستساعد على تنشيط السياحة العربية، مشيرًا إلى أنَّ الشعب السعودي من خلال الجسر لن يستغرق أكثر من 20 دقيقة ليصل إلى شرم الشيخ وبذلك سيساعد على زيادة تدفقات السائح البري إلى القاهرة وباقي المحافظات المصرية.

 

التبادل التجاري

وأوضح عماري عبد العظيم، رئيس شعبة شركات السياحة والطيران، أن الجسر من شأنه تعزيز الاقتصاد كما أن تقليل المسافة بين مصر والمملكة العربية السعودية ستسهل حركة التنقل على 2 مليون عامل سعودي، بالإضافة إلى زيادة حركة التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين.


وأشار عماري إلى أنَّ السياحة المصرية خاصة في شرم الشيخ والغردقة وسيناء، معروفة على مستوى العالم، لذلك لا يمكن تطبيق العنصرية بين السياحة العربية والأوروبية، مضيفًا أنه لو تم وضع قواعد ونظم سياحية في المنطقة سيساهم في تدفق السياحة العربية إلى مصر.

 

خدمة مليون معتمر

أوضح باسل السيسي، أن الجسر من شأنه زيادة حركة السياحة الدينية والرحلات البرية للحج والعمرة، حيث إنها ستجعل الاتصال مباشرة بين مصر والسعودية دون اللجوء للمملكة الأردنية الهاشمية، سيقلل النفقات بالإضافة إلى توفير الإجراءات الجمركية والجوازات.


وأكد باسم حلقة أن الجسر البري سيلغي الإجراءات التعسفية التي يتعرض لها الحاج أو المعتمر البري، مرورًا بوصوله إلى ميناء سفاجا واستقلال العبرات حتى يصل ضبا.

 

وأضاف أن الحاج أو المعتمر قد يستغنى عن الأتوبيسات السياحية واستقلال سياراته الخاصة والتي من الممكن أن تقلل النفقات إلى نسبة قد تصل لأكثر من 25%.



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان