رئيس التحرير: عادل صبري 12:47 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

غياب الخدمات والأمن يهددان "المناطق الصناعية ببني سويف"

غياب الخدمات والأمن يهددان المناطق الصناعية ببني سويف

تقارير

مناطق صناعية - أرشيف

قبل يوم من زيارة وزير التجارة والصناعة..

غياب الخدمات والأمن يهددان "المناطق الصناعية ببني سويف"

أشرف مصطفي 20 سبتمبر 2013 16:41

تعاني المناطق الصناعية في بني سويف من وجود معوقات تختلف حسب موقع وظروف كل منطقة مما يؤثر في دفع عجلة الاستثمار على أرض المحافظة، ويهدد حلم وآمال أهالي المحافظة في تحقيق النهضة وزيادة معدلات الإنتاج، أبرزها عدم دخول المرافق وشبكة صرف صحي لبعض المناطق وعدم وجود نقطة شرطة.

وقبل يوم واحد من زيارة وزير التجارة والصناعة منير فخري عبد النور لمنطقة كوم أبو راضي الصناعية غدا السبت، سعت "مصر العربية" لرصد المشاكل التي تعاني منها المنطقة، وفي البداية يقول "محمد. س" أحد العاملين بالمنطقة الصناعية: هناك عدة أسباب جعلت المستثمر يقبل على المنطقة التي تحوى نحو 143 مشروعًا ومصنعًا بالإضافة إلى 65 مشروعًا تحت الإنشاء بجانب تنوع المشاريع والمصانع التيى تحويها المنطقة مثل "شركة سامسونج للأجهزة الالكترونية ومصانع سيراميك وألبان ومواد غذائية".

 

وأضاف: رغم المميزات التي يلقاها المستثمر إلا أن هناك بعض العقبات تواجهه أبرزها عدم دخول المرافق وشبكة صرف صحي ببعض المناطق، بالإضافة إلى عدم وجود نقطة شرطة للتأكيد علي شعور المستثمر والعامل بالأمن والأمان.

 

والتقط "حسن .م" من أهالي قرية ميدوم -الواقعة على بعد نحو 8 كيلو مترات من منطقة كوم ابوراضي الصناعية- إن هناك عدة عقبات أمام المستثمرين أبرزها نقص المرافق والصرف الصحى ومشكلة أمنية حيث لا توجد شرطة، وتتم الحراسة الأمنية من خلال مجموعة من الأهالي المسلحين علي أعلي مستوي من خلال تناوب أعمال الحراسة بمواعيد دقيقة للمصانع بالمنطقة التي تحوي نحو 87 مشروعًا.

 

وأضاف حيث توجد حراسة مشددة خارج المصنع من جانب الأفراد المدربة ومن الأهالي التي تقوم بالدخول للمصانع عند اللزوم وبموافقة إدارة المصانع، لافتا إلى انه يتم تقسيم العمل للحراسة من خلال نوبات من أفراد مدربين يعملون بأعمال الحراسة بالجبل فأحدهم متخصص في المزارع وآخر بالآثار والمسؤولين عن الأمن من الأهالي هم أنفسهم من يقومون بتوريد العمالة والمعدات والحفر ويقومون بتوريد من يقومون بأعمال التشييد والبناء وإحضار المعدات واللوادر وحققوا من خلال ذلك مئات الألوف من الجنيهات، وفجر مفاجأة حين أكد أن أجور العمال ضعيفة حيث يحصل العامل علي 700 جنيه ويحصل المهندس علي 1200 جنيه.

عودة مستثمرين

وفي المقابل، قال مصدر مسؤول بالمنطقة الصناعية رفض ذكر اسمه لـ "مصر العربية": نتواصل مع المستثمر وحل لمشكلة المرافق والأمن قريبا وعودة مستثمرين مصريين من ألمانيا إلى مصر لإنشاء مشاريع استثمارية، بجانب إدخال المرافق يكون من خلال صندوق دعم وإنشاء وترميم المناطق الصناعية والتي يصل إليها دعم المرافق من الهيئة العامة للتنمية والصناعة.

 

لافتا إلى أنه تم الانتهاء من إدخال المرافق لبعض المناطق وأن المشكلة الأمنية جار حلها من خلال التواصل مع وزارة الداخلية، مشيرا إلى أن الوزارة أصدرت قرار ادارى بتخصيص الأراضى التى سيتم عليها إقامة نقاط شرطة وتفتيش بها وجار الإعداد والانتهاء من الرسومات الهندسية وربما تدخل حيز التنفيذ خلال عام، لكننا تداركنا الأمر الآن بالتواصل مع مديرية الأمن وتم الاتفاق على وجود دورية أمنية للمتابعة.

 

وأكد المستشار مجدي البتيتي - محافظ بني سويف - أن الاستثمار هو الحل باعتباره الركيزة الأساسية في عملية التنمية وخلق فرص عمل حقيقية لأبناء المحافظة للحد من البطالة، فضلاً عن المساهمة في تحقيق الأمن والسلام الاجتماعي، مشيرا إلى ضرورة بذل كافة الجهود من أجل جذب المزيد من الاستثمارات العالمية والإقليمية والمحلية، سيما أن محافظة بني سويف واعدة استثماريا بفضل العديد من الميزات النسبية من توافر الخامات والثروات الطبيعية والأيدي العاملة المناسبة، فضلا عن الموقع المتميز للمحافظة وشبكة طرق تخدم منظومة الاستثمار والكيانات الصناعية الكبيرة.

جدير بالذكر أن منطقة كوم أبو راضي تلك المنطقة الواعدة في الاستثمار والتي تقع بمركز الواسطى جنوب هرم ميدوم وشمال ورش سكك حديد كوم أبو راضي وقريبة من التجمعات السكنية لقرى مركز ومدينة الواسطى وناصر بمحافظة بني سويف وكذلك مركز العياط والمراكز الشرقية لمحافظة الفيوم وتبلغ مساحتها 650 فداناً مخطط توسعاتها إلى 799 فداناً وتتميز بموقع فريد حيث تتوسط 3 محافظات (6أكتوبر – الفيوم – بني سويف ) مما يؤهلها لجذب المستثمرين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان