رئيس التحرير: عادل صبري 12:13 صباحاً | الأحد 25 أغسطس 2019 م | 23 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بالصور| حصاد المؤسسة الدينية من زيارة سلمان.. للأزهر نصيب الأسد

بالصور| حصاد المؤسسة الدينية من زيارة سلمان.. للأزهر نصيب الأسد

تقارير

شيخ الأزهر مع الملك سلمان

بالصور| حصاد المؤسسة الدينية من زيارة سلمان.. للأزهر نصيب الأسد

فادي الصاوي 10 أبريل 2016 08:35

 حصدت المؤسسة الدينية في مصر على امتيازات عدة من زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز إلى القاهرة، أولها أنها الزيارة الأولى من نوعها التي يزور فيها ملك من ملوك السعودية الجامع الأزهر الذي تأسس على يد جوهر الصقلي في عهد الفاطميين لنشر المذهب الشيعي.

 

 

(2)

وعقب أدائه ركعتين بالجامع الأزهر أهدى خادم الحرمين الشريفين، الدكتور أحمد الطيب، كسوة الكعبة المشرفة، على الفور أصدر الطيب قرارًا بتوثيق الزيارة رسميًا ووضع الكسوة بالجامع الأزهر .

(3)

وخلال تجول الملك سلمان بأروقة الجامع الأزهر، قام محمد عبد السلام، مستشار شيخ الأزهر، بعرض فكرة عن اتفاقات المشروعات الخاصة بترميم الجامع التي بدأت أعمال ترميمه في أغسطس الماضي بتكلفة 30 مليون جنيه منحة من السعودية، وتستمر 18 شهرًا، وذلك للمحافظة على الحالة الإنشائية للمبنى وما يضمه من عناصر جمالية وأثرية.

(4)

وعقب وضع حجر الأساس لمشروع مدينة البعوث الإسلامية الجديدة الذي بدأه الملك عبد الله بن عبد العزيز، لاستقبال ٤٠٠٠٠ وافد من ١٢٠ دولة حول العالم للدراسة بالأزهر، تكفل العاهل السعودي بتمويل المرحلة الثانية، من المشروع التي تستهدف 35000 وافد.

ومن المخطط أن يلحق بهذه المدينة كليات للوافدين ومعاهد للبعوث، ومرافق وخدمات لتكون مدينة متكاملة.

(5)

وفي تعليقه على الزيارة أوضح الدكتور أحمد الطيب، أن زيارة خادم الحرمين للجامع الأزهر وصلاته به هي رمز لبداية الاتحاد بين العالم الإسلامي، مؤكدا في الوقت ذاته أن الزيارة تأتي دعمًا لمؤسسة الأزهر، وسندًا لفكره الوسطي المستقيم، وهو ما يدل أن المملكة بقيادتها السياسية ومفكريها وعلمائها يدركون مدى أهمية الالتحام بالأزهر للوقوف في وجه التيارات الفكرية الإرهابية، والدعوات والنزاعات الطائفية والمذهبية التي توظف الإسلام من أجل تحقيق المزيد من التمدد والتدخل والسيطرة علي العالم العربي.

(6)

وعن الإفتاء، أعلن الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، توقيع اتفاقية بين دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف السعودية فحواها إنتاج خطاب إفتائيٍّ رصين؛ في إشارة إلى تجاوز الخلافات الإفتائية.

(7)

بينما اكتفت وزارة الأوقاف بتصريحات الترحيب بالملك سلمان بن عبد العزيز، وذلك على لسان الدكتور محمد جمعة، دون الإعلان عن أي اتفاقيات مع الجانب السعودي في المجال الدعوي.


اقرأ أيضًا:

فيديو..منح شيخ الأزهر الدكتوراة الفخرية لتطويره الخطاب الديني

شيخ الأزهر يدعو مسلمي أوروبا للاندماج الواعي في المجتمع

مختار جمعة: مسابقة لتعيين 5 آلاف واعظ بالأوقاف

وزير الأوقاف ينتقد طلاب الدعوة بسبب الزي الأزهري

جمال فاروق: الدعوة تطورت من الكلمة للإنترنت

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان