رئيس التحرير: عادل صبري 05:43 صباحاً | الأحد 25 أغسطس 2019 م | 23 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد 13 سنة "ثقة".. مستريح الإسكندرية يختفي بملايين

بعد 13 سنة ثقة.. مستريح الإسكندرية يختفي بملايين

تقارير

مكتب لتوظيف الأموال ـ أرشيفية

لم يسلم منه أقاربه

بعد 13 سنة "ثقة".. مستريح الإسكندرية يختفي بملايين

رانيا حلمي 09 أبريل 2016 09:04

حالة من الذهول أصابت عددًا من معارف وجيران أحد المحامين في منطقة حجر النواتية بشرق الإسكندرية عقب استيلائه على أموالهم والاختفاء بعد استمرار العمل معه منذ 2003.


أكد ضحايا (أشرف ا) 44 سنة محامي ومدير جمعية "شاركنا" أنه كان يجمع الأموال من جيرانه ومعارفه وعائلته لتشغيلها في التجارة مقابل نسبة ربح غير ثابتة، وظل ملتزمًا بسداد الأرباح طوال هذه المدة إلا أنهم فوجئوا بتهربه من سداد الأرباح الخاصة بهم منذ شهرين، وحين حاولوا الوصول إليه اختفى تمامًا عن الأنظار-حسب قولهم-.
 


ضحايا

محمد أحمد أحد المتضررين هو وعائلته ويقدر المبلغ الخاص بهم والمستولى عليه 700 ألف جنيه، قال إنه كان مرشح لعضوية مجلس الشعب عام 2010، وأنهم يتعاملون معه منذ سنوات.


وأَضاف أنه كان ملتزمًا طوال هذه الفترة بسداد الأرباح الخاصة بهم، إلا أنهم فوجئوا باختفائه في شهر مارس الماضي ثم عاد وأعلن عن مروره بمشكلة ثم أعلن في 30 مارس عن انتهاء الأزمة وأكد لعملائه أن موعدهم معه الأحد 3 أبريل، إلا أنهم علموا بالقبض عليه يوم 4 إبريل أثناء عودته من القاهرة في كمين العامرية، وخرج في اليوم التالي بعد عرضه على الأمن الوطني.

 

ولفت أحمد إلى أنهم لم يتأكدوا طوال هذه الفترة من كونه استولى على أموالهم بالفعل إلى أن وقعت حادثة أمس حيث التقى محام من المتضررين بسيدة كانت تعمل مع "أشرف" في مكتبه وتدعى غادة حيث كانت تصرخ في أحد البنوك وحين حدثها المحامي علم بأنها حضرت لصرف شيك بمبلغ "2 مليون" جنيه إلا أنها وجدته دون رصيد، وأخبرت المحامي بأنها متزوجة من أشرف سرا منذ فترة وأنه طلق زوجته الأولى دون علمها وأن قسيمة الطلاق بحوزتها.


وتابع أن تلك الواقعة أكدت لهم ما كانوا يشكون فيه، مشيرا إلى أن زوجته الأولى فوجئت بقيامه بالنصب على شخص حيث باع له شقة الزوجية رغم أنها مسجلة باسم الزوجة.

 

 

وأشار إسلام قطب المحامي إلى أن عدد من المواطنين توجهوا لقسم رمل ثان أمس وحرروا محاضر ضد أشرف يتهمونه فيها بالنصب عليهم والاستيلاء على أموالهم بزعم تشغيلها، والتهرب من سداد الأرباح، مؤكدا أن البعض فضل الانتظار على أمل أن يعود.

 


 يسري محامي، شريك سابق لأشرف في مكتب المحاماةـ وأحد المتضررين قال إن المبلغ الخاص به والذي استولى عليه (أشرف ا) يزيد على مليون جنيه. 

 

وأضاف أن أشرف كان يعرض على البعض تشغيل أموالهم مقابل أرباح، وأنه بدأ العمل منذ 2003  وكان منتظم حتى شهر مارس الماضي، حيث سدد جزء من الأرباح واختفى بعد ذلك.

 

وأشار يسري إلى أنه كان يشغل حجرة في مكتب المحاماة الخاص بأشرف وأنه كان صديق دراسة، موضحا أنه سوف يتوجه غدا للأموال العامة في مديرية أمن الإسكندرية لعمل محاضر.


"مش مصدقين"

ويقول عماد شبل أبو الفتوح أحد المتضررين أنه بدء في تشغيل أمواله مع أشرف منذ عام 2007، وأنه كان يشغل الأموال في شركة خاصة بعمل الـ "خشومنيوم"، موضحا أنه أكد لعملائه أنه عمل وثيقة بقيمة 50 مليون للتأمين على أموالهم، معلقا "غباء مننا إننا لم نتطلع على المستندات لكنه ماكنش غريب عننا ده عشرة عمر ومتربيين مع بعض ولحد دلوقتي إحنا مش مصدقين".

 

وأضاف أن كثير من المتضررين وضعوا كل ما يملكون في هذا الأمر للحصول على الفائدة الشهرية، حتى أن البعض كان يسعى لزيادة المبالغ التي يشارك بها عن طريق عمل جمعيات شهرية، مشيرًا إلى أنه حتى في فترة الثورة التي كان الجميع يعاني فيها من عدم توافر الأموال تم صرف الأرباح للجميع، وقبل الموعد المحدد لصرفها.

 

ولفت إلى أنهم اعتادوا منه أن يصرف لهم الأرباح قبل الأعياد ومع بداية الدراسة وذلك كان يساعد الجميع على استمرار الحياة، موضحا أنه لم يصارحهم بوجود مشكلة ما، وأنه الشهر الماضي أخبرهم أن أزمة الدولار أثرت على تشغيل الأموال.

 

وأوضح أن كل شخص من الذين شغلوا أموالهم معه بدأوا في إشراك من حولهم وذلك بعد اطمئنانهم للأمر وتسلمهم الأرباح لمدة أشهر، معلقا "كله عاوز يعيش مستريح لو الحكومة موفرلنا نسبة كويسة في البنوك ما كناش لجأنا لحد"

 

وذكر أنهم حاولوا البحث عنه ومعرفة سبب اختفائه حتى أن أحد المتضررين وهو محامي توجه إلى شركة من الشركات التي كان يتردد عليها أشرف باستمرار ويخرج منها حاملا بمبالغ مالية كبيرة يقوم بتوزيعها كأرباح وهما شركتا "المدينة المنورة، المؤسسة العربية الدولية"-حسب قوله-.


ولفت إلى أن المحامي سأل مالك الشركة عن سبب تأخير الأموال الخاصة بأشرف وذلك في محاولة لفهم السبب الحقيقي لاختفائه، إلا أنه أنكر صلته بالأمر.

 

وأكد أنهم سيتوجهون اليوم لعمل محاضر في قسم توظيف الأموال في مديرية الأمن، مشيرًا إلى أن أكثر ما أثار تعجبهم أن النصب لم يقف عندهم فقط بل أن الأمر طال عائلة أشرف نفسها، حيث أنهم جميعا يشغلون أموالهم معه.

 

وأوضح أن عائلته ليست في الإسكندرية فقط بل في الصعيد وغيرها من المحافظات معلقا "مش عاوزين نعمل حاجة مع عائلته لأنهم مضرورين".

 

وأضاف أن البعض سحب قروضًا من البنوك استنادا على الأموال التي يشغلها، مشيرًا إلى أنه و6 أفراد من عائلته دفعوا 510 ألف جنيه للتشغيل معه، معلقا "المضطر يركب الصعب"، مشيرًا إلى أنهم حاولوا الوصول إليه إلا أن تليفوناته مغلقة، وحاولوا لقائه في القاهرة أمس إلا أنه تهرب حينما علم بوصولهم.

 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان