رئيس التحرير: عادل صبري 11:44 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

لتدهور صحة مصاب بتفجير مارجرجس.. عودة طائرة برلين لمطار القاهرة

لتدهور صحة مصاب بتفجير مارجرجس.. عودة طائرة برلين لمطار القاهرة

أخبار مصر

جانب من تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا مطلع الأسبوع الماضي

غادر لاستكمال علاجه في ألمانيا

لتدهور صحة مصاب بتفجير مارجرجس.. عودة طائرة برلين لمطار القاهرة

حسن حسين 15 أبريل 2017 13:12

اضطرت رحلة مصر للطيران المتجهة إلى برلين، للعودة مرة أخرى، إلى مطار القاهرة الدولي، اليوم السبت، بعد دقائق من إقلاعيها، لسوء الحالة الصحية لأحد مصابي تفجير كنسية مار جرجس بمدينة طنطا، الذي غادر اليوم متجهًا إلى ألمانيا لاستكمال علاجه.

 

وقالت مصادر ملاحية بمطار القاهرة، إن سلطات المطار تلقت إشارة من قائد رحلة مصر للطيران المتجهة إلى برلين يطلب فيه السماح بالعودة مرة أخرى إلى الممر بعد سوء الحالة الصحية لأحد الركاب.

 

وأضافت المصادر أنه تم السماح للطائرة بالهبوط في المطار، وتم استدعاء فرق الحجر الصحي برئاسة الدكتور مدحت قنديل، وتبين أن الراكب يدعي "ريمون ي. ج" وهو أحد مصابي حادث تفجيرات كنسية مار جرجس بمدينة طنطا، والذي كان مغادرًا إلى ألمانيا لتلقي العلاج بمدينة برلين، وساءت حالته الصحية فور إقلاع الطائرة.
 

وأشارت المصادر إلى أنه تم تقديم الإسعافات الأولية للمصاب، وتم نقله بواسطة مرفق إسعاف مطار القاهرة برئاسة محمود غنيم إلى المستشفى السعودي الألماني لحين تحسن حالته الصحية. 

 

وكان  مطار القاهرة قد  استقبل المواطن "ريمون ي.ج." أحد أبناء محافظة الغربية والذي أصيب بحروق في مناطق متفرقة بالجسم، وتم إنهاء إجراءات سفره من خلال إدارة الحجر الصحي بمطار القاهرة برئاسة الدكتور مدحت قنديل، وإدارة مرفق أسعاف المطار تحت إشراف محمود غنيم، على متن الطائرة المصرية المتجهة إلى برلين لتلقي العلاج.
 

وكان تفجيران تبناهما تنظيم "داعش" الإرهابي، قد ضربا كنيستين، الأحد الماضي، أسفرا عن مقتل 45 شخصًا وإصابة 125 آخرين، وفق أحدث حصيلة صادرة عن وزارة الصحة.
 

التفجير الأول، استهدف كنيسة "مارجرجس" بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، والثاني جاء بعد ساعات من التفجير الأول، طال الكنيسة المرقسية بالإسكندرية.
 

ويأتي التفجيران، قبل نحو أسبوعين من زيارة مقررة لبابا الفاتيكان فرانسيس إلى مصر، يوما 28 و29 أبريل الجاري، وهي الزيارة الأولى من نوعها منذ عام 2000، حيث أجرى آنذاك البابا الراحل يوحنا بولس الثاني زيارة إلى القاهرة.
 

وفي أعقاب التفجيرين، قرر الرئيس عبد الفتاح السيسي، إعلان حالة الطوارئ في مصر لمدة 3 أشهر "بعد اتخاذ الإجراءات القانونية والدستورية"، وهو ما وافقت عليه الحكومة وأعلنت تنفيذه بداية من الساعة الواحدة ظهرًا في العاشر من أبريل الجاري.
 

 

تابع أخبار مصر

 

 

 

انفجارات كنائس طنطا والإسكندرية
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان