رئيس التحرير: عادل صبري 03:43 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

(ملف كامل).. يكشف كوارث عزبة مجهولة يموت سكانها في صمت

(ملف كامل).. يكشف كوارث عزبة مجهولة يموت سكانها في صمت

تحقيقات

عزبة الصبايحة

مقبرة اﻷحياء..

(ملف كامل).. يكشف كوارث عزبة مجهولة يموت سكانها في صمت

تحقيق :مريم الغرباوي - آيات قطامش 16 نوفمبر 2014 16:33

أحياء كالأموات.. يقطنون منازل أشبه بالمقابر علها تأويهم من حر الصيف وبرد الشتاء، أنين لعشرات الأسر صداها لا يصم سوى آذانهم، صراخ يدوي جنبات جدران يغطيها بعض الأخشاب والقش، أرض ترابية وأخرى على المحارة يستلقون عليها ليلاً في عزلة عن عالم البشر، يتجرعون الألم فى اليوم ألف مرة ولا أحد يشعر بهم، إنهم المنسيون في "عزبة الصبايحة" التابعة لمركز الخانكة بمحافظة القليوبية.

رحلة طويلة قطعتها كاميرا  "مصر العربية"  رصدت خلالها مآسى عزبة يموت سكانها يوماً بعد يوم فى صمت ، وبيوت اشبه بالمقابر ، فبمجرد أن وطأت أقدامنا أرض العزبة كان فى استقبالنا ألف مشكلة ومشكلة نفصلها فى 3 أجزاء بهذا الملف الذى نفجر فيها كارثة المدرسة والمستشفى التى تخدم أهالى العزبة ومسئولين يجهولونها ..

 

مقبرة الصبايحة (الجزء  الأول)

عالم خارجي لا يعرفون عنه الكثير، يفصلهم عنه نحو كيلو مترين على أقل تقدير تجعلهم يفكرون مليًا قبل الخروج من مأواهم، فى طريق خاوِ لا تدري إلى أين يأخذك، لا تعرف فيه المواصلات طريقاً لهم، تشعر كأنك تسير فى الصحراء وحدك، على يسارك سور مصنع للأخشاب وعلى اليمين أرض فضاء شاسعة ، لا ترى لها أولاً من آخر، والوسيلة الوحيدة للخروج من هذا المكان السير على الأقدام.    

ونكشف فى هذا الجزء  بعد رصد معاناة الأهالى .. جدال طويل يدور داخل الوحدات المحلية  يفجر   فى نهاية المطاف جهل المسئولين بوجود عزبة الصبايحة على الخريطة ؛ ونرصد "مهزلة"  إلقاء كل منهم تبعيها للآخر ومحافظ يُطالبنا بالرجوع للآهالى ﻷنه لا يدرى عنها شيئاً..

                                                                                                                                         لقراءة المزيد...

11 مدرس لـ 2000 طالب (الجزء الثانى)

  وفى  الجزء الثانى من هذا  التحقيق  نكشف  كارثة مدرسة الرمل التى تخدم طلاب العزبة؛ حيث يفضح الأطفال بالمدرسة كيف يقوم المسئولين بتصدير الجهل لهم؛ وزيادة الأمية بدلا من محوها فأقصى عدد للحصص فى اليوم الواحد هى ثلاثة وبالباقى احتياطى والعاب ؛ فضلا عن أن "مادة العربى" لا تعرف طريقاً لـ 8 فصول بالمدرسة التى يتواجد بها 11 مدرس لـآلفى طالب ؛ ونكشف تلك الكارثة من داخل المدرسة بكاميراتنا السرية..

لقراءة المزيد...

العلاج لا يعرف للمجهولين طريقًا (الجزء الثالث)

كانت الشوارع ترابية تتوسطها ترعة تروي أهلها بالأمراض بدلًا من ري أراضيهم التي جف محصولها، وقفت مخلفات الصرف حائلًأ بين وصول المياه إليها، مياه ضعيفة ملوثة يضطرون للإرتواء منها تجعل الفشل الكلوي والكبد الوبائي من الأمراض الأكثر شهرة هناك، فضلًا عن أورام سرطانية أصابت بعضهم نتيجة مرور سلوك الضغط العالي فوق منازلهم بأقل من الحد المسموح به.     

خيط ضعيف تمسك به البعض أملًا في الشفاء، يجعل أحدهم يقطع مسافة طويلة تحت أشعة الشمس للوصول إلى الطريق الرئيسي مستقلًا أي وسيلة مواصلات تصادفه للمستشفى الوحيدة بمنطقة أبو زعبل، طالباً علاج ندر وجوده لكثرة مريديه، ويرجع بخفي حنين بعد رؤية طوابير المرضى على باب المستشفى من كل حدب وصوب ، يفكر بعدها كثيرا قبل أن يعود لها في يوم آخر.

 

ففى  هذا  الجزء الثالث نبرز أنين العديد أهالى العزبة الذين ضرب المرض اجسادهم ونرصد الوضع الصحى بعدم وجود صيدلية أو حتى مستشفى وأقرب مكان لعلاجهم يحتاج لقطع اثنين كيلو مترا سيرا على اﻷقدام واستقلال توك توك بعد ذلك للوصول لمستشفى الخانكة ، يروى لنا أهالى العزبة تلك المعاناة تفصيلاً ثم نتوجه بعدها لمستشفى الخانكة لنكشف الإهمال داخلها بكاميراتنا السرية ومواجهة المسؤولين بعدها.

                                                                                                                   لقراءة المزيد...

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان