رئيس التحرير: عادل صبري 04:23 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو.. "مدرسات مصر العربية" يرصدن كوارث مدرسة الرمل بـ "العزبة المجهولة"

بالفيديو.. مدرسات مصر العربية يرصدن كوارث مدرسة الرمل بـ العزبة المجهولة

تحقيقات

من داخل مدرسة الرمل الابتدائية المشتركة

مقبرة الأحياء (الجزء الثانى)

بالفيديو.. "مدرسات مصر العربية" يرصدن كوارث مدرسة الرمل بـ "العزبة المجهولة"

آيات قطامش - مريم الغرباوى 15 نوفمبر 2014 13:12

طلاب الصبايحة: "بناخد 3 حصص والباقى احتياطى"

إدارة المدرسة: لدينا 8 فصول بدون مدرسى "عربى" من بداية العام

أولياء الأمور: "ولادنا مبيتعلموش"

الوزارة: علمنا بالمشكلة منكم وسنتواصل مع المديرية لحلها

مديرية التعليم بالقليوبية: الوزارة خاطبتنا وسنشن حملة على المدرسة

 

أرجوحة يملؤها الصدأ على مشارف العزبة هي وسيلة الترفيه الوحيدة لدى الأطفال هناك، وسط كل هذا الإهمال، يدفع الواحد منهم 25 قرشا ليرفه عن نفسه بعض الوقت، بمجرد أن شاهدونا نلتقط صورا بالكاميرا، رأينا علامات السعادة ترتسم على وجوههم، فقررنا التقاط صورة لنا معهم، فأبسط اهتمام يسعدهم.

الكارثة الحقيقية لدى أطفال العزبة بدت لنا جلية وصادمة حين التقينا طلابها العائدين من المدرسة فأقصى عدد حصص لهم فى اليوم الدراسى هى ثلاثة والباقى احتياطى، ثم نأتى ونتساءل لماذا الطلاب لا يعرفون "الألف من كوز الدرة".

رمقناهم من بعيد وهم يرتدون زيهم المدرسى، رغم أن الساعة لا تزال العاشرة إلا أن هيئتهم والإرهاق الذي تخلل ملامحهم جعلنا نتيقن أنهم عائدون من المدرسة، اقتربنا منهم وتحدثنا إليهم، فوجدنا محمود وصديقه عباس، الطالبين بالمرحلة الإعدادية، لا يعترفان بالمدرسة التي ذكروا أنهم لم يتلقوا بها أى دروس عدا يومى الأحد والاثنين ويقتصر عدد الحصص فى هذين اليومين على حصتين أو ثلاثة لمواد "اللغة العربية والإنجليزية والعلوم".

وقال محمود: "مفيش مدرسين واللي موجودين مش بيجوا"، فيجبرهم الحال على أخذ دروس خصوصية عند أحد مدرسي العزبة المجاورة ليتلقوا شىء من علم لا يعرفون عنه سوى القليل.

لا يكاد اليوم الدراسى يبدأ وتجد الأطفال تلعب فى الشوارع تاركة مدارسها، الوضع الذي عانت منه الأم (أحلام)، وأدى إلى تدنى مستوى ابنتها الدراسى قائلة: "مفيش مدرسين فى المدرسة الوحيدة اللى فى عزبة الرمل، بنتى اتضربت وخرجت من المدرسة، والمدرسين ميعرفوش حاجة".

وقالت الطفلة (منار) طالبة الابتدائى: "مبناخدش حصص، وبناخد بدلها ألعاب واحتياطى"، والتقطت جارتها التى تكبرها بعام: "أنا أخدت النهاردة حصتين بس والباقي احتياطى".

ولا حصة!!

في الساعة العاشرة والنصف صباحا وجدنا (بسمة) بزيها المدرسي في طريق العودة إلى المنزل مع والدتها، لتؤكد لنا أنها لم تأخذ سوى ثلاث حصص من أصل سبعة يومية، يندرج معظمها تحت بند " حصة احتياطى"، أما أختها الصغيرة فلم تذهب في هذا اليوم إلى المدرسة قائلة: "إمبارح مخدتش حصص خالص، والنهاردة مروحتش عشان المدرسة بتبقى فوضى والعيال بيضربوا بعض".

الشكوى لغير الله مذلة

"العيال هنا مظلومة لا مدرسين بيعلموهم ولا عندهم ضمير"، بتلك العبارة بدأت (أم هشام) شكواها من المدرسة الوحيدة الموجودة بالعزبة، لافتة إلى أنه ليس هناك غيرها لإلحاق أبنائها بها، وحين ذهبوا للشكوى من الإهمال الدراسى لديها، كان رد إدارة المدرسة عليهم أن يذهبوا للإدارة التعليمية بـ(أبو زعبل)، وأنهت (أم هشام) حديثها إلينا قائلة: "إحنا مش بنشتكى غير لربنا، مش قادرين نتشحطط هنا وهناك".

 

كارثة بالصوت والصورة

فى اليوم التالى قررنا التوجه صباحا، حيث مدرسة الرمل المشتركة محل شكوى الطلاب لنتحقق من كلامهم الصادم الذي قرع آذاننا بمجرد وصولنا أمام باب المدرسة، وقفنا لدقائق نترقب الوضع؛ فرغم أن اليوم الدراسي لم ينته بعد إلا أن الباب كان مفتوحاً لمن يرغب فى الخروج والدخول من الطلاب، ونقلنا المشهد من هناك بكاميراتنا السرية..

كان علينا أن نجد طريقة لدخول المدرسة والتصوير داخل الفصول أثناء اليوم الدراسي قبل أن ينتهي؛ لذا قررنا أن ندَعي عند باب المدرسة أننا جئنا من أجل التقدم لوظيفة التدريس كوننا سمعنا أن المدرسة بحاجة إلى مدرسين، وبالفعل أرشدونا لمكتب المدير وقبل الدخول أخبرناهم أننا سنتوجه إلى دورة المياه أولاً؛ فكان هذا سبيلنا الوحيد حتى نتمكن من التجول بالمدرسة.. وبالفعل أصبحنا داخل المدرسة.. حالة من الهرج والمرج بالفناء - للعلم أنها لم تكن فسحة - أدركتنا الطفلة (منار) التي سجلنا معاها قبلها بيوم، واصطحبناها معنا فى جولتنا.

مشهد الفوضى تجسد أمامنا في كل ركن هنا، فلم نمر على فصل إلا وحالة الهرج والمرج تسوده، التعليم أبعد ما يكون عن تلك المدرسة، تعمدنا المرور عند أكثر من فصل فلم نجد معلما واحدا يقوم بدوره، فهنا مُعلمة اكتفت باحتساء كوبا من الشاى والعصا في يدها تاركة الطلاب.

ومن أمام فصل آخر وقفت مُعلمة أمامه اقتربنا منها بزعم أننا نريد أن تنصحنا إن كانت المدرسة بالفعل بحاجة إلى مُدرسين.. والمشاكل التي تواجهها قبل أن نتقدم لوظيفة التدريس؛ وحين سألناها عن عدد الطلاب في الفصل دعتنا إلى دخول الفصل؛ لنعد الطلاب بأنفسنا لنجد أنه يحوى 65 طالباً.

مُعلمة عربى .. "على ما تفرج"

وكشفت لنا مُعلمة هذا الفصل أن أقصى حصص للطلاب 3، نظرا لنقص مُعلمى مادة اللغة العربية، لافتة إلى أن تخصصها حاسب آلى، ورغم ذلك طلبوا منها أن تدرس لغة عربية للطلاب لسد العجز، ولكنها لم تفعل وتكتفى بالجلوس داخل الفصل مع الطلاب قائلة: "لو درست عربى لهم هضرهم أكتر ما هنفعهم"، مشيرة إلى أنها ليست مؤهلة لذلك.

وأشارت إلى أنهم أرسلوا فاكسا إلى وزارة التربية والتعليم يوضحون فيه أن المدرسة تمر بكارثة حقيقية، ولكن لا حياة لمن تنادى - على حد قولها - موضحة أن هناك عدم اهتمام من جانب الإدارة فيما يتعلق بتوفير المعلمين بتلك المدرسة.

 

وتطرقت المعلمة إلي جانب آخر حيث أوضحت أن طلاب المرحلة الابتدائية لا يأخذون "فسحة" ما يسبب لهم كبتاً يخرجونه داخل الفصول؛ وحين سألناها عن الطلاب المتواجدين في فناء المدرسة بادلتنا الرد: "ده فصل ملوش مدرس فنزلوه الحوش".

وأضافت أن عدد الطلاب الكبير في الفصل الذي يصل إلى 65 طالباً جعل الاتصال شبه منعدم بينها وبينهم؛ ومن أمام فصل ثالث وقفت مُعلمة خارجاً تاركة الفصل

 

هنا قررنا التوجه لمكتب المدير بعد أن أصبحت خيوط المشكلة بأكملها في أيدينا، فالتقينا وكيل المدرسة وكشفنا عن هويتنا.

قابلنا سمير أمين السيد؛ وكيل المدرسة؛ الذي أكد لنا أن عدد الطلاب بها يتخطى الألفين، لافتاً إلى أنهم يواجهون الكثير من المشاكل على رأسها أن لديهم عجزا في عدد أعضاء هيئة التدريس، وتابع قائلا: "إحنا بنحاول نمشى اليوم الدراسى بأى طريقة"، ولفت إلى أن عدد الطلاب فى الفصل لا يزيد على الـ65 طالبا.

 

"العربى" يغيب عن 8 فصول

وكشفت انتصار، مسئولة شئون الطلاب بالمدرسة، أن هناك نحو 8 فصول في المرحلة الابتدائية لم يدرسوا اللغة العربية منذ بداية العام، نظرا لعدم وجود مدرسين لغة عربية، الأمر الذى اضطرهم إلى الاستعانة بمدرسين النشاط.

وعاد وكيل المدرسة ليواصل حديثه ليفاجئنا بأن وضعهم في مدرسة الرمل المشتركة من حيث عدد المدرسين يُعد الأفضل مقارنة بباقى مدارس مركز الخانكة، مضيفاً أن هناك عجزا صارخا فيما يتعلق بالمدراس التابعة لإدارة الخانكة التعليمية.

 

13 معلما هى كل قوة مدرسة الرمل المشتركة بما فيهم المدير والناظر - حسبما أكد لنا وكيل المدرسة - وتابع أن بينهم معلم واحد فقط والباقي سيدات، ما يجعل نسبة الغياب بينهن كبير، فالواحدة منهن تجلس وسط فصل يحوى 65 طالبا، وأضاف قائلا: "يعنى هتعمل إيه ما احنا لازم نعذرها"، ولفت إلى أن المدير العام كان يمر ووعدهن بإمدادهن بمعلمين.

ممنوع الاقتراب أو التصوير

طرق الباب شخص علمنا فيما بعد أنه مدير المدرسة يدعى "خالد"، وحين علم بوجودنا طلب الامتناع عن التصوير بزعم أن المدير العام الذي كان يمر علم بالأمر، وطلب منهم منعنا من التصوير، وطالبنا بمسح ما قمنا بتصويره؛ ولكننا لم نفعل.

ورغم أن إدارة المدرسة أكدت أن هناك 8 فصول لم يدرسوا اللغة العربية منذ بداية العام؛ فإن المهندس محمد عبدالظاهر، محافظ القليوبية، لم يعترف بذلك قائلا: "إزاى إحنا عندنا زيادة فى عدد المدرسين".

بعدما التقينا كل الأطراف ابتداء من الطلاب مرورًا بأولياء الأمور والمدرسين وانتهاء بمسئولى المدرسة توجهنا إلى وزارة التربية والتعليم، ففوجئوا لدى سماعهم بما شاهدناه بالمدرسة، وأجرى إبراهيم فرج، مدير العلاقات العامة بالوزارة على الفور اتصالًا هاتفيًا بوكيل مديرية التعليم بالقليوبية.

هاتفنا مختار شاهين، وكيل مديرية التعليم بالقليوبية، لأخذ رد منه حول الكوارث التى شاهدناها وسمعناها.. وبالفعل تحدث إلينا مديرعام التعليم هناك، وكان الرد لديه جاهزًا، وأشارإلى أن وزارة التربية والتعليم للتو تحدثت إليهم، وعليه فإنهم سيقومون بحملة على المدرسة في اليوم التالي، لبحث المشاكل التى أخبرنا نحن الوزارة بها، مشيرًا إلى أنه لا يعلم شيئاً عن المدرسة.

وكشفت دراسة صادرة عن المنتدى الاقتصادى العالمى أن مصر تحتل المركز الأخير فى تعليم المرحلة الابتدائية، حيث جاء ترتيبها فى ذيل القائمة.

بين وعود المسئولين تركنا هذا المكان الذي يعتليه لافتة مدون عليها مدرسة الرمل المشتركة، تركناها مدرسة لا يوجد بها مدرسو لغة عربية للمرحلة الابتدائية.. مدرسة أقصى عدد للحصص بها 3 في أفضل الأحوال والباقي احتياطي وألعاب.. مدرسة عدد الطلاب فى الفصل الواحد بها 65 طالبا.. مدرسة تذهب إليها فى السابعة لتنهي يومك منها في العاشرة، إن شئت، فالباب مفتوح.. فمن ينقذ هؤلاء الأطفال من كارثة حقيقية؟!!

شاهد الفيديو:

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان