رئيس التحرير: عادل صبري 12:09 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الإرهاب والاقتصاد محورا خطاب السيسي حول الأزمة

الإرهاب والاقتصاد محورا خطاب السيسي حول الأزمة

تحقيقات

انقطاع الكهرباء الخميس_ أرشيفية

الإرهاب والاقتصاد محورا خطاب السيسي حول الأزمة

مريم الغرباوي 06 سبتمبر 2014 19:03

"اتعودنا على الصراحة بين مسؤول وشعب، والتحدي الموجود تحدي كبير، وأنا ماقدرش من غيركم ولا الحكومة من غيركم تجابه التحديات" ، هذا ما قاله الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمته اليوم للشعب عقب أزمة كهرباء الخميس الماضي "الخميس المظلم"..

 

السيسي الذي أشار في خطاب اليوم إلى  أن أزمة الكهرباء نتيجة المشكلات التي تواجه المرفق منذ سنين، كان للكثيرين تعقيب على كلماته.

 

رأى دكتور محمد قدري السعيد، رئيس وحدة الدراسات الأمنية بمركز الأهرام الاستراتيجي، أنَّ أزمة الكهرباء التي تعرضت لها مصر في الفترة الأخيرة واردة الحدوث، فهي تحدث كل 10 أعوام في معظم دول العالم، نتيجة لعطل فني في المنظومة، وقال: "كان فيه عطل فني والأزمة عدت والأمور رجعت لطبيعتها خلاص".

 

بينما ميَّز دكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية، بين مبادرة الرئيس السيسي في الحديث للشعب ومصارحته بالمشكلات التي تواجهها البلاد وبين مزج الحقائق فيما إذا كانت الأزمة نتيجة أعطال فنية أو بيد الإرهاب.

 

ورأى نافعة أنَّ شفافية الرئيس في طرح المشكلات التي تواجه البلاد ومصارحة الشعب بها أمر محمود ولكنه سلاح ذو حدين قد يعود على الرئيس بالضرر إذا كان أسلوبه مجرد تهدئة للشعب، وأكد وجوب السير بخطة محددة وواضحة لمجابهة الأزمة، وفضل نافعة أن يأتي الخطاب بعد التحقيق مع المسئولين، ورأى أنه على الرئيس اتباع سياسة الثواب والعقاب وإلتفاف الشعب حولة في مواجهة الأزمة.
 

الإرهاب والأزمة

حث السيسي الشعب على الوقوف جنبًا إلى جنب في مواجهة الأزمة، والوقوف في وجه الإرهاب الذي تتعرض له البلاد قائلًا: "أهل الشر والدمار لو لقونا منتبهين لحالتنا مش هيقدروا يؤذونا، هيبقى الشعب المصري كله بيدافع عن حقه، فيه ناس كتير بتبلغ عن حاجات كتير إحنا محتاجين أكتر".
 

اتفق السعيد مع كلام الرئيس السيسي حول الإرهاب الذي تتعرض له مصر، مستبعدًا علاقة أزمة الكهرباء الأخيرة بالعمليات التخريبية المذكورة إعلاميًأ.

 

وعلى ما تردد في وسائل الإعلام مؤخرًأ عن علاقة وزير الكهرباء بالإخوان ودوره في الأزمة الحالية، قال السعيد " مفيش أي معلومة موثقة تقول أن وزير الكهرباء إخواني، وما حدث كان مجرد خطأ فني، ويجب على الجرائد تقصي المعلومات قبل طرحها".

 

واتفق نافعة معه وقال أنه لا يميل إلى سياسة التخوين ويجب التحقق من المعلومات قبل نقلها، ومن الواجب محاسبة المسئوليين أيًا كانت انتماءاتهم.

 

بينما رأى أبو طالب أنه إذا كان الوزير جزء من خلايا نائمة للإخوان، ليس من السهولة الحكم في هذا الأمر وإن كان قد تعامل مع الإخوان في فترة حكمهم فالأمر مبررًا للكثير في تلك الفترة، والقرار في هذا الأمر يرجع للجهات الأمنية من خلال معلومات موثقة ، واذا ثبت هذا الأمر ستتخذ الأمور مجرى آخر.


 

طرق حل الأزمة


أكد السيسي في خطابه اليوم على أن الدولة بذلت جهودًا كبيرة مع المستثمرين لتمويل محطات الكهرباء حيث تحتاج لتمويل كبير جدًا، وذكر أن كل محطة تحتاج إلى 700 مليون دولار وقود، أي أن مصر تحتاج في ال5 سنوات القادمة تحتاج إلى130 مليار جنيه.
 

وفي هذا الصدد رأى دكتورعبد الرحمن عليان، أستاذ الاقتصاد بجامعة عين شمس، أنه يجب على الشعب أن يعمل حتى تتوفر هذه المبالغ، وقال "فنحن نحتاج إلى 600 مليار جنيه سنويًا لحل الأزمات في مصر وليس أزمة الكهرباء فقط ،بالإضافة إلى التوجه نحو استصلاح الأراضي وتدويل المشروعات ليكون هناك عائد بغض النظر عن التكلفة".

 

ورأى دكتور سلطان أبو علي، وزير الاقتصاد الأسبق، أنّ أفضل طريقة لتوفير دخلَ لحل الأزمة في البلاد يأتي عن طريق زيادة الادخار، والذي يصل إلى حوالي 15% من الناتج المحلي الإجمالي لمصر، وذكر النمور الآسيوية كمثال للتقدم عن طريق زيادة الإدخار والذي وصل من 30 إلى 40 % من الناتج المحلي رغم قلة دخل الفرد هناك.
 

وذكر أبو علي أنَّ الناتج المحلي المصري حوالي 2000 مليار جنيه قائلًا: "لو ادخرنا 30 % من الناتج المحلي مش هنحتاج مساعدات خارجية وهيكون فيه موازنة عادلة متوازنة.

 

أما الخبير الاقتصادي مختار الشرف، رأى أنَّ الرئيس السيسي صريح مع الشعب ينببه من الإرهاب الذي يواجه البلاد، وهذا أمر طبيعي، ونوَّه على تأثير الإرهاب وما يقوم به من عمليات تخربيبة تزيدة من حدة الموقف مما يزيد من احتياج البلاد لتمويل أكبر لمواجهة الأزمة.

 

وقال شرف: "إحنا في حاجة للاستثمار الأجنبي ويجب أن نغير فكرتنا في أن أي مستثمر جاي يستغلنا"، وأوضح أهمية تغيير ثقافة مصر الاقتصادية بالإضافة إلى دعم المشروعات القومية التي توفر عائد ضخم ينعش الاقتصاد المصري.

 

وعن أزمة الكهرباء رأى أنه يجب استخدام الطاقات العادية كالبترول والفحم في توليد الكهرباء، أو استخدام الطاقة المتجددة ولكن هذا يحتاج لتقنيات عالية غير متوفرة لدينا حاليًا.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان