رئيس التحرير: عادل صبري 10:13 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سكان الزمالك يرفضون المترو.. وأهالي إمبابة "الله يسامحكوا"

سكان الزمالك يرفضون المترو.. وأهالي إمبابة الله يسامحكوا

تحقيقات

مترو الخط الثالث

خوفًا من العشوائية

سكان الزمالك يرفضون المترو.. وأهالي إمبابة "الله يسامحكوا"

أحلام حسنين 06 سبتمبر 2014 18:44

على جزيرة في وسط النيل، فيلل وقصور وعمارات فاخرة، كانت في بدايتها عشش للصائدين، وبعد عقود طويلة أصبحت قبلة للأثرياء، لن يقدر على سكنها فقيرٍ قط، حتى تصدرت قائمة الأحياء الراقية في مصر، إنه "حي الزمالك "، يجاوره أكثر المناطق العشوائية في مصر "بولاق وإمبابة"، لا يفصلهما عن بعضهما سوى مجرى النيل، محاولات تجرى من قبل الحكومة لربط الأحياء ببعضها عن طريق مترو الأنفاق، يقف أمامها سكان الزمالك، حتى لاتتحول جزيرتهم كمثل جيرانها من الأحياء العشوائية.

 

أهالي الزمالك يرون أن حيهم ذات طابع خاص، لا يحق لغير أهله المرور به، كادوا يجعلونه منطقة محرمة على غير قاطنيها، وبخاصة أهالي بولاق وإمبابة، وهو ما أثار غضب أهالي إمبابة، ليبادلونهم الرد: "هنروح نسرقكوا يعني، لو قدرتوا توقفوا المشروع يبقى الله يرحمك ياحكومة".
 

الخوف من العشوائيات

"هنا في منطقة الزمالك، الأهالي عاوزينها مقفولة عليهم هما وبس"، كلمات عبر بها، وليد منصور، أحد سكان الزمالك، عن رفض الأهالي لمرور مترو الخط الثالث من الزمالك، مضيفًا " فيه مترو في الإسعاف والتحرير كفاية، لكن لو اتعمل مترو هنا هيبقى فيه زحمة وعشوائية، واحنا عندنا عربيتنا مش محتاجين المترو في حاجة".

 

عمرو محمد، أحد سكان الزمالك، عندما سألنه عن رأيه في تنفيذ مترو الخط الثالث بالزمالك قال: "إحنا رافضين، بس مش عارف رافضين ليه، يمكن لأن لو فيه مترو هيبقى فيه موقف للميكروباصات والأتوبيسات، واحنا مش عاوزين زحمة، كفاية زحمة المدارس والسفارات".
 

مترو بالزمالك، جملة وصفها "حافظ شوقي، أحد سكان الحي، بـ "عيب"، مبررًا : "مينفعش يكون في مترو هنا، الزمالك ليها وضع خاص، هيبقى فيه بياعين، والمنطقة هتبقى مفتوحة لأي حد، وبتوع بولاق وإمبابة يجيوا، والعشوائية هتهب عليها زي العتبة ورمسيس، إحنا عاوزين الزمالك ديمًا حضارية"، مقترحًا أن يمتد المترو من الإسعاف لـ "الكيت كات "، دون عمل محطة بالزمالك.

 

منذ الستينيات سكنت "وفاء حسين "، حي الزمالك، عاشت وسط قصور عايشة فهمي وعبود باشا، طوال الفترة التي قضتها " وفاء "، في الحي الراقي، جعلتها ترفض وجود المترو في الزمالك، موضحة :" من فترة كبيرة حفروا في شارع طه حسين، والأرض وقعت وكل كام شهر، تحصل بؤرة جديدة، ولو دخل مترو الزمالك العمارات هتنهد، لأنها مبنية على مياه، هما بيهدوه مصر ولا بيبنوها، كل واحد بيدور عل مصلحته، حرام ياجماعة ".
 

"هتبقى زيها زي بولاق الدكرور وإمبابة"، هكذا برر عمر السيد عيسى، أحد كان الزمالك، رفضه لوجود المترو بالزمالك، مضيفًا أن الزمالك في الأصل جزيرة، والحفر بها سيكون "كارثة "، لأنه سيؤدي لانهيار المساكن فوق رؤوس ساكنيها.

 

كلنا عامة الشعب

ووسط موجة الرفض العارم لأهالي الزمالك للمترو، هناك بعض الأصوات التي أيدت وجود المترو، ومنهم سمية رشدي، والتي أكدت أن وجود المترو لن يضر الزمالك في شئ، بل سيخدم أهل المنقطة، أما عن رفض البعض للمترو خوفًا من أن تتحول الزمالك لمنطقة عشوائية قالت سمية " مالهم يعني أهل إمبابة وبولاق، ما احنا كلنا عامة الشعب، اللي رافضين دول بيتمنظروا".
 

نبيل رمضان، أحد سكان الزمالك، رحب بوجود المترو، ولكن يخشى أن يؤدي الحفر إلى سقوط المباني القديمة، كما حدث في العباسية، مشيرًا إلى ضرورة إحكام السيطرة على الباعة الجائلين، ومنعهم من دخول الزمالك في حال اكتمال مشروع المترو، مضيفًا: "مش علشان جزيرة الزمالك معديش أهل بولاق وإمبابة، بس لازم يكون فيه ضوابط ".

 

وبترحاب شديد أيدت "ريم مراد "، طالبة جامعية، وجود مترو بالحي الذي تسكن به ليسهل عليها الوصول للجامعة، ولكن والدتها التي كانت ترافقها رفضت، وفي حديث دار بينهما قالت الأم بغضب: "لا طبعًا مينفعش يكون فيه مترو هنا، هيزحم المكان، مش كفاية علينا الأتوبيسات اللي بقت توصل الزمالك".
 

أهالي إمبابة

"يعيش أهل بلدي، وبينهم ما فيش تعارف، يخلي التحالف يعيش، تعيش كل طايفه من التانيه خايفه، وتنزل ستاير بداير وشيش، وفى حي الزمالك، مسالك مسالك، تحاول تفكر تهوب هنالك، تودر حياتك، بلاش المهالك، لذلك إذا عزت توصف حياتهم، تقول الحياة عندنا مش كذلك"، كلمات رسم بها "أحمد فؤاد نجم " صورة حي الزمالك، في عيون المصريين الغلابة، لتصف الآن الصراع الدائر بين ذلك الحي الراقي، وأهل إمبابة وبولاق، بسبب مترو الأنفاق.

 

" لو أهالي قدرت توقف مشروع قومي يخدم ملايين المصريين، يبقى الله يرحمك ياحكومة"، هكذا علق رامي حسين، أحد سكان إمبابة، على رفض أهالي الزمالك لمشروع المترو، ليلتقط طرف الحديث أحمد سيد، قائلًا:" لو عاوزين نروح هنروح ده بينا وبينهم كوبري، بس طالما قرار صدر لازم يتنفذ مينفعش الشعب يمشي كلامه على الحكومة ".

 

وبنبرات ممزوجة بالضحك والقهر، سخر بها هاني محمد، أحد سكان إمبابة، من رفض أهالي الزمالك للمترو، ومن حال الحكومة التي تزعن للأثرياء، قائلًا:" احنا ناس غلابة، والمترو هيوسع الدنيا ومهم لينا، ولو بتوع الزمالك رفضوا، هنروح نموتهم، وبالنسبة أنهم شايفنا ناس عشوائية، الله يسمحهم".

 

وأكد مجدي سعد، أحد سكان إمبابة، أن الأهالي بحاجة ضرورية للأهالي، لتخفف من الزحمة، وتسهل عليهم التنقل من منطقة لأخرى، وبعث برسالة يطمئن فيها أهالي الزمالك" خايفين مننا ليه، أحنا هنتقدم لقدام، مش هنفضل طول عمرنا في عشوائيات، هنبقى مية مية، خلوا الدنيا تمشي".

 

ويقول محمد سلميان، بائع، إنَّ بعض أهالي الزمالك، يأتون لإمبابة لشراء حاجاتهم، لأنها رخيصة الثمن، متوجهًا لهم قائلًا: "همَّ مش عاوزنا نروح هناك ليه، هنروح نسرق يعني، وبعدين ما المناطق الشعبية دي منها وإليها نعود، مفيش أحسن منها في البلد".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان