رئيس التحرير: عادل صبري 09:07 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الأسمنت يتسبب في وقف إنشاءات دمياط حتى إشعار آخر

الأسمنت يتسبب في وقف إنشاءات دمياط حتى إشعار آخر

تحقيقات

أزمة الأسمنت

الأسمنت يتسبب في وقف إنشاءات دمياط حتى إشعار آخر

عبده عبدالحميد 30 أغسطس 2014 17:40

شهد سوق المعمار والعقارات بمحافظة دمياط ركودا كبيرا خلال الأيام الماضية بسبب زيادة أسعار الأسمنت، والتى تسببت فى تعطيل بعض المقاولين لأعمالهم حتى عودة الأسعار لما كانت عليه أو استقرارها، وذلك بعد ارتفاع تكاليف البناء، وهو ما تسبب فى ارتفاع أسعار العقارات المبيعة مقدما بنظام التقسيط أو الكاش.

خسائر كبيرة للشركات العاملة فى هذا المجال اضطرت معظم المقاولين من تعطيل أعمالهم، ولم تقتصر المشكلة على حد المشاريع الخاصة، بل امتدت لمؤسسات الحكومية، حيث ارتفعت تكاليف صيانة المدارس بنسبة 100%، وكذلك الإنشاءات الجديدة كما تعطلت العديد من المشروعات التى تقوم بها الشركات التى تعمل فى بناء مراكز الشباب والأندية بالمحافظة.

وهو نفس الأمر بالنسبة للإنشاءات الجارية بعد أن زاد سعر طن متر الخرسانة 20%، حيث يتكلف المتر الخرسانة 1100 جنيه، بالأسعار الحالية بعد الارتفاع، ويتم حساب المقاول بسعر 1600 جنيه شاملة الهالك، وذهاب الإضافة لحساب نسبة الضرائب والتأمينات التى تعادل 16%.

يقول محمد بدر، من سكان مدينة دمياط الجديدة، إن السماسرة والعاملين بسوق العقارات استغلوا أزمة ارتفاع أسعار الأسمنت والحديد وتعطل العديد من المشروعات العقارية الجارية، ورفعوا أسعار الشقق بنسبة تجاوزت 10%، والأمر لم يتوقف عند هذا الحد، بل تبعهم أصحاب الأراضى ورفعوا سعر متر الأرض بصورة مبالغ فيها".

ويشير محمود المعصراوى، مقاول بناء، إلى أن ارتفاع سعر الأسمنت خلال الأيام الماضية أثر بالسلب على أعمال المقاولات والبناء خلال تلك الفترة، وهو ما أدى لزيادة أسعار العقارات بشكل ملحوظ لارتفاع سعر التكلفة.

مجدى شعبان، من محافظة سوهاج، يضيف: "أعمل فى مجال المعمار، ولكننى لم أنزل إلى العمل منذ 10 أيام بسبب ارتفاع أسعار الأسمنت".

ازمة الاسمنت

أزمة الأسمنت

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان