رئيس التحرير: عادل صبري 09:39 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالصور.. معبد هيبس معلم أثري مهدد بالانهيار

بالصور.. معبد هيبس معلم أثري مهدد بالانهيار

تحقيقات

معبد هيبس

الوادي الجديد..

بالصور.. معبد هيبس معلم أثري مهدد بالانهيار

محمد المصري 29 أغسطس 2014 14:30

هو أحد أهم المعابد الأثرية بمحافظة الوادي الجديد، والأثر الوحيد المتبقي من العهد الفارسي، ويحتل مساحة بلغت 798 مترا مربعا شمال مدينة الخارجة.

 

إنه معبد هيبس يسمى في الأصل "هبت"، وهي كلمة فرعونية تعنى المحراث، نسبة لانتشار الزراعة بتلك المنطقة خاصة، وفي الواحات عامة، حيث كانت منطقة الواحات سلة الغلال لمصر.

 

بنى قدماء المصريين المعبد فى عهد أحمس الثاني ورممه داريوس ملك الفرس الذي حكم مصر في فترة الاحتلال الفارسي لمصر، إرضاء لكهنة آمون.

 

ويتكون المعبد من ثلاث بوابات تقوم على أعمدة توجت رؤوسها بزهرات اللوتس، وزخرفت جدرانه من الداخل والخارج بنقوش وكتابات مختلفة، أشهرها اللوحة التى سجل عليها قانون الـ66.

 

واستكمل  المعبد فى عصر إبسماتيك الثاني من الأسرة السادسة والعشرين، ولكن نقوشه استكملها الملك الفارسي "دارا الأول" فى عام 500 ق.م في عصر الأسرة الثلاثين الفرعونية، ثم أضيف الفناء الخارجي للمعبد في عصر "نختانبو الأول" والثاني، وأضاف بطليموس الثاني البوابة الكبرى شرق المعبد.

 

الأثري إبراهيم راجح يؤكد أن يد الإهمال بدأت تعبث في هذا المعلم التاريخي الفريد، فضلا على تجاهل مسئولي الآثار له.

 

وأوضح لـ"مصر العربية" أن المعبد تحيط به مخاطر جمة منذ 20 سنة بسبب تسرب المياه الجوفية أسفله، حيث تحيط به مزارع النخيل من جميع الجهات، ما أدى لتشققات وتصدعات بالجدران والبوابات.

 

وحذر راجح من أن استمرار إهمال  ما يتعرض له الأثر التاريخي من تراكم  للمياة الجوفية يعني تحول الجدران إلى مادة ملحية تؤدي بطبيعة الحال إلى انهياره.

 

وأشار إلى أن وزارة الآثار تبنت منذ 8 سنوات مشروعا لإنقاذ المعبد من المياه الجوفية يضمن محورين، الأول: ترميم المعبد لتدعيم الجدران والبوابات والحوائط، والثاني: تخفيض منسوب المياه الجوفية أسفل جدران المعبد، والتي ارتفعت بشكل ملحوظ، ما أثر على جدران المعبد، ولم يتم الانتهاء من تلك الترميمات حتى الآن.

 

ومن جانبه، أكد بهجت أحمد إبراهيم، مدير عام هيئة الآثار الفرعونية بالوادي الجديد، أن د. محمد الدماطي، وزير الآثار، زار معبد هيبس وشدد على ضرورة الانتهاء من الترميمات في أقرب وقت ممكن.

 

وأوضح أن العمل يجري على قدم وساق من أجل الانتهاء من تلك الترميمات لإعادة فتحه أمام الزائرين كونه المعبد الوحيد المتبقي من العصر الفارسي على مستوى الجمهورية.

 

 

اقرأ أيضاً: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان