رئيس التحرير: عادل صبري 10:58 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو..رئيس حزب العدل: أخشى أن تخلق الظروف الحالية برلمانا محللا للسلطة

بالفيديو..رئيس حزب العدل: أخشى أن تخلق الظروف الحالية برلمانا محللا للسلطة

تحقيقات

المهندس حمدى سطوحى _ تصوير :مصعب صلاح

فى حوار لمصر العربية..

بالفيديو..رئيس حزب العدل: أخشى أن تخلق الظروف الحالية برلمانا محللا للسلطة

وفرد الأمن المصري "لو حد عطس فى وشه يقع"

عبد الغني دياب_ عمرو عبد الله 28 أغسطس 2014 11:44

 

اكتشفنا أخطاء في الجمع والطرح بالميزانية

ﻹجراء مصالحة يجب أن يراجع الإخوان أفكارهم بداية من اسم الجماعة

اقترحنا تطوير الأجهزة الأمنية وتخلى الداخلية عن الجوازات وإلغاء شرطة الكهرباء

80% من مؤيدي ومعارضي تقرير هيومان رايتس لم يقرأوه

ندرس النزول فى تظاهرات 27 سبتمبر ومبارك يحاكم على تهم تافهة

قال المهندس حمدى سطوحى رئيس حزب العدل إن حزبه سيطلق مشروعًا لتنيمة شبة جزيرة سيناء إبريل المقبل، وسيرعى حملة لتعريف الناس بجرائم المخلوع مبارك.

وأضاف سطوحى فى حوار لمصر العربية، أن الثورة المصرية تشوه حاليا فى محاولة من رموز نظام مبارك للسيطرة على البرلمان القادم وتهيئة المجتمع لتقبل براءته، وأن الحزب يدرس المشاركة في تظاهرات الـ27 من سبتمبر، وتحدث سطوحي لمصر العربية عن اقتراحات للحزب لإعادة هيكلة الداخلية تتضمن تخليها عن الجوازات والقطاعات الخدمية، وإلى نص الحوار:

 

ما المعايير التى وضعتموها لاختيار نواب التحالف في البرلمان؟

هناك عدة معايير، أولها نشاط المرشح في العمل العام، وعلاقاته وتعليمه، فهناك فرق بين أن تكون نائب برلمان وأن تنجح فى البرلمان، ونحن نسعى لتمثيل فئات أكثر مما حدده الدستور، لذلك لم نحدد حصصًا لكل حزب لكن يتم اختيار المرشحين حسب الأنسب حتى لو زادت مقاعد حزب عن آخر.

من ينفق على التحالف وكيف سيصمد في مواجهة التحالفات الممولة من الوطني المنحل؟

بالنسبة للتمويل حتى الآن لم نتناقش فيه وهناك لجنة تدرس هذا الموضوع، وبالنسبة ﻷموال فلول الحزب المنحل فهذه مشكلة ستؤثر في الفردي أكثر من القائمة، فالمواجهة ستكون مباشرة مع العصبيات ورأس المال، لذلك رُوعي فى اختيار المرشحين أن يكون قادرًا من خلال شعبيته ونفوذه على مواجهة هذه الأمور.

بعض التحالفات حددت مبالغ معينة يجب أن يدفعها كل مرشح حتى يقبل، فهل حدث ذلك داخل التيار الديمقراطي؟

حقيقة لم نتشاور فى هذا الأمر حتى الآن، وما حدث حاليا أننا وضعنا معايير اختيار المرشحين مبدئيا، وهناك لجنة مختصة بذلك، وتسببب عدم تقسيم الدوائر، وعدم الانتهاء من المشاورات مع التحالفات الأخرى فى تأخر صدور مثل هذه القرارات.

من أبرز الأسماء التي ستتصدر قوائم التيار الديمقراطي؟

حتى الآن لم يسمح بالإعلان عن هذه الشخصيات لأن المشاورات مع التحالفات الأخرى لم تنتهِ بعد، لكن فى الفترة القادمة سيعلن عن مرشحي الفردى التابعين للتيار ،

هناك أنباء أنكم اتفقتم والوفد المصري على تخليهم عن الصعيد مقابل تخليكم عن الوجه البحري لهم، فما حقيقة ذلك؟

 المشاورات قائمة فعليا مع الوفد المصري للإندماج معه فى تحالف واحد، وفى حالة عدم الوصول لاتفاق يمكن التنسيق لكن هذا الطرح لم نتكلم فيه حتى الآن، ونحن فى التيار الديمقراطى ندرس أيضا إمكانية خوض الانتخابات منفردين.

من المفترض أن ينظر البرلمان القادم فى القوانين الصادرة فى الفترة الانتقالية هل هناك قوانين معينة حددت للنظر فى أولى جلسات البرلمان؟

بالطبع هناك قوانين ستطرح مع أولى الجلسات لكننا وضعنا ميثاق شرف انتخابي اشتمل على بعض مشروعات القوانين وعدد من المخالفات الدستورية التى يجب تعديلها وكل عضو سيلتزم بهذه القواعد، وهناك عدد من القوانين يوجد تحفظ عليها، كقانون التظاهر وقانون البرلمان وقدمنا عدة مذكرات للرئيس السابق عدلي منصور والرئيس السيسي وتم عرضها على لجنة الإصلاح التشريعي،لكن لم نتلقَ ردًا.

فى ظل وجود قانون التظاهر وقالنون البرلمان، ومن خلال رؤيتك للمشهد كيف ترى مستقبل البرلمان القادم؟

الدستور الحالي منح البرلمان اختصاصات كثيرة لم تكن موجودة قبل ذلك، لكن القانون والظروف الحالية تخلق برلمانًا مفتتًا، ولن يستطيع القيام بدوره، ،وأخشى أن يتحول البرلمان القادم إلى محلل للسلطة التنفيذية.

بعد الهجوم الإعلامى على شباب الثورة وعدد من المعارضين، هل تعتقد أن وسائل الإعلام ستسخر فى الفترة القادمة للنيل من معارضي الدولة؟

هذا وارد وبالفعل حدث لبعض الشخصيات، وأعتقد أن الإعلام يوجه ضربات فى أوقات معينة للنيل من أشخاص معينة، لكن هذا الموضوع مرتبط بالبرلمان أيضا، فيجب أن يقر البرلمان تشريعات تجرم الهجوم على الثورة ورموزها،

الآن يسمح لعدد من رموز نظام مبارك الظهور على الساحة السياسية فى الوقت نفسه يمنع أنصار المعزول مرسي من الظهور ألا يعد ذلك كيلًا بمكيالين؟

هذا طبيعي جدا ويناسب المرحلة الانتقالية بكل تغيراتها، فلا منطق يحكم التغيير، لكن بعد مرور الوقت يمكن أن يتعايش الجميع مع بعضهم، ،وحتى الآن لم تظهر كل الحقائق حتى نحكم على المشهد كامل.

ما الدور السياسي الذي يجب أن يتخذ لمواجهة مجموعات العنف المسلح التي ظهرت في الشارع بشكل علني؟

ظهور مثل هذه المجموعات نتاج للفقر والجهل والثقافة وكل هذه السلبيات المتفشية فى المجتمع، ومؤسسات الدولة تتحمل كل شيء وهناك مبدأ عام أن الشعب يملك والحكومة تدير، وبناء على هذه الإدارة وجب على السلطة أن تحقق الخدمات والأمن وكل متطلبات المواطنين، ونحن فى حزب العدل قدمنا مقترحين للحكومة لتطوير المنظومة الأمنية ومحاربة الإرهاب، وهناك فرق بين محاربة الإرهاب والقضاء على الإرهاب ولمواجهة هذه الجماعات يجب أن نعمل فى ثلاث جهات أمنيا وسياسيا وعلى مستوى المجتمع المدنى.

ما هى الحلول التى قدمتموها لتطوير المنظومة الأمنية بالتحديد؟

لو نظرنا لفرد الأمن المكلف بحراسة المنشأت فعدد الساعات التى يعملها فى اليوم على مستوى العالم من 4:6 ساعات لكن فى مصر من 12 :24 ساعة، فكيف لشخص أن يتحمل مواصلة العمل طوال اليوم " دا لو حد عطس فى وشه هيقع"،  من ناحية أخرى نجد أن وزارة الدخلية مسئولة عن أشياء ليست فى مهامها كالجوازات ومباحث الكهرباء، وغيرها، فاقترحنا فصل هذه المؤسسات عن الداخلية وإعطاء رجال الكهرباء حق الضبطية القضائية.

البعض يصف ممارسات الأمن حاليا بأنها تخلق إرهابًا، فما تعليقك؟

الدولة أعلنت الحرب على الإرهاب ، معنى ذلك أن توجه ضربات لأشخاص ورد فعل على هذه الضربات وبناء عليه تزداد حدة العنف بين الطرفين ويموت أبرياء فى المنتصف، والدولة كانت معنية بالجانب السياسي فى البداية وأنشأت وزارة للعدالة الانتقالية، لكن للأسف لم تقم بدورها ولم تقدم أي جديد فى هذا الشأن، فليس كل معاركنا تحل بالأمن فيجب العمل على كل المحاور فى وقت واحد.

ما تقييمك لتقرير "هيومن رايتس ووتش" عن فض اعتصام رابعة؟

أعتقد أن هذا التقرير متوازن إلى حد ما، فقال إن الفض كان يجب أن يتم بطريقة أقل عنفا، كما ذكر أن الإعتصام كان مسلحا، وأنا أتوقع أن 80% من مؤيدى التقرير لم يقرؤه ووافقوا عليه نكاية فى معارضيهم، والعكس صحيح بالنسبة لمعارضي التقرير، وجماعة الإخوان المسلمين والدولة لم تتعامل بحكمة مع حياة المواطنين فكلاهما لم يراعِ حرمة الدم، وأعتقد أن الجماعة ارتكبت جرما ستحاسب عليه أمام الله بإتجارها بدماء مؤيديها.

هل تتوقع مصالحة بين جماعة الإخوان والدولة قريبًا؟

الإخوان أخطأوا، والمصالحة مع الشعب صعبة، وكذلك كل واحد مات من أسرة أصبح له ثأر، والمصالحة يجب أن يسبقها عدة أشياء، أولًا أن يراجع الإخون أفكارهم بداية من الاسم " الإخوان المسلمون" وهذا يعني أن الجملة ناقصة فهي تعني أن كل ما هو إخوان مسلمون وكل من هو غير إخوان ليسوا مسلمين.

صدر تقرير عن حزب العدل قال إن الميزانية العامة بها أخطاء كيف توصلتم لهذا التحليل؟

نحن لدينا لجنة اقتصادية، فحصت الميزانية العامة بعد نشرها على موقع وزارة المالية، ووجدنا أخطاءً في عمليات الطرح والجمع ،وكان الهدف تحليل ومراجعة الميزانية، ما كان مفاجأة لنا، ورفعنا مذكرة لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، لتعديل الخطأ، ولم يرد علينا أحد لكن بعد تداول الموضوع إعلاميا عدلت ورفعت مرة أخرى وكأن لم يحدث شيء ، لا حاسبوا المخطئ ولا أعلنوا عنه ولا ردوا علينا.

ترشحت للرئاسة فى 2012 لماذا لم تخض نفس التجربة فى 2014؟

كرسي الرئاسة وسيلةلتحقيق هدف وليس هدفًا فى ذاته، وكانت غايتي من ذلك الوصول لبناء المواطن نفسه، وأرى أن هذه الطريق يجب تغييرها، لأن الطريق لبناء المواطن يأتي من الشارع والاحتكاك بالناس ولذلك نحن لدينا عدة مباردات سنعمل من خلالها فى االفترة القادمة منها " يعنى ايه برلمان، ووعد النائب دين عليه".

هل هناك لجان متخصصة داخل التحالف لبحث مشكلات الشارع؟

يوجد بالتيار لجنة البرامج والسياسيات البديلة وهى مختصة بتقديم حلول للمشكلات التي نعترض عليها، بدلًا من المعارضة فقط، وتضم هذه اللجنة عضو من كل حزب فى التحالف وأنا ممثل حزب العدل، وأول المشكلات التى نعمل عليها حاليا هى مشكلة البطالة والطاقة.

ما موقفكم من دعوات التظاهر فى 27 سبتمبر؟

 نحن منزعجون من الهجوم الممنهج على ثورة يناير، وهذه الهجمة لها هدفان الأول هو الانتخابات البرلمانية وعودة رموز الوطنى المنحل للحياة السياسية والثانية هى محاكمة المعزول، وندرس إمكانية النزول فى هذا اليوم ، واتفقنا فى التحالف قبل أيام  على حملة للتعريف بأهداف ثورة يناير، ولكن إن كانت الخطة براءة مبارك، فنحن نرى أنه حكم عليه من قبل دخلوله السجن،  ولكن هل سيقبل الشعب المصري بهذه المحاكمة الهزلية، التى تحدث حاليا ويهيء فيها الرأي العام للبراءة،  والدليل  نصوص التحقيقات التى نشرت والشهادات.

ماذا لمست من متابعتك لهذه الشهادات؟

هناك توجه لتهيئة الرأي العام، من خلال خريطة إعلامية متكاملة لتغير واقع عاشه المصريون أيام مبارك، لكن بعيدا عن ذلك مبارك يحاكم عن أشياء تافهة، ولم يحاكم حتى الآن على ما يجب أن يحاكم عليه، فالجهل المتفشي فى المجتمع ، وإقصاء من كان حاول المساهمة فى نهضة البلاد، وإفساد الحياة السياسية، لكن التهم الموجه له حاليا فارغة، وأطالب الجميع بالاحتفاظ بهذه الشهادات وقراءتها بعد سنة أو اثنين، فسيناءمثلا غنينا  لرجوعها و لم نرجع إليها نحن، فأنا قمت بزيارو مدينة رفح بعد تحريرها بيومن ورأيت أمكياسا بلاستك كبيرة ملقاه على جوانب الطريق ، ولما سألت عنها علمت أن إسرئيل كانت تستخدمها فى زراعة الزهور وتصدر هذه المنتجات للخارج، لماذا لم نفعل مثلهم، يوجد كم مواطن ساكن فى سيناء، تركنا إسرئيل تزرع الإرهاب هناك بخطة استراتيجية طويلة المدى هذا هو نتاج حسنى مبارك فى قطاع واحد.

هل لديكم خطة لتطوير سيناء وتعريف المجتمع بجرائم مبارك؟

 نحن لدينا مشروع سيطلق فى 25 إبريل القادم لتنيمة سيناء، وسينطلق من مدينة العريش، وبعدها سننظم فاعليات متعددة لتعريف الناس بخيرات سيناء وجرائم مبارك فى حق شعبه، وربطا بيناير سنتكلم عن أهداف يناير .

هل يمكن التنبؤ بحجم المشاركة فى تظاهرات 27 سبتمبر وهل ستؤثر الآلة الإعلامية فى الحشد؟

بالطبع الآلة الإعلامية سيكون لها دور لكن لا يمكن التنبؤ بحجم المشاركة فلا أحد علم أعداد المشاركين فى 25 يناير ولا ما جاء بعدها ويمكن أن تحدث أشياء تساعد فى الحشد كنقص الخدمات وغيرها ويمكن العكس.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان